الجمعة 30 أكتوبر 2020 م - ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / آراء / تحية للمرأة العمانية

تحية للمرأة العمانية

ناعمة بنت ماجد الفارسية ✱
إطلالة السابع عشر من أكتوبر هذا العام تبدو مختلفة برحيل جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمه الله ـ القائد الفذ الذي جعل هذا اليوم يومًا للمرأة العمانية يُحتفى فيه بعطائها وإخلاصها في رفعة وطنها، فقد عمل ـ طيب الله ثراه ـ على بذل كل ما من شأنه تمكين المرأة العمانية في كافة المجالات، وأصبحت بذلك مضربًا للمثل في المساواة التامة في الحقوق والواجبات الوطنية بين الرجل والمرأة، وبفضل هذا التوجيه فهي حاضرة بكفاءتها وقدراتها في كل شأن، وها هي اليوم تحث الخطى نحو المجد لتشارك في مسيرة العطاء والبناء ونهضة عمان المتجددة بقيادة جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتترجم نساء عمان تلك الثقة بمزيد من النجاحات، وتحقق العديد من الإنجازات رغبة منها في المساهمة الوطنية في مسيرة البناء ويقينًا واعترافًا بدورها ومساهماتها الوطنية في مجتمعها. وما هذه المناسبة إلا وقوف على المكاسب التي حققتها المرأة العمانية على امتداد سنوات النهضة المباركة، وتأصيل لدورها المعهود ومشاركتها بكافة القطاعات والمجالات، وتأبى كل عمانية إلا أن تقف في يومها شموخًا وزهوًا بما أتيح لها من فرص مكنتها من السير على النهج المرسوم لها، والدعاء بالرحمة والمغفرة لمن أولاها تلك الثقة وجعلها في مجتمعها تضيء للأجيال دروب الآمال وتفاخر بنفسها بين كثير من نساء الشعوب. ولا شك أن جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ سيكمل هذه المسيرة كما وعد بعد توليه مقاليد الحكم ويؤكد على ذلك برامج رؤية “عمان 2040” التي أشرف جلالته على وضع مرتكزاتها والخطوات التي اتخذها لتجديد نهضة عمان والسير بها إلى آفاق أرحب.

كل التحية لكل الأمهات الكادحات من أجل لقمة العيش لأبنائهن ولكل الباسلات في ميادين العمل المختلفة.
.لكل ملائكة الرحمة اللاتي يفنين إخلاصهن في خدمة المجتمع.
.لكل مربيات الأجيال في لمؤسسات التعليمية المختلفة.
.لكل المتطوعات بعملهن وجهدهن ومالهن في بناء المجتمع وسد ثغراته والبحث عن الحالات الإنسانية للوقوف بجانبها ومساندتها.
.لكل الأمهات والجدات اللاتي يحرصن كل صباح لإعداد كوب الشاي والخبز لأبنائهن.
.لكل المضحيات اللاتي شاء القدر أن يحملن مسؤولية بناء أسر فقدت عائلها.
.لكل من شاركت في بناء مجتمعها وقادت بناء أسرتها وساهمت في رفعت وطنها.
.لكل الكادحات في كل الظروف.
.لكل النساء الممتلئة قلوبهن حبًّا وعطاءً.
.لكل الأديبات والرائدات والمبدعات في مختلف المجالات.
.ولكل الجدات عظيم الامتنان.
.ولنساء بلادي عظيم التقدير.

.كل عام والمرأة العمانية في زهو وازدهار.
✱ مراسلة «الوطن» بضنك

إلى الأعلى