الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في البطولة الآسيوية بالمنامة …يد منتخبنا تجتاز أسود الرافدين 33/26 ويلاقي اليوم المنتخب الكويتي
في البطولة الآسيوية بالمنامة …يد منتخبنا تجتاز أسود الرافدين 33/26 ويلاقي اليوم المنتخب الكويتي

في البطولة الآسيوية بالمنامة …يد منتخبنا تجتاز أسود الرافدين 33/26 ويلاقي اليوم المنتخب الكويتي

رسالة المنامة ـ من يونس المعشري:
افتتح منتخبنا الوطني لكرة اليد أمس الاول مشواره في البطولة الآسيوية السادسة عشر للرجال لليد المؤهلة لنهائيات كأس العالم ٢٠١٥ بدولة قطر بفوزا مستحق ومهم على المنتخب العراقي بنتيجة 33/26 ضمن منافسات المجموعة الثانية والمقامة حالياً في العاصمة البحرينية المنامة.
وبرهن لاعبوا منتخبنا بأنهم قادرون على المنافسة على الرغم من صعوبة المجموعة التي كشفت عن الصراع من أجل انتزاع اللقب بالأخص بين المنتخبين القطري والكويتي وهم أحد اقرب المرشحين لكن منتخبنا من خلال ما قدمه من مستوى في المباراة الافتتاحية الأولى بالنسبة له بأنه يسعى لتقديم الصورة المشرفة لليد العمانية العائدة من جديد إلى المشاركات الخارجية في ظل وجود كوكبة من اللاعبين الشباب والخبرة وكان لتألق أسعد الحسني كما هو متوقعاً صاحب الأهداف السبعة التي سجلها خلال المباراة كذلك الحال من ماهر الدغيشي وناصر التمتمي كذلك حيث سجل كل واحداً منهم 7 أهداف لمنتخبنا وهم الخبرة التي يعتمد عليها منتخبنا في هذه البطولة.
· بداية موفقة
البداية التي بدأ بها المنتخب العراقي المباراة بافتتاح التسجيل جعلت لاعبي منتخبنا يسترجعون وضعيتهم قبل أن ينطلق العراقي بالمباراة ويجدون أنفسهم في وضع لا يمكن الاقتراب من ابناء الرافدين ، لكن لاعبينا عرفوا كيف فكانت للرميات القوية التي يرسلها اسعد الحسني سبيلا في التعديل والتقدم وكذلك الحال من جانب احمد سليمان الهنائي وحسين الجابري وحمد سيف الدغيشي لنطلق منتخبنا بالمباراة لتصل النتيجة في الدقيقة 9 إلى 7/3 ، وفي الدقيقة 11 حصل ماهر الدغيشي على أول توقيف مؤقت لدقيقتين مما اتاح للعراقي تقليص الفارق الى 5/8 لكن لاعبي منتخبنا شعروا بمدى الخطورة التي قد تواجههم ليبدأو مهمة البحث عن الأهداف لتصل الى 10/5 في الدقيقة 14 بفضل رمية حسين الجابري ليواصل منتخبنا تقدمه على الرغم من بعض الأخطاء الفردية والبطء في التأخر لتأمين خط الدفاع في بعض الأحيان والهجمات المرتدة التي أعتمد عليها العراقي من خلال لاعبيه سواء حسين علي حمزه أحد ابرز لاعبي المنتخب العراقي وعلي عدنان وبدرالدين حمودي حيث وصلت النتيجة الى 17/9 وضاعف العراقي النتيجة الى 17/12 ليفطن بعد ذلك لاعبي منتخبنا بأن عليهم توسيع الفارق والحصول على الفوز بأفضل فارق في الشوط الاول من المباراة لتنتهي نتيجة الشوط الاول بنتيجة 19/13.
· بداية سريعة
ربما شعر لاعبو منتخبنا بأن المنتخب العراقي استسلم لهم خاصة بعد أن بدأو في الشوط الثاني سريعاً بفضل تألق جميع لاعبي منتخبنا في مقدمتهم الحارس حسين علي الجابري الذي تألق في صد العديد من الكرات وتخصص جابر يعقوب في الرميات الجزائية لينطلق منتخبنا بالنتيجة إلى 21/13 ثم يوسع الفارق إلى 29/17 في الدقيقة 15 من عمر الشوط الثاني وربما ايقن لاعبو منتخبنا بأن العراقي اصبح مستسلماً الا أن العراقي استطاع أن يوقف منتخبنا ويقلص الفارق بفارق 9 أي بنتيجة 29/20 مما جعل الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب المصري باسم السبكي أن يدفع ببعض العناصر منها جعلهم يخوضون المباراة وفي نفس الوقت إراحة اللاعبين الأساسيين ، كما برهن قيس الحسني بأنه لاعب شاب لديه الكثير من الامكانيات والقدرة على تقديم أفضل المستويات وكذلك الحال من جانب اللاعب هيثم البلوشي وغيرهم من لاعبي المنتخب الذين قدموا أفضل العروض واستطاعوا أن يصمدون أمام سدود الرافدين ويخترقون دجلة والفرات دون أن تمنعهم غزارة مياهه ويحافظون على تقدمهم حتى نهاية المباراة التي تفوقوا فيها بنتيجة 33/26.
ادار المباراة طاقم تحكيم دولي قطري مكون من منصور السويدي وصالح بامترف وراقبها الكويتي خلف العنزي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السبكي : لاعبونا نفذوا المطلوب منهم ولقاؤنا مع الكويت الأصعب
اعرب المدرب المصري باسم السبكي مدرب منتخبنا بأنه سعيد بما حققه لاعبو منتخبنا من نتيجة والأهم من ذلك هو تنفيذهم للخطة التي عملنا من أجلها خلال الشهر ونصف الشهر وهي المدة التي بدأ فيها المنتخب الاعداد لهذه المشاركة بعد توقف بدون أي تجمعات لما يقارب العامين والفوز على المنتخب العراقي كان مهم لأنه سوف يعطينا الدفعة المعنوية لتقديم الأفضل خلال المباريات القادمة من البطولة.
وتابع السبكي قائلاً المعسكر الذي خاضه المنتخب في سلوفينيا بالفعل كان مهما وناجحا لأنه أعاد الكثير من التوازن لهذا المنتخب وأوجد الانسجام بين اللاعبين وهذا ما ظهروا عليه خلال المباراة ، كما أثنى على السلطنة التي تضم المناخ الجيد لإعداد أفضل اللاعبين وهناك عناصر جيدة من اللاعبين الذين هم بحاجة إلى الكثير من الإعداد والمشاركات وهذه البطولة الآسيوية تواجدنا فيها من أجل معرفة المنتخب من الخارطة الآسيوية لتكون مرحلة الإعداد المستقبلية لليد العمانية.
وعن مباراة منتخبنا اليوم أمام المنتخب الكويتي يقول السبكي نعم هي مباراة صعبة لأن الفارق فيها كبير بين خبرة لاعبي المنتخب الكويتي والذين لم يغيبوا عن البطولات الآسيوية وكنت يوماً ما مدرباً لهم وحصلنا على 7 بطولات أسيوية إلا أن ذلك لا يعني لن نقدم المستوى المشرف وسيكون الملعب هو الفيصل وكل مباراة لها ظروفها ولا يمكن أن نحكم على كل منتخب من مباراة واحدة في هذه البطولة التي تضم أفضل المنتخبات الآسيوية في لعبة اليد.
صاحب : الإمكانيات المالية المتاحة لا توجد في منتخب عربي وخليجي
أعلنها بكل صراحة وبتحدي أيضا المدرب العراقي ظافر صاحب مدرب العراق بأن ما ينقص المنتخب العراقي أو اليد العراقية بشكل عام هو التخطيط الجيد والادارة التي تبحث عن التطوير وما تمتلكه اليد العراقية خلال هذه الفترة من إمكانيات مالية غير متوفرة في أي اتحاد عربي أو خليجي واتحدى أي منتخب لديه تلك الامكانيات ولكن التخطيط هي مشكلتنا وأن أعتبر نفسي من مهندسي اليد العراقية خلال فترة الثمانينات وغبت عنها في التسعينات وهذه العودة لم نستطع حتى الآن إعادة اليد العراقية الى ساحة المنافسات الخارجية بعد غياب منذ عام 2010.
وتابع صاحب قائلاً ما يعيب على اليد العراقية هو وجود الكثير من المحترفين في انديتنا وهؤلاء اللاعبين الموجودين حالياً مع المنتخب الكثير منهم غير اساسيين في انديتهم والبعض الآخر منهم من اللاعبين الشباب وتنقصهم الكثير من الخبرة وحتى مرحلة الاعداد لم تكن كافية فهي لم تتجاوز الآسابيع الثلاثة فقط ولكننا نأمل أن نقدم مستوى أفضل في المباريات القادمة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم لاعبو منتخبنا الشباب في مواجهة الخبرة الكويتية
يخوض اليوم منتحبنا الوطني لكرة اليد مباراته الثانية في البطولة ضمن مجموعته الثانية في مواجهة الخبرة الكويتية في المباراة التي ستقام في الساعة الثامنة مساء بتوقيت السلطنة والتي بأمل من خلالها نجوم منتخبنا مفاجئة المنتخب الكويتي الذي جاء للبطولة من أجل المنافسة على اللقب في ظل وجود أفضل اللاعبين في المنتخب الكويتي.
وقد عمل الجهاز الفني لمنتخبنا من خلال الحصة التدريبية التي جرت أمس الاثنين على صالة النادي الأهلي البحريني على كيفية تأمين خط الدفاع بعد الأخطاء التي وقع فيها لاعبونا خلال مباراتهم مع العراق والتركيز على الهجمات المرتدة وعدم الوقوع في الكثير من الأخطاء خاصة وأن الكويتي سوف يعتمد على اللعب السريع وعلى لاعبينا أن يكونوا حاضرين مع الهجمة الكويتية لتغطية خط الدفاع ، خاصة وأن الكويتي يعتمد بشكل أكبر على لاعبه محمد الكربل وعبدالله الخميس بشكل كبير وهما أحد ابرز لاعبي المنتخب الكويتي إلى جانب فيصل الشمري وعبدالوهاب المازن ، لكن نجوم منتخبنا في مقدمتهم اسعد الحسني وناصر التمتمي وماهر الدغيشي والحارس حسين الجابري وقيس الحسني وحسن علي واحمد الهنائي وغيرهم من نجوم المنتخب سيكونوا جاهزين وفي الموعد لمباراة اليوم من أجل توقيف المنتخب الكويتي أو الخروج من المباراة بأقل فارق من الأهداف وهذا لا يعني بأنهم غير عازمين على الفوز وأنما من خلال الحصة التدريبية بالفعل لديهم أصرار على تحقيق الفوز في مباراة اليوم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
احمد المعمري: لاعبونا سيقدمون مستوى أفضل من لقاء العراق

قال أحمد بن عبدالله المعمري رئيس بعثة منتخبنا بأن المستوى الذي قدمه لاعبونا في مباراتهم أمام العراق بالفعل يؤكد بأنهم قادرون على مجاراة أي منتخب مشارك في البطولة وعلى الرغم من كونها مباراة الافتتاحية بالنسبة لهم ووقوعهم في بعض الأخطاء الفردية إلا أن تلك المباراة كشفت الكثير من الأمور أمام الجهاز الفني ولاسيما التجانس بين اللاعبين والاصرار على تحقيق النتائج الإيجابية في البطولة.
وتابع المعمري نحن سعداء بما قدموه من عرض مشرف في لقاء العراق وعلينا أن ننسى تلك المباراة والنتيجة التي حققها المنتخب وأن نبدأ العمل ونعد العدة لمباراة اليوم امام الكويت والكل يعلم التطور الكبير والمنافسة الشرسة لليد الكويتية في البطولات الآسيوية وهذا لا يعني بأننا لن يكون منتخبنا نداً قوياً لهم في المباراة وأن نقدم المستوى المتوقع والقوي من لاعبينا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قطر تجتاز الإمارات بكل سهولة

كشف المنتخب القطري بأنه قادم من أجل اللقب وليترك باقي المراكز للمنتخبات الأخرى تتصارع من أجل الحصول عليها بعد الفوز السهل والمتوقع على المنتخب الاماراتي بنتيجة 31-14 ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم منتخبنا أيضاً بعد أن انتهى الشوط الأول للمباراة بنتيجة 17-7.
وتألق في صفوف المنتخب القطري لاعبوه حمدون هادي، وجدي سنين، عبدالرزاق مراد بتسجيلهم خمسة أهداف لكل واحد منهم، فيما كان أبرز المسجلين في المنتخب الإماراتي لاعباه خالد محمد وطارق المازمي اللذان سجلا 3 أهداف لكل واحد منهما.
وبدأ المنتخب القطري بكامل قوته في الشوط الأول، حيث استطاع من خلال قوته الهجومية الضاربة فك الدفاعات الإماراتية بكل سهولة والتي بدت متفككة وعاجزة عن سد الهجمات القطرية، وذلك حين تقدم بفارق 9 أهداف(10-1)، و ظهر جليا الضعف الواضح في المنتخب الإماراتي في حالته الهجومية حيث انتظر 16 دقيقة من زمن الشوط الأول لتسجيل هدفه الثاني في المباراة. واصل المنتخب القطري تفوقه الهجومي وكثف من الألعاب المركزة بغية حسم المباراة مبكرا وهو ما ناله بنهاية الشوط الأول، الذي انتهى بفارق 10 أهداف 17-7.
في الشوط الثاني للمباراة، عمد مدرب المنتخب القطري إلى إشراك عدد أكبر من اللاعبين، لإدخالهم لجو المنافسة، خصوصا وأن فريقه قد حسم اللقاء مبكرا، واستطاع أن يدك مرمى منافسه بأربعة عشر هدفا، فيما اكتفى المنتخب الإماراتي بتسجيل 7 أهداف وهي حصته في الشوط الأول كذلك، وهو أمر راجع إلى قلة الخيارات الهجومية لديه من جانب وضعف الحالة الدفاعية من جانب آخر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المنتخب الكويتي يعطل الكمبيوتر الياباني في بداية المشوار

عطل المنتخب الكويتي الكمبيوتر الياباني في بداية المشوار الآسيوي لكرة اليد بتحقيقه فوزا مستحقاً بنتيجة (٢٨-٢٦) وذلك ضمن منافسات المجموعة الثانية بالبطولة الآسيوية السادسة عشر لكرة اليد.
وانتهى شوط المباراة الأول لصالح اليابان بفارق هدفين وبنتيجة (١٦-١٤)، غير أن الكويتيون قلبوا المجريات لصالحهم بعد مباراة ماراثونية، وبمستوى فني عال، وشهد اللقاء طرد اللاعب الكويتي عبدالرحمن البالول.
سجلت بداية المباراة أفضلية نسبية للكويت الذي تقدم بالنتيجة بفارق هدفين استمر حتى الدقيقة السابعة قبل أن يضع المنتخب الياباني قدمه بشكل أفضل ليدرك التعادل في الدقيقة الثامنة (٣-٣)، مستغلاً الانتقال االسريع بين الجانبين الهجومي والدفاعي وقوة الخط الخلفي لفريقه الذي استطاع أن يحول النتيجة لصالحه ويتبادل التقدم بينه وبين المنتخب الكويتي.
واستغل المنتخب الياباني إيقاف عدد من لاعبي المنتخب الكويتي وقلبوا المجريات لصالحهم متقدمين بالنتيجة لصالحهم (١٦-١٤)، فيما لعب النقص العددي دوراً في خروج الكويت متخلفاً في الشوط الأول.
حاول لاعبو المنتخب الكويتي التخلص من رهبة الشوط الأول ونجحوا بالفعل عندما سجلوا سبعة أهداف مقابل هدفين فقط، الأمر الذي أعطى الكويتين ثقة بأنفسهم، قبل أن تعود المباراة لحالة التكافؤ في الأداء وتبادل النتيجة بينهما، بسبب تسرع لاعبي المنتخب الكويتي وتعرضه مجدداً للإيقاف، غير أن الدقائق الأخيرة جاءت عكس ما يتوقعها اليابانيين بعد تسرع لاعبيه ووقوعهم في الأخطاء الفردية، واستغلال الكويتيين بانفرادين رفعا النتيجة لصالحهم بفارق هدفين انتهت عليها المباراة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فوز البحرين والسعودية وتعادل إيران وكوريا في المجموعة الأولى

استهل المنتخب البحريني مشواره في البطولة الآسيوية السادسة عشر لكرة اليد بفوز مستحق على حساب منافسه منتخب الصين وبنتيجة (٣٢-٢٢) في اللقاء الذي جمعهما السبت في إطار افتتاح منافسات المجموعة الأولى وكان شوط المباراة الأول قد انتهى لصالح البحرين بنتيجة ١٤-١٢.
فيما تخطى المنتخب السعودي منافسه منتخب أوزباكستان بكل سهوله بنتيجة 43/21 بعد أن أنتهى الشوط الأول لصالح الأول بنتيجة 21/14.
واستطاع المنتخب الكوري الكنوبي أن يدرك التعادل أمام المنتخب الايراني في الثواني الأخيرة من المباراة بنتيجة (24-24) بعد مباراة قوية ومتكافئة بين الفريقين التي أنتهى شوطها الأول بتقدم ايران بنتيجة 12/11.

إلى الأعلى