الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: تأهيل مصفاة بيجي يحتاج إلى 4 أشهر

العراق: تأهيل مصفاة بيجي يحتاج إلى 4 أشهر

بغداد ـ وكالات: أفاد مسؤول عراقي في شركة مصفاة تكرير النفط في بيجي بمحافظة صلاح الدين ان وحدات الصفى بإلامكان اعادتها الى كامل طاقتها الانتاجية بعد اعادة تأهيل بعض الوحدات في غضون اربعة اشهر نتيجة تضررها من العمليات المسلحة لداعش خلال الاشهر الماضية في مدينة بيجي ( 200 كم شمالي بغداد).
وقال المهندس احمد القيسي وهو كبير المختصين في الصيانة والتشغيل في المصفى “ان المصفى لم يتعرض إلى اضرار بالغة في اثناء الهجمات الاخيرة التي شنها داعش عليه وان الاجزاء الرئيسة من المصفى سليمة بالكامل باستثناء مصفى صلاح الدين/1 الذي تعرضت وحدته الانتاجية الى اضرار نتيجة سقوط قذيفة هاون عليها فيما بقيت اجزاء المصفى الاخرى الرئيسية سليمة ولم تتعرض للأضرار”.
وأضاف” أن المصفى يمكن ان يعود الى العمل بكامل طاقته الانتاجية بعد اصلاح الاضرار التي لحقت به او التي ادت الى توقفه خلال مدة لا تتجاوز الاربعة اشهر فيما لو توفرت جميع مستلزمات التشغيل وهي الاموال الكافية والايدي العاملة الفنية ذات الخبرة في هذا المجال فضلا عن الطاقة
الكهربائية والاهم من هذا كله توفير الامن من اجل عودة العاملين والمهندسين المشغلين للمصفى”.
وأوضح ” ان المصفاة بحاجة الى تجهيز وتحديث نظام المختبرات والحواسيب والامور الملحقة والتي تضررت بفعل القذائف التي سقطت عليه لانها تتطلب ظروف عمل خاصة كي يتمكن من الانتاج وكذلك من اجل تحديث تلك الأنظمة وجعلها موازية لما يعتمد في انظمة المصافي الحديثة”.
وقال القيسي ” لقد تمكنا في العام 1991 بعد حرب الخليج الثانية من اعادة تشغيل المصفاة بالامكانات الذاتية وقطع الغيارالمتوفرة فيه بالرغم من التدمير الهائل الذي لحق به وكذلك الحصار الذي فرض على العراق والذي منعه من استيراد أبسط المستلزمات التي تدخل في عمل المصفاة”.
وأضاف” من حسن الحظ ان المصفاة كانت متوقفة للصيانة حينما سقطت المناطق القريبة منها بيد عناصر داعش في يونيو الماضي وبذلك كان توقفها طبيعياً وليس اضطرارياً وهذا ما ابقى جميع مفاصلها سليمة ولم تتعرض الابراج والافران الى تفاعلات للمواد الكيمياوية والاحماض والمعادن
الاخرى والتي كانت ستكلف الكثير من الجهد والوقت والمال”.
ويتم تغذية المصفاة بالنفط الخام من حقول كركوك شرقي بيجي عبر شبكة انابيب تمر عبر مناطق في قضاء الحويجة يسيطر عليها داعش حيث يتم تزويد المصفى بـ 250 الف برميل يومياً من نفط كركوك بينما يزود بـ35 الف برميل اضافية من حقل عجيل في ناحية العلم جنوب شرقي المصفاة وبالامكان ايضا تغذيته المصفى من نفط جنوب العراق بالاعتماد على شبكة الانابيب
الخط الاستراتيجي.
الى ذلك أعلن ضابط ميداني عراقي في قوات البشمرجة الكردية مقتل 11 عنصراً من
داعش بقصف للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قرب سد الموصل، فيما أشار إلى أن تلك العناصر كانت تستعد لشن هجوم على قوات البشمرجة.
ونقل موقع “السومرية نيوز” عن العميد فهمي صوفي قوله إن “طائرات التحالف قصفت، الليلة قبل الماضية، تجمعاً لعناصر داعش في منطقة سهلج قرب سد الموصل، ما أسفر عن مقتل 11 عنصراً.
وأضاف صوفي، أن “تلك العناصر كانت تستعد لشن هجوم على موقع لقوات البشمرجة في المنطقة المذكورة”، مبيناً أن “عملية القصف جاءت بالتنسيق مع قوات البشمرجة”.

إلى الأعلى