الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / حلقة عمل للجان الفنية لمشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين
حلقة عمل للجان الفنية لمشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين

حلقة عمل للجان الفنية لمشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين

بتنظيم من وزارة الشؤون الرياضية

فهد الرئيسي : إعداد قاعدة لرفد الأندية والمنتخبات الوطنية

نظمت اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز إعداد الناشئين حلقة عمل موسعه بقاعة الترفيه بمجمع السلطان قابوس الرياضي وذلك بحضور أعضاء اللجنة الرئيسية واللجان الفنية المعاونة وقد تناول جدول إعمال الاجتماع استعراض محاور المشروع في مرحلته الأولى وخطوات العمل وصولا الى التقييم واستخلاص توصيات التطوير وعرضها على أعضاء اللجان الفنية تمهيدا لتكليفهم بالأدوار المنوط بهم وكذلك استعراض الخطة الخمسيه لمراكز إعداد الناشئين 2014 / 2018م .
وكانت اللجنة الرئيسية قد عقدت اجتماعها الأول مع اللجان الفنية لمراكز إعداد الناشئين حيث تم تكليف كل اللجان الفنية بمجموعة من المهام على رأسها إنجاز البرامج الفنية لمراكز إعداد الناشئين لمدة خمس سنوات وفقا للنموذج المقدم شاملة الجوانب الفنية والتكتيكية والبدنية والنفسية وتقديم مقترح عملي للرفع من عدد الوحدات التدريبية السنوية وفقا لما تضمنته الخطة الخمسية المعتمدة من قبل الوزارة، وأيضا تقديم مقترح عملي للمنافسات الرياضية لرياضي المراكز ( سنة أولى وسنة ثانية) تأخذ بعين الاعتبار عدد المراكز وتوزيعها على المحافظات وخصوصيات اللعبة والمراحل السنية وترافق ذلك عقد اللجنة الرئيسية للمشروع حلقات عمل مع أعضاء اللجنة الفنية لكرة الطائرة والسباحة وكرة السلة وكرة اليد مواكبة لسير العمل باللجان .
واستعرض الدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي للقدرات الرياضية في بداية الاجتماع مشروع مراكز إعداد الناشئين والذي انطلق العمل به في مرحلته الأولى عام 2010م والذي يعمل على استقطاب اللاعبين الصغار من المدارس وتدريبهم لمدة أربع سنوات مع توفير كافة مستلزمات التدريب من مدربين وأدوات ونقل وملابس ومرافق للتدريب رافدا للأندية بعد تخرجهم.
اكتشاف العناصر المتميزة
وأشار فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي المشرف على اللجنة الرئيسية للمشروع الى أهمية مشروع مراكز إعداد الناشئين والذي يعتبر خطة متوسطة الى بعيدة المدى منبثق من إستراتيجية الرياضة العمانية يهدف الى إعداد قاعدة من اللاعبين الصغار لرفد الأندية والمنتخبات الوطنية ويلتحق المجيدين منهم بأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات البدنية .
وأضاف الرئيسي يقدم هذا المشروع الفرصة لاكتشاف العناصر المتميزة والموهوبة رياضيا من جميع محافظات السلطنة وفق معاييراختباريه مناسبة للتدريب والإعداد البدني والفني تحت إشراف علمي حتى يمكن انتقاء أفضل العناصر منهم وإلحاقهم بالأنشطة الرياضية التي تتناسب وقدراتهم البدنية .
وأعرب الرئيسي عن أمله ان يسهم المشروع في بناء قاعدة عريضة من حيث الكم والكيف للناشئين ذوى الاستعدادات المميزة وكذلك إعداد جيل من المدربين للمراحل السنية وتطوير العمل الفني والبدني بأسس علمية للارتقاء باستعداد الناشئين الذين يتم اختيارهم وفق معايير تمثل أعلي معدلات للتنبؤ بالتفوق في الأنشطة الرياضية المرتبطة بمخرجات المشروع ثم الوصول إلى تكامل المنظومة لصناعة البطل الاولمبي ورفع اسم السلطنة عاليا في المحافل الرياضية الدولية .
مرحلة بنائية
فيما أوضح الدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي للقدرات الرياضية قائلا ان المشروع يمثل مرحلة بنائية يعد الناشئ خلالها حركيا ونفسيا وصحيا وذلك وفق برامج تدريبية مقننة علميا وممثلة في مجموعة وحدات تدريبية على أيدي نوعية مؤهلة ومنتقاة ومعدة لذلك من المدربين ويتم متابعة مستوى الناشئ من خلال مجموعة قياسات تتبعيه وفق اختبارات ذات معدلات معيارية مناسبة تنتهي بتصنيف الناشئين الأفضل في اتجاه نشاط رياضي .
