الجمعة 4 ديسمبر 2020 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / كورونا مستقر .. وأوروبا أمام شتاء مرعب
كورونا مستقر .. وأوروبا أمام شتاء مرعب

كورونا مستقر .. وأوروبا أمام شتاء مرعب

الأجسام المضادة لدى المتعافين تتلاشى بسرعة كبيرة

■ السعودية تحذر مواطنيها من التساهل والتقصير فـي لبس الكمامة
■ حالتا وفاة و1390 إصابة جديدة فـي الإمارات
■ عودة الحياة لمقاهي بغداد
■ مصر وروسيا تناقشان استخدام لقاح سبوتنيك
■ تحذير بلجيكي من نفاد الأسرَّة بوحدات الرعاية المركزة
■ نورنبرج الألمانية تلغي أشهر سوق عيد ميلاد فـي العالم
■ روسيا تفرض إغلاقا ليليا على المطاعم
■ كوريا الجنوبية تحث مواطنيها على التطعيم ضد الإنفلونزا

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
قالت منظمة الصحة العالمية إن فيروس كورونا مستقر ولا توجد به طفرات حتى الآن، داعية إلى عدم الاستسلام للفيروس الذي تعتمد مكافحته على جهود الحكومات وتفهم كل شخص في المجتمع بأن لديه دورا يجب أن يؤديه في هذا الخصوص. وقالت خبيرة منظمة الصحة العالمية الدكتورة ماريا فان كيكوف في مؤتمر صحفي عقد بمقر المنظمة في جنيف إن هناك فريق عمل مختصا بمتابعة الفيروس منذ شهر يناير الماضي، وما إذا كانت هناك طفرات به يمكن التعرف عليها في الاختبارات. يأتي ذلك على وقع تحذير زعماء أوروبيين من شتاء مرعب وقاتم، بسبب حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المتزايدة، والتي أجبرت الدول على فرض قيود جديدة لمحاولة كبح الموجة الثانية من الوباء، حيث سجلت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا أرقاما قياسية يومية جديدة للإصابة. وقد سعت الحكومات الأوروبية يائسة لتجنب الإغلاق الذي كبح المرض في بداية العام على حساب إغلاق اقتصاداتها بالكامل، لكن الارتفاع المطرد في الحالات الجديدة أجبر الكثيرين في أوروبا على تشديد القيود، بما في ذلك حظر الحركة. وأكد مسؤولو منظمة الصحة العالمية أن أوروبا تحتاج إلى “تكثيف جدي” لجهود مكافحة فيروس كورونا المستجد لكن المنظمة لا تزال متفائلة أن الدول الأوروبية لن تحتاج لفرض إجراءات عزل عام على مستوى بلدانها. من جهة أخرى قال باحثون إن مستويات الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد تتلاشى بسرعة كبيرة بعد الإصابة بالعدوى، ما يعني أن الشخص الواحد قد يصاب بالفيروس أكثر من مرة. وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أجرى باحثون تابعون لـكلية لندن الإمبراطورية دراسة على نحو 350 ألف شخص في إنجلترا تم إجراء اختبارات الأجسام المضادة لهم في شهري يونيو وسبتمبر. وفي الجولة الأولى من الاختبارات، في نهاية يونيو، كان لدى نحو 60 من كل 1000 شخص أجسام مضادة للفيروس. ولكن في الجولة الثانية التي أجريت في سبتمبر، تم الكشف عن الأجسام المضادة في 44 فقط من كل 1000 شخص، ما يعني أن عدد الأشخاص الذين تحتوي دماؤهم على هذه الأجسام قد انخفض بنسبة 26 في المائة.

خليجيا، نشر وزير الصحة في المملكة العربية السعودية، توفيق الربيعة، تحذيرا على صفحته الرسمية على “تويتر” وصفه بالـهام جدا. وكتب الوزير “رصدنا مؤخرًا تساهلًا وتقصيرًا في لبس الكمامة، لذا لا تكن سببًا في تزايد عدد الحالات ورجوع مرحلة الخطر، فالمسؤولية تبدأ من كل فرد منا”. بدورها، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل حالتي وفاة و1390 إصابة جديدة بفيروس كورونا.
الى ذلك، عادت المقاهي والمطاعم في العاصمة العراقية بغداد، إلى استقبال الزوار والزبائن في محاولة لاقتناص إحساس بأنهم يعيشون حياة طبيعية بعد أشهر حرمتهم فيها جائحة كورونا من التجمعات العامة. وفي الأردن أعلن وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة إصابته بفيروس كورونا المستجد. في السياق، قالت وزارة الصناعة والتجارة الروسية في بيان عقب زيارة نائب الوزير فاسيلي أوسماكوف لمصر، إن روسيا ومصر بحثتا استخدام لقاح فيروس كورونا “سبوتنيك5” الروسي.

دوليا، قال مسؤول بلجيكي إن الأسرّة الشاغرة في وحدات الرعاية المركزة بالمستشفيات قد تصبح غير متوفرة خلال أسبوعين إذا ظلت أعداد المصابين بمرض كوفيد19 ترتفع بمعدلاتها الحالية. وفي ألمانيا ألغت مدينة نورنبرج نسخة العام الحالي لسوق عيد الميلاد في المدينة، أشهر سوق كريسماس في العالم، بسبب جائحة كورونا. وفي روسيا، أصدرت الحكومة أوامر للحانات والمطاعم في جميع أنحاء روسيا بإغلاق أبوابها من الساعة الحادية عشرة مساء حتى الساعة السادسة صباحا، في مسعى للسيطرة على تفشي فيروس كورونا.
آسيويا، حثت كوريا الجنوبية مواطنيها على التطعيم ضد الإنفلونزا والحد من فرص حدوث تفش يتزامن مع المعركة ضد فيروس كورونا، فيما واصلت حملة للتطعيم المجاني.

إلى الأعلى