الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / يوفنتوس لتأكيد تفوقه على تورينو واختبار صعب لروما ضد انتر

يوفنتوس لتأكيد تفوقه على تورينو واختبار صعب لروما ضد انتر

روما ـ ا.ف.ب: يسعى يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الى تأكيد تفوقه على جاره تورينو عندما يستضيفه غدا ، فيما يخوض روما الثاني اختبارا صعبا امام ضيفه انتر ميلان في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ويعود يوفنتوس الى انشغاله المحلي بعد فوزه الثمين جدا على مضيفه مالمو السويدي (صفر-2) الاربعاء ما سمح له بتعزيز حظوظه في التأهل للدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وبعد فوزه بالمباريات الخمس التي خاضها في الدوري على ملعبه “يوفنتوس ارينا”، يبحث فريق “السيدة العجوز” عن تأكيد تفوقه على جاره اللدود تورينو الذي خسر مبارياته الست الاخيرة مع “بيانكونيري” ولم يذق طعم الفوز على الاخير منذ موسم 1994-1995 حين تغلب عليه ذهابا وايابا كما انه لم يصل الى شباكه جاره “العملاق” منذ فبراير 2002 حين تعادل معه 2-2.
ومن المرجح ان يعتمد المدرب ماسيميليانو اليجري على تشكيلة 2-1-3-4 التي اكتسحت لاتسيو 3-صفر في المرحلة السابقة على الملعب الاولمبي في العاصمة.
ويغيب عن يوفنتوس في دربي تورينو مدافعه سيموني بادوين الذي طرد في الدقائق العشرين الاخيرة من مباراة المرحلة الاخيرة التي حققها خلالها رجال اليجري فوزهم الثالث على التوالي والعاشر هذا الموسم مقابل تعادل وهزيمة.
وقد اشاد قلب دفاع الفريق ليوناردو بونوتشي بقرار اليجري التخلي عن خطة 2-5-3 ما سمح ليوفنتوس في الفوز بمباراة الاربعاء في مالمو، مضيفا “ان تغييراتنا التكتيكية جعلتنا اقوى واكثر مغامرة في اوروبا”.
ويأمل يوفنتوس الذي يتصدر بفارق ثلاث نقاط فقط عن ملاحقه روما، ان يتعثر الاخير في مواجهته الصعبة مع ضيفه انتر ميلان الذي يخوض مباراته الثانية في الدوري بقيادة مدربه الجديد-القديم روبرتو مانشيني.
واستهل انتر الذي يقبع في المركز السابع برصيد 17 نقطة وبفارق 14 نقطة عن يوفنتوس، مشواره مع مدربه الجديد-القديم بتعادل جيد مع جاره اللدود ميلان (1-1) في مباراة محتسبة على ملعب الاخير، ثم تغلب على ضيفه دنبروبتروفسك الاوكراني (2-1) في “يوروبا ليغ” امس الخميس ما سمح له بالتأهل الى الدور الثاني.
ويخوض روما الذي فرط بفوز في متناوله على سسكا موسكو الروسي الثلاثاء الماضي في دوري ابطال اوروبا بعد ان تقدم عليه بهدف القائد فرانشيسكو توتي حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يخطف اصحاب الارض التعادل الذي انعش امال مانشستر سيتي الانجليزي الذي يحل ضيفا على فريق العاصمة في الجولة الاخيرة في مباراة مصيرية للطرفين، اللقاء دون مدافعيه اليوناني فاسيليس توروسيديس والبرازيلي مايكون والفرنسي مابو يانغا-مبيوا ولاعب وسطه الارجنتيني لياندرو كاستان بسبب الاصابة.
لكن بامكان المدرب الفرنسي رودي جارسيا الاعتماد مجددا على لاعب الوسط الهولندي كيفن ستروتمان الذي عاد من الاصابة وشارك في اواخر المباراة ضد سسكا ولعب دورا في الهدف الذي تلقاه فريقه في الوقت القاتل.
وتشهد المرحلة مباراة قوية اخرى تجمع نابولي الثالث يمضيفه سمبدوريا الرابع يوم الاثنين المقبل حيث سيسعى الطرفان الى استعادة نغمة الفوز بعد تعثرهما في المرحلة السابقة.
وقد فرط نابولي بنقطتين ثمينتين لبقائه في دائرة الصراع على الصدارة وذلك بعدما تقدم على ضيفه كالياري 2-صفر ثم 3-2 قبل ان يكتفي في النهاية بالتعادل 3-3، فيما انتظر سمبدوريا هدية من مدافع مضيفه تشيزينا الروماني البديل كونستانتين نيكا ليدرك التعادل (1-1) الرابع له في المراحل الست الاخيرة (مقابل فوز وهزيمة)، فرفع رصيده الى 21 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة خلف نابولي ومثلها امام جنوى الذي يحل ضيفا الاحد على تشيزينا، ونقطتين امام لاتسيو السادس الذي يلعب امام مضيفه كييفو في المباراة الثانية لغد السبت بعد تلك التي ستجمع ساسوولو بفيرونا الذي، وبعد بداية موسم جيدة، واصل تخبطه وفشل في تحقيق الفوز للمرحلة السادسة على التوالي بخسارته في المرحلة السابقة امام فيورنتينا (1-2) الذي حقق بدوره فوزه الثاني فقط في المراحل الست الاخيرة والثالث هذا الموسم وهو يأمل مواصلة صحوته على حساب مضيفه كالياري.
اما بالنسبة لميلان الذي يقبع في المركز السابع برصيد 18 نقطة وبفارق 13 نقطة عن غريمه يوفنتوس المتصدر، فهو يبحث عن فوزه الاول في ست مباريات عندما يستضيف اودينيزي الاحد في “سان سيرو”، علما بان فريق المدرب فيليبو اينزاغي ورغم تخلفه الكبير عن صراع الصدارة فانه يبتعد بفارق 4 نقاط فقط المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال اوروبا والذي يحتله نابولي.
وفي المباريات الاخرى، يلعب الاحد امبولي مع اتالانتا، وباليرمو مع بارما

إلى الأعلى