الجمعة 4 ديسمبر 2020 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / الإصابات تتخطى 46 مليونا عالميا .. وتحذير من التأثيرات طويلة الأمد لكورونا
الإصابات تتخطى 46 مليونا عالميا .. وتحذير من التأثيرات طويلة الأمد لكورونا

الإصابات تتخطى 46 مليونا عالميا .. وتحذير من التأثيرات طويلة الأمد لكورونا

ـ لجنة لإدارة مرحلة التعافي في الإمارات
ـ العراق يسجل 47 حالة وفاة و2878 إصابة جديدة
ـ الأردن يفتح 3 معابر حدودية برية
ـ الجزائر تحذر من أوضاع مقلقة
ـ السودان ينفي إصابة البرهان بكورونا
ـ الوفيات في أميركا تتجاوز 228 ألفا والإصابات تتخطى 9 ملايين
