الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أمين عام وزارة الخارجية يترأس وفد السلطنة في اجتماع اللجنة العمانية ـ الألمانية ببرلين
أمين عام وزارة الخارجية يترأس وفد السلطنة في اجتماع اللجنة العمانية ـ الألمانية ببرلين

أمين عام وزارة الخارجية يترأس وفد السلطنة في اجتماع اللجنة العمانية ـ الألمانية ببرلين

مناقشة التعاون في مشروعات الطاقة المتجددة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجانب الألماني يتطلع إلى شراكة طويلة الأجل

برلين ـ العمانية : عقدت بالعاصمة الألمانية برلين أمس اجتماعات الدورة الثالثة عشرة للجنة العمانية ـ الألمانية المشتركة. ترأس الاجتماع من الجانب العماني معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية ومن الجانب
الألماني معالي ماتياس ماشنيج سكرتير الدولة لوزارة الاقتصاد والطاقة الفيدرالية.
بدأت فعاليات اللجنة بكلمة ألقاها الجانب الالماني وأشار فيها إلى العلاقات الجيدة بين البلدين وإلى مجالات التعاون الاقتصادي وخاصة مشروعات الطاقة المتجددة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا على رغبة الجانب الألماني في شراكة طويلة الأجل تخدم مصالح الطرفين.
وقد ألقى معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية كلمة، شكر فيها الجانب الألماني على استضافة فعاليات الدورة الثالثة
عشرة للجنة العمانية –الألمانية وأشاد بالعلاقات العمانية – الألمانية ودور اللجنة في تطوير هذه العلاقات منوها إلى ان
السلطنة تتطلع إلى تعميق وتوسيع هذا التعاون الثنائي في جميع المجالات وخاصة المتعلقة بالاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا والتعليم والدخول في شراكات مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وقدم الجانب العُماني أوراق عمل وعروضا مرئيّة تبرز النشاط الاقتصادي العام وأهم فرص الاستثمار بالسلطنة من خلال ندوة مشتركة عقدت في هذا الشأن، حيث تضمنت تقديم أوراق عمل من قبل الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) وغرفة تجارة وصناعة عمان، ووزارة الصحة.
وتطرقت أوراق العمل إلى أوجه التعاون وفرص الاستثمار في السلطنة وخطتها في تطوير وتنمية القطاعات الخاصة كالمؤسسات الصغيرة بالإضافة إلى سياسة تنويع مصادر الطاقة، مع ذكر أمثلة على المشاريع الكبيرة كمشروع سكة الحديد ومشروع تطوير منطقة الدقم وإنشاء المدينة الطبية.
من جانبه قدم الجانب الألماني أوراق عمل حول الطاقة المتجددة في ألمانيا ومتطلبات النهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل العصب الرئيسي للاستدامة الاقتصادية والتنافسية على المدى البعيد وطرق التدريب والتأهيل
التي تنتهجها بالإضافة إلى خبراتهم في النظام المزدوج المتخصص بالتدريب النظري والمهني على رأس العمل.
وفي إطار اجتماعات اللجنة العمانية الألمانية عقد معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية ونظيره الألماني معالي ماتياس ماشنيج سكرتير الدولة لوزارة الاقتصاد والطاقة الفيدرالية جلسة مشاورات تناولت مختلف جوانب التعاون والتبادل بين البلدين الصديقين خاصة على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية والثقافية والتعليم ومجالات النقل والتدريب المهني ووقع معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية ونظيره الألماني على المحضر المشترك لاجتماعات اللجنة.
حضر اجتماعات اللجنة من الجانب العُماني سعادة السفير خالد بن سليمان باعمر سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية
المانيا الاتحادية وسعادة السفير موسى بن حمدان الطائي رئيس دائرة التعاون الدولي بقطاع الشؤون الاقتصادية بوزارة
الخارجية وأعضاء الوفد المرافق ومن الجانب الألماني عدد من المسؤولين في وزارة الاقتصاد والطاقة ووزارة
الخارجية.

إلى الأعلى