السبت 28 نوفمبر 2020 م - ١٢ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “العمانية للكتاب والأدباء” تقيم أمسية “ظفار من خلال المصادر العمانية”
“العمانية للكتاب والأدباء” تقيم أمسية “ظفار من خلال المصادر العمانية”

“العمانية للكتاب والأدباء” تقيم أمسية “ظفار من خلال المصادر العمانية”

صلالة ـ الوطن:
أقامت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، فرع محافظة ظفار أمسية ثقافية حملت عنوان “ظفار من خلال المصادر العمانية” قدمها الباحث في التاريخ العماني الدكتور ناصر بن سيف السعدي، وأدارها سيف بن عدي المسكري، وذلك عبر منصات الفرع الثقافية بوسائل التواصل الإجتماعي.
تناول السعدي في الأمسية العديد من المحاور، منها “تحولات المسمى الجغرافي: من شحر عمان إلى ظفار”، موضحا في هذا الشأن أن كتب البلدان والجغرافيا والتاريخ، استخدمت مسمى شحر عمان في الإشارة إلى المنطقة التي تقع جنوب عمان. وأن أقدم إشارة أطلعت عليها في المصادر العمانية التي كتبت في شمال عمان، وردت في كتاب الضياء، للعوتبي . وأشار السعدي إلى أن هناك العديد من المصادر العربية الكلاسيكية، تقرن ذكر الشحر بعمان، كما تقرن ذكر تؤام بعمان، وجلفار بعمان، حتى في المصادر الأولى، بما في ذلك “البخلاء، للجاحظ”، من أهل القرن الثالث الهجري، و”إصلاح المنطق” لابني السكيت، وهو من أهل القرن الثالث الهجري وكتاب “الأغاني” و”جمهرة اللغة”، لابن دريد، و”المخصص”، لابن سيده، و”اللباب في تهذيب الأنساب”، لأبن الأثير، و”تفسير القرطبي”. وانتقل السعدي ليطرق مضامين الإشارات التي وردت بين ثنايا المدونات التراثية، وأوردها في ذكر يتعلق بحدود عمان الجغرافية، وذكر يتعلق بقضايا الزكاة، وذكر يتعلق بجوانب ثقافية، وذكر يتعلق بجوانب سياسية، وذكر يتعلق بالرحلات وحركة السفن والسلع والبضائع. كما تحدث السعدي عن نماذج من النصوص التي وردت فيها إشارات إلى ظفار بما في ذلك والشعر، والجوابات والنوازل الفقهية، والتاريخ، والرحلات. ففي الشعر قال السعدي إن ظفار وردت في نصوص الشعراء، عند أكثر من شاعر، وفي أكثر من قصيدة، وتعود إلى فترات زمنية مختلفة، أما في كتب الجوابات والنوازل الفقهية، فقد حضرت ظفار في كتب الجوابات والنوازل الفقهية، بمسمى ظفار، مع أن بعض النصوص تحضر، بمسمى الشحر، وأقدم نص ذكر ظفار بالأسم، هو كتاب ” الضياء” للعوتبي”، أما الإشارات إلى بلاد الشحر ومهرة، فترد بكثرة في نصوص الجوابات والنوازل الفقهية، وتأتي بمعان كثيرة، اقتصادية واجتماعية وسياسية، ومن الأمثلة على ذلك، ما ورد في كتاب المصنف. وفي المراسلات السياسية، كما جاء في نصوص الحكام والولاة والأعيان. أما فيما يتعلق بكتب الرحلات أو أدب الرحلة، فقد أشار السعدي أن لموسى بن محمد الكندي قصيدة ذكر فيها وادي جنابي وأرض الشحر وهي قصيدة في رحلته للحج، بالإضافة إلى قصيدة ميمية حجازية للشيخ سعيد بن بشير الصبحي ذكر فيها رحلة الحج ووصف فيها بندر المخا من اليمن.

———————-

… وتنفذ جملة من الفعاليات خلال شهر نوفمبر بـ”جنوب الشرقية”

صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي:
تواصل الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ممثلة بلجنة كتاب وأدباء محافظة جنوب الشرقية تنظيم فعالياتها وبرامجها والتي اعتادت تنفيذها خلال الأشهر الماضية منذ إشهارها وذلك عبر تطبيق ZOOM وذلك حرصا من اللجنة على إثراء الساحة الثقافية والمعرفية بالعديد من الجوانب الثقافية والأدبية والتاريخية والمعلوماتية.
وأعدت اللجنة برنامجاً لفعاليات شهر نوفمبر ارتبط جلها مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخمسين المجيد، وتنوع البرنامج بين الأمسيات الشعرية والندوات التاريخية والجلسات الحوارية والمحاضرات التعريفية . وستنطلق الفعاليات يوم غد الاثنين بندوة تاريخية حول مناقب استرجاع الذاكرة في الأيام الأولى للنهضة العمانية المتجددة “مسيرة التعليم في النهضة المباركة”، أما الفعالية الثانية فسوف تكون أمسية شعرية لفريق الشعراء، فيما ستكون الفعالية الثالثة جلسة حوارية حول التعليم الحديث في عمان الإنطلاقة والتطور، والفعالية الرابعة تتمثل في جلسة حوارية بعنوان الإعلام العماني وبناء الدولة العصرية، والفعالية الخامسة محاضرة بعنوان الوطن في الشعر العماني ملامحه وأبعاده، وتختتم فعاليات شهر نوفمبر بتنفيذ الحلقة الثانية من الجلسة الحوارية حول قضايا الشعر بعنوان مهارات الارتجال وفنون النزال في الشعر الشعبي العماني”.

إلى الأعلى