تطعيم المنتخبات
وأضاف المفضلي قائلا ان الوزارة قد بدأت في اتخاذ الخطوات التنفيذية لتطوير المشروع بعد تجربته في المرحلة الأولى والتي نفذت خلال الفترة من عام 2010 الى 2014م والذي افرز مجموعة من العناصر المجيدة التي التحقت بالأندية والمنتخبات الوطنية ، وخلال العام الحالي شرعت أكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية في القيام بدراسة تقييميه دقيقة لمراكز إعداد الناشئين من جهة وعقد جلسات عمل مع الكوادر الإدارية والفنية للاتحادات الرياضية المعنية من جهة أخرى انتهت بوضع خطة خمسيه تطويرية تم اعتمادها بعد مناقشة كل مكوناتها.
وأكد المفضلي إلى أن الخطة تهدف أساسا الى تأهيل مراكز إعداد الناشئين وجعلها مراكز نوعية قادرة على أن تكون رافدا أساسيا لأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية من جهة وتطعيم المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية برياضيين مجيدين قادرين على رفع الراية الوطنية في المحافل الرياضية الدولية .
اكتشاف المواهب
وأشار الدكتور وائل محمد رمضان ممثل مدربي مراكز ألعاب القوى الى ان المشروع يسعى الى اكتشاف المواهب على مستوى الناشئين وإعدادهم للبطولات المقبلة وأضاف ان مخرجات دوري مراكز إعداد الناشئين جاءت جيدة وناجحة وسجلت بعض المواهب الواعدة التي يمكن أن يستفاد منها لرفد المنتخبات الوطنية السنية . واختتم الدكتور وائل حديث قائلا ان ما يحتاجه هؤلاء اللاعبين هو مزيدا من الاهتمام والتدريب الممنهج للوصول بهم إلى أفضل المستويات التي تؤهلهم ليكونوا ضمن لاعبي المنتخبات الوطنية في السنوات القادمة وهذا ما نفعله اليوم من خلال مشروع إعداد الناشئين .
تشكيل اللجان
وكان معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية قد أصدر قرارا وزاريا بتشكيل لجنة رئيسية تعنى بتطوير المراكز برئاسة فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي و الدكتور خالد الحشاني مستشار التخطيط الرياضي لمعالي الوزير و هشام بن السناني مساعد مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي و احمد بن درويش البلوشي ممثل وزارة التربية والتعليم ومحمد بن احمد العامري مساعد مدير عام الأنشطة الرياضية و شهاب الدين الريامي ممثل جامعة السلطان قابوس
والدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي للقدرات الرياضية.
أقرت اللجنة في اجتماعها الأول الى ضرورة وجود لجان فنية معاونة تعمل على وضع الأطر والبرامج الفنية الخاصة بكل رياضة على حده لذا تم التنسيق مع الاتحادات الرياضية المشرفة على الرياضات المستهدفة في هذه المرحلة وهي كرة اليد، كرة السلة، الكرة الطائرة، السباحة، الهوكي وألعاب القوى، لترشيح احد الفنيين من كل اتحاد لتمثيله فاللجان الفنية مع تواجد ممثل من مدربي المراكز وأخصائي رياضي لمساندة الفنيين في متطلبات العمل واكتساب الخبرة في هذا المجال، فقد تم تشكيل اللجنة الفنية لألعاب القوى من محمد طالب البلوشي مدير المنتخبات بالاتحاد العماني لألعاب القوى،والدكتور وائل محمد رمضان ممثل مدربي مراكز ألعاب القوى وإسماعيل الكندي أخصائي نشاط رياضي، فيما تشكلت اللجنة الفنية للسباحة من كل من مشعل القصار الخبير الفني بالاتحاد العماني للسباحة ومروان باشا ممثل مدربي مراكز السباحة ومثلا بنت سليمان الحارثية مشرفة رياضية، وضمت اللجنة الفنية للكرة الطائرة كلا من نجيب العميري مدرب منتخب الشباب للكرة الطائرة ايمن كامل ممثل مدربي مراكز الكرة الطائرة وعبير الجابرية أخصائية نشاط رياضي وشكلت للجنة الفنية لكرة السلة من ماركو كورفيك مدرب منتخب المراحل السنية بالاتحاد العماني لكرة السلة وتامر النجار ممثل مدربي مراكز كرة السلة وعلي المعولي أخصائي نشاط رياضي ، اما اللجنة الفنية للهوكي فقد شكلت من محمد الدرمكي مساعد مدرب المنتخب بالاتحاد الوطني للهوكي والدكتور ياسر الشاذلي ممثل مدربي مراكز الهوكي وصفاء الشيزاوي أخصائية نشاط رياضي وللجنة الفنية لكرة اليد زهير خالد سمحة خبير تحكيم وحسن إبراهيم ممثل مدربي مراكز كرة اليد ووليد الكيومي أخصائي نشاط رياضي.

إلى الأعلى