الجمعة 30 أكتوبر 2020 م - ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / شرطة خفر السواحل تضبط 322 مهربا ومتسللا خلال 3 أشهر
شرطة خفر السواحل تضبط 322 مهربا ومتسللا خلال 3 أشهر

شرطة خفر السواحل تضبط 322 مهربا ومتسللا خلال 3 أشهر

مدير العمليات بقيادة شرطة خفر السواحل:
الخبرات التراكمية لدى أطقم خفر السواحل مكنتهم من التعامل مع قوارب التهريب

■■ تعاملت قيادة شرطة خفر السواحل خلال الربع الثالث من العام الجاري (يوليو، أغسطس، سبتمبر) مع 322 مهربا ومتسللا من جنسيات مختلفة تم ضبطهم على متن قوارب تهريب في البحر الإقليمي العماني، كما تمكنت بالتنسيق والتعاون مع تشكيلات الشرطة الأخرى من إحباط العديد من عمليات تهريب المخدرات عبر البحر.■■

تطوير وتحديث
حول هذه الجهود قال المقدم عبدالعزيز بن محمد الجابري ـ مدير العمليات بقيادة شرطة خفر السواحل: إن قيادة شرطة خفر السواحل كغيرها من تشكيلات الشرطة نالت العديد من عمليات التطوير لمجابهة الأحداث التي تقع في البحر الإقليمي العماني من خلال خطط تطويرية وتحديثية تمثلت في تشييد المنشآت على امتداد سواحل السلطنة وتزويدها بزوارق متطورة ذات سرعات عالية لمواكبة الحالات والتجاوزات التي تأتي من خارج البلاد، مع التركيز على الانتشار والتواجد في المواقع التي يطلق عليها (المناطق الساخنة) والتي يستهدفها المهربون والمتسللون.

التعامل مع الأحداث البحرية
وأضاف المقدم عبدالعزيز الجابري: إن رجال شرطة خفر السواحل يخضعون للتأهيل والتدريب المستمر للتعامل مع جميع الأحداث التي تقع في البحر الإقليمي العماني ويخاطرون بأرواحهم لمكافحة عمليات التهريب والهجرة غير المشروعة على مدار الساعة، خصوصا في الفترات العصيبة كفترة الليل المحفوفة بالمخاطر والتحديات في كيفية السيطرة على القوارب أو وجود الصيادين في منطقة الخطر إلا أن الخبرات التراكمية لدى الأطقم مكنتهم من التعامل مع قوارب التهريب.

تأثيرات جائحة كورونا
وحول تأثيرات جائحة كورونا (كوفيد ـ 19) على الوضع الأمني في البحر الإقليمي العماني قال المقدم عبدالعزيز الجابري: إن جائحة كورونا عصفت بجميع دول العالم ومع ذلك فقد تم التعامل مع مختلف فئات المهربين والمتسللين رغم كل الظروف والتحديات، مشيرًا إلى أن المتسللين يفتقرون إلى الكثير من الوعي والإدراك فيما يتعلق بالاحترازات الوقائية أثناء قدومهم إلى السلطنة، وتحرص أطقم زوارق شرطة خفر السواحل على التعامل مع المتسللين وفق الإجراءات الصحيحة التي تحد من انتقال الفيروس، كما يتم التنسيق مع المعنيين بوزارة الصحة لتخصيص كادر طبي متخصص للتعامل مع المتسللين أثناء جلبهم إلى المراكز المعنية للفحص الطبي عن مرض كورونا والأمراض المعدية الأخرى.

السلامة البحرية
وأوضح المقدم عبدالعزيز الجابري بأن شرطة عمان السلطانية تثمن جهود كل من يرتاد البحر من مواطنين ومقيمين على هذه الأرض الطيبة وتعاونهم مع رجال الشرطة من خلال الإبلاغ عن أي قارب أو شخص مشتبه به على السواحل العمانية، حيث تستقبل عمليات الشرطة الكثير من البلاغات من قبل المواطنين والمقيمين في عرض البحر، مما يُمكن الشرطة من تحقيق الاستجابة الفورية بسرعة عالية.

مساعدة 61 شخصا خلال سبتمبر
الجدير بالذكر أن زوارق شرطة خفر السواحل قامت خلال شهر سبتمبر الماضي بقطر 19 قاربا بينها 16 قارب صيد وثلاثة قوارب سياحية على متنها 61 شخصا إثر تعطلها في عرض البحر قبالة شواطئ محافظات مسقط ومسندم وظفار وشمال وجنوب الباطنة، وقد تم قطرها إلى الموانئ القريبة، كما تمكن رجال شرطة خفر السواحل من إنقاذ 3 أشخاص تعرضوا للغرق في شاطئ ولاية ضلكوت بمحافظة ظفار.
وتنصح شرطة عمان السلطانية أصحاب القوارب بإجراء الصيانة الدورية لقواربهم وأخذ كمية كافية من الوقود والتأكد من وجود أدوات السلامة والإسعافات الأولية قبل ارتياد البحر.

إلى الأعلى