السبت 31 أكتوبر 2020 م - ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / الالتزام كما يجب أن يكون

الالتزام كما يجب أن يكون

أن تضع وزارة الصحة تجنب الزيارات العائلية عبارة أولى في النصائح العامة الواردة في البيان اليومي بشأن حالات الإصابة بفيروس كورونا، فإن ذلك يعني أن الالتزام بهذا الأمر يعد ذا أولوية، بها تنجح باقي الاحترازات التي اتخذتها السلطنة والتي منها قرار منع الحركة الليلية الذي بدأ الأسبوع الماضي والمستمر أيضًا هذا الأسبوع، وأيضًا قرار إغلاق الشواطئ.
وفي البيان اليومي الذي تعلنه وزارة الصحة تقدمت النصيحة بمنع الزيارات العائلية بكافة أنواعها على نصائح أخرى مثل ارتداء الكمامة التي جاءت ثانية، والمحافظة على التباعد الجسدي والمداومة على تنظيف اليدين، وذلك لما تحمله هذه النصيحة من أهمية قصوى في مساهمتها لمنع انتشار المرض، والذي سجل خلال الأيام الثلاثة الماضية ألفًا و657 إصابة إضافية و30 حالة وفاة، ليبلغ إجمالي عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بالسلطنة 109953 إصابة، والوفيات 1101 حالة وفاة.
ومن المؤكد أن كافة القرارات والاحترازات على أهميتها من الممكن أن تصطدم ببعض النشاطات التي يقوم بها البعض، والتي تندرج تحت بند المناسبات العائلية، ومنها مجالس العزاء التي دأبت وزارة الصحة على التحذير من أنها قد تؤدي إلى مجالس عزاء أخرى، حيث كشف معالي الدكتور وزير الصحة أن ثلاثة أشخاص توفوا؛ لأن أقاربهم ذهبوا إلى العزاء وعادوا حاملين للفيروس، هذا بالإضافة إلى التجمعات والمناسبات التي يتم عقدها في المزارع وغيرها.
ولأننا لا نعرف حتى اليوم التأثير طويل الأمد على المصابين، وكذلك لا يوجد تحصين لأي فئة عمرية من هذا المرض .. فإن كل ما علينا هو الالتزام تجنبًا للإصابة.
حفظ الله الجميع

المحرر

إلى الأعلى