السبت 31 أكتوبر 2020 م - ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / شخصيات من التراث الاسلامي .. (ارطغرل) (1)

شخصيات من التراث الاسلامي .. (ارطغرل) (1)

أحمد بن سعيد الجرداني:
عندما نقلب صفحات الماضي وما فيه من أحداث عظيمة وما نشاهده اليوم في ساحات الوطن العربي من صراعات دامية، تذكرنا بأحداث حصلت في الماضي وهو ضعف الدولة العباسية والفتن التي حلت بها، وماقامت به بعض الدويلات التى كانت موجودة في ذلك الوقت من أعمال مثل:(الأيوبية والفاطمية والرستمية والاخشيدية والسلجوقية .. وغيرها).

عندها استغل المغول تلك الأحداث وتمكنوا من احتلال العالم الإسلامي وبنوا قوتهم على ذلكم الضعف والشرخ الغائر في جسد الدولة الاسلامية، وكان السبب الرئيسي في ذلك الضعف بعدهم الكبير عن النهج القويم الذي سارت عليها الامم السابقة وكان سببًا في نجاتها وقوتها وانغماسها في الشهوات وتخلي بعض الناس عن مبادئ الدين الحنيف وكان ذلك سببًا في ظهور النبتة الفاسدة في الدوله وهم الخونة الذين هم اشد على الدولة من العدو الخارجي. وما أشبه الماضي بالحاضر .. فها هي الأحداث تتكرر وكأنها فلق صبح ولكن إلى متى؟.

لو سردنا الأحداث منذ قيام الدولة الإسلامية بقيادة الرسول (صلالله عليه وسلم ) وصحابته والخلفاء من بعده وحتى سقوط الدولة العباسية لاحتاج منا وقتًا كبيرًا، ولكن الرسالة التي أود قولها باختصار:(أن هذه الامة تمرض وتضعف ولكنها لا تموت)، لقد قيض الله تعالى لهذه الأمة شخصيات عظيمة عبر التاريخ الإسلامي، كان لهم الفضل بعد الله في ثبات هذه الامة واستمراريتها.
وفي هذه العجالة ـ أخي الكريم ـ دعنا نتحدث عن شخصية لم يكن يعلمها إلا القليل من أبناء هذه الامة وذلك بسبب قلة المصادر التي ذكرت فيها هذه الشخصية الكبيرة، وقد يكون السبب مباشرًاأو غير مباشر من أجل طمس هوية الشخصيات الاسلامية العظيمة ولا تصل تلك الأحداث والشخصيات إلى أبنائها ويتعرفون على بطولات أجدادهم التي سطرها التاريخ وتكون سببًا في قوتهم وقوة دولتهم وقد يكون الهدف من ذلك إلهاءهم حتى يكونوا تابعين للمدنية المزيفة دون مواكبة التطور الهادف، فأشغلوهم بالمسلسلات والمباريات وأسماء اللاعبين .. وغيرها من الأمور .

فدعنا نعود قليلًا إلى تلكمٌ الحقبة الزمنية من التاريخ وهو هجوم المغول على بعض ولايات الدولة الإسلامية وحرق المكتبات وقتل الخليفة العباسي، حينها ظهر في تلك الساحةأبطال مثل:(صلاح الدين وقطز والظاهر بيبرس .. وغيرهم) الذين أسسوا مجدًا وبطولات في سبيل رفع راية الإسلام .

ومن البطولات العظيمة التى ظهرت ولايمكن نسيناها في فترة من فترات حكم السلاجقة ظهور شخصية عظيمة في الاناضول، أسس دولة أركانها العدل حيث امتد حكمها حتى بداية القرن العشرين الماضي فمن هو هذا البطل؟.

دعنا نتعرف عليه تشير بعض المصادر التركية لهذه الشخصية التي كان لها الفضل في قيام الدولة العثمانية؟ وهو البطل الغازي ابن سليمان شاه (أرطغرل) من قبائل الاغوز وبالتحديد قبيلة (الكاي)أو (القاي) .. وهنا لا أريد سرد الاحداث بالتفصيل ولكن فقط نذكر بعض النقاط المهمة من هذه الشخصية .. للحديث بقية في الاسبوع القادم .
* كاتب عماني

إلى الأعلى