الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م - ٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة التقنية والعلوم التطبيقية تستعرض أحدث التقنيات لتحقيق المخرجات التعليمية المستهدفة
جامعة التقنية والعلوم التطبيقية تستعرض أحدث التقنيات لتحقيق المخرجات التعليمية المستهدفة

جامعة التقنية والعلوم التطبيقية تستعرض أحدث التقنيات لتحقيق المخرجات التعليمية المستهدفة

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
قام سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بزيارة إلى جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بصور بمعيته الوفد المرافق له، حيث كان في استقباله الدكتورة سالمة بنت خميس المشرفية ـ عميدة الجامعة، وبحضور رؤساء الاقسام الاكاديمية والمراكز الأكاديمية المساندة ورؤساء الأقسام الإدارية؛ وذلك بهدف الوقوف على آخر الاستعدادات للعام الأكاديمي الجديد (٢٠٢٠ ـ ٢٠٢١م)، والاطلاع على الجهود المتواصلة لإعداد الأسس والضوابط والخطط لتطبيق التعليم الالكتروني في الجامعة قُبيل انطلاق العام الدراسي وذلك في ظل جائحة (كوفيد ـ 19) من أجل تهيئة البيئة التعليمية الصحية المناسبة للطلبة والهيئتين الأكاديمية والأكاديمية المساندة وجميع منتسبي فروع الجامعة المختلفة.
واستمع سعادة الدكتور رئيس الجامعة لموجز عمّا قامت به الجامعة من جهود وخطوات لتطبيق التعليم الالكتروني، وذلك بتحويل المقررات الدراسية إلى أنشطة ومواد تعليمية إلكترونية تفاعلية، باستخدام أحدث التقنيات لتحقيق المخرجات التعليمية المستهدفة، لتمكين الطلبة من الاستفادة القصوى، ولضمان انسيابية العملية التعليمية وفق البرنامج المعد والجداول الدراسية الموضوعة. كما تم استعراض أهم انجازات الجامعة في ريادة الأعمال والشراكة المجتمعية وإنتاج الأفلام التوعوية والوثائقية والبرمجات الداعمة للعمل المؤسسي، والتي تنبثق من أعمال الطلبة في برنامج الاتصال الجماهيري وأحد الجوانب التطبيقية والإنتاج الطلابي، الذي يوضح مدى اكتسابهم للمعارف والمهارات العالية التي ترفع من جاهزيتهم لسوق العمل.

وفي هذا الصدد اجتمع سعادة الدكتور رئيس الجامعة مع رؤساء الاقسام الاكاديمية والمراكز الأكاديمية المساندة والأقسام الإدارية متحدثًا عن الجامعة، وما تم من جهود حول دمج الكليات تحت مظلة الجامعة والتطلعات والتوجهات المستقبلية، التي ستركز عليها الجامعة خاصة فيما يتعلق بالابتكار والبحث العلمي وريادة الأعمال.

وأكـد سعادة الدكتور رئيس الجامعة أثناء زيارته إلى الجامعة على ضرورة الاستفادة من منصات التعليم المفتوحة والموثوقة المصدر، لينهل الطلبة من مختلف مشارب المعارف وفي مختلف التخصصات، وحث على توعية الطلبة للاعتماد على الذات، وتحقيق الاستفادة القصوى في بناء مهاراتهم وخبراتهم، من خلال الولوج إلى هذه المنصات والحصول على بعض الدورات التدريبية التي تسهم في رفع قدراتهم وإمكانياتهم المعرفية والعملية والمهنية وفي الجانب العملي والتطبيقي ولأهمية أن يكون التطبيق العملي جزءًا أصيلًا من العملية التعلمية، فقد وضعت الجامعة مجموعة من الأسس والضوابط وأصدرت بروتوكولا صحيًا، بالتعاون مع الجهات المختصة لضمان سلامة الطلبة والهيئة التدريسية.

إلى الأعلى