الجمعة 4 ديسمبر 2020 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / 15 إلى 20 بالمائة من المتعافين يفقدون الأجسام المضادة
15 إلى 20 بالمائة من المتعافين يفقدون الأجسام المضادة

15 إلى 20 بالمائة من المتعافين يفقدون الأجسام المضادة

■ السعودية تتوقع معاودة ارتفاع الإصابات
■ وفاة مستشار وزارة الدفاع العراقي متأثرا بكورونا
■ تسجيل 35 وفاة جديدة بالأردن
■ أكثر من 15 ألف إصابة جديدة فـي البرازيل
■ الأرجنتين تتجاوز حاجز المليون إصابة
■ الإصابات فـي تركيا تعود إلى مستويات أوائل مايو
■ تزايد الوفيات بشكل حاد فـي فرنسا
■ اكتشاف نوع جديد من الفيروس بالنرويج
■ الصين تؤكد عدم وجود آثار جانبية حادة باختبارات لقاحاتها
■ الهند ترجح إصابة نصف مواطنيها بحلول فبراير
■ أوامر للعمل من المنزل فـي بعض مدن ماليزيا

موسكو ـ عواصم ـ وكالات:
قال الأكاديمي في الأكاديمية الروسية للعلوم، ومدير معهد سانت بطرسبرج لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة أريج توتوليان، إن كمية صغيرة من الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد قد لا تكون كافية للاستجابة المناعية الكاملة للعدوى. وفقًا للعالم، فحوالي 15-20 بالمائة من الذين تعافوا يفقدون الأجسام المضادة التي تم تشكيلها في غضون شهرين. وقال توتوليان على الهواء في قناة “روسيا 1” إن الجهاز المناعي تفاعل بطريقة ما مع مستوى ضئيل من الأجسام المضادة، وبعد شهر ونصف، وشهرين، لم يتبق أثر لهذه الأجسام المضادة”. وقد اظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا المستجد على موقع وورلد ميترز أن إجمالي عدد الاصابات بلغ 40 مليونا و 720 ألفا و 262 حالة حتى اعداد الخبر.

خليجيا، توقع وزير الصحة السعودي، الدكتور توفيق الربيعة، عودة ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد من جديد في المملكة خلال الأسابيع القادمة مالم يلتزم ويحرص الجميع على تطبيق الإجراءات الاحترازية، مضيفا: “نحن في مركب واحد والتقصير من البعض يؤثر على الجميع لذا يجب أن نعمل على حث الجميع على الالتزام “. إلى ذلك، توفي فاضل عباس مهدي، المستشار القانوني لوزارة الدفاع العراقية، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية تسجيل 123 إصابة جديدة و 10 حالات وفاة بفيروس كورونا. في حين أعلنت وزارة الصحة الأردنية تسجيل 1364 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد مضيفة أنه تم تسجيل 35 حالة وفاة جديدة.
دوليا، قالت وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 15383 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد و271 وفاة ناجمة عن المرض. من جهتها، أصبحت الأرجنتين ثاني دولة في أميركا الجنوبية تتخطى حاجز المليون حالة إصابة بفيروس كورونا. وأعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية تسجيل 12982 حالة إصابة جديدة بالفيروس. في السياق، تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البرتغال 100 ألف حالة مع تسجيل ما يقرب من 2000 إصابة جديدة. وفي تركيا، ارتفعت حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد إلى نحو 2000 حالة، لتصل بذلك إلى مستويات شهدتها تركيا آخر مرة في أوائل مايو أثناء تطبيق إجراءات العزل العام. من جهتها، أعلنت السلطات الصحية الفرنسية ارتفاع حاد في عدد الأشخاص الذين توفوا جراء مرض كوفيد19 إلى 33623. وفي النرويج أعلنت قناة “تي في 2” أنه تم اكتشاف نوع جديد، في مدينة تروندهايم، من فيروس كورونا لم يكن موجودا من قبل. ووفقا للقناة، نقلا عن سلطات المدينة، فإن 8 من سكان المدينة قد أصيبوا من هذا النوع الجديد من الفيروس. وقال كبير أطباء المدينة، توف روسستاد: “وفقًا للتقديرات الأولية، يعد هذا نوعًا جديدًا من الفيروس، لم يسبق له مثيل في النرويج من قبل”.

آسيويا، صرح تيان باوجو المسؤول بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية بأن الصين اختبرت لقاحات لكورونا في المرحلة الثالثة من التجارب على نحو 60 ألف شخص، دون أن ترد تقارير عن آثار جانبية حادة. كما أعلنت “سينوفارم” و”سينوفاك” أنه لم يتم تسجيل آثار جانبية حادة في المرحلة الثالثة من التجارب التي أجرياها أيضا.

وفي الهند قال عضو لجنة حكومية مكلفة بإعداد توقعات عن تفشي فيروس كورونا إن من المرجح أن يصيب الفيروس ما لا يقل عن نصف عدد سكان الهند البالغ 1.3 مليار نسمة بحلول فبراير المقبل. وقال مانيندرا أجراوال الأستاذ بالمعهد الهندي للتكنولوجيا في كانبور وعضو اللجنة التابعة للحكومة الاتحادية لرويترز “يقدر نموذجنا الحسابي أن نحو 30 في المئة من السكان مصابون حاليا ويمكن أن تزيد (النسبة) إلى 50 في المئة بحلول فبراير “.

من جهتها، تعتزم ماليزيا إصدار أوامر العمل من المنزل لبعض سكان كوالالمبور وسيلانجور وصباح وبوتراجايا ولابوان اعتبارا من 22 أكتوبر بسبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا، وفقا لما قاله وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب في مؤتمر صحفي نقله التليفزيون.

إلى الأعلى