الخميس 29 أكتوبر 2020 م - ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / جلالة السلطان يعزي .. والسلطنة: الفقيد الراحل أحد القادة العرب الذين ساهموا بحنكتهم وبصيرتهم فـي إرساء منظومة العدل والإنسانية
جلالة السلطان يعزي .. والسلطنة: الفقيد الراحل أحد القادة العرب الذين ساهموا بحنكتهم وبصيرتهم فـي إرساء منظومة العدل والإنسانية

جلالة السلطان يعزي .. والسلطنة: الفقيد الراحل أحد القادة العرب الذين ساهموا بحنكتهم وبصيرتهم فـي إرساء منظومة العدل والإنسانية

■ أوامر سامية بإعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام وتعليق العمل فـي القطاعين الحكومي والخاص لمدة ثلاثة أيام

■ «الوزراء» الكويتي ينادي بالشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرا لدولة الكويت

مسقط ـ (الكويت) ـ «الوطن» ـ وكالات:
بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ أبقاه الله ـ برقية تعزية ومواساة إلى أخيه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى أمير دولة الكويت الراحل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ـ عليه رحمة الله. أعرب جلالته فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لسموه وأسرة الصباح الحاكمة والحكومة والشعب الكويتي الشقيق في هذا المصاب الجلل. داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وينزله منازل جناته الخالدة مع الصديقين والأبرار وحسن أولئك رفيقًا، وأن يلهمهم جميعًا الصبر والسلوان على فقدانه وألا يريهم مكروهًا في عزيز من بعده.

وأصدر ديوان البلاط السلطاني بيانًا فيما يلي نصه:
“إيمانًا بقضاء الله وقدره، وبتأثر وحزن بالغين تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نبأ وفاة أخيه المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، حيث كان الفقيد الراحل أحد القادة العرب الذين ساهموا بحنكتهم وبصيرتهم في إرساء منظومة العدل والإنسانية، وإن السلطنة بفقدانه فإنما تفقد أخًا عزيزًا محبًّا.
وقد أصدر جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ أوامره السامية بإعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام، وتعليق العمل في القطاعين الحكومي والخاص لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الأربعاء الموافق 30/‏9/‏2020م على أن يستأنف الدوام الرسمي يوم الأحد 16 صفر 1442هـ الموافق 4 أكتوبر 2020م.

وإذ تشارك السلطنة قيادة وحكومة وشعبًا الأشقاء في دولة الكويت أحزانهم في مصابهم الجلل، لتدعو الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بفيض رحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار، وأن يمد عائلته الكريمة وشعب دولة الكويت الشقيق بجميل الصبر والسلوان..إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأعلن الديوان الأميري الكويتي وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، أمير دولة الكويت، رحمه الله.
ونادى مجلس الوزراء الكويتي بسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرًا لدولة الكويت، وذلك عملًا بأحكام الدستور والمادة الرابعة من القانون رقم 4 لسنة 1964م في شأن أحكام توارث الإمارة وبما عرف عن سموه ـ حفظه الله ورعاه ـ من حكمة وعفة وإخلاص وتفانٍ لكل ما فيه رفعة الكويت ومصلحتها وأمنها وازدهارها.

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الوزراء عقب اجتماعه الاستثنائي مساء أمس في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وتلاه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح.
وقال الصالح في البيان: “إن مجلس الوزراء ينادي بولي العهد سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرًا لدولة الكويت مبتهلين إلى المولى جلت قدرته أن يكلأ سموه بكريم عنايته ورعايته ويمده بموفور الصحة والعافية، وأن يعينه ويسدد على دروب الخير خطاه ويلهمه النجاح والتوفيق بما عرف عن سموه ـ حفظه الله ورعاه ـ من حكمة وعفة وإخلاص وتفانٍ لكل ما فيه رفعة الكويت ومصلحتها وأمنها وازدهارها ليكون لنا جميعًا خير خلف لخير سلف إنه سبحانه سميع مجيب.

وكان الديوان الأميري الكويتي أصدر نعيًا فيما يلي نصه:
“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي». ببالغ الحزن والأسى، ينعى الديوان الأميري إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم الصديقة، وفاة المغفور له بإذن الله تعالى، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الذي انتقل إلى جوار ربه. داعين الله عزَّ وجلَّ أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، ولا حول ولا قوة إلا بالله. إنا لله وإنا إليه راجعون.

إلى الأعلى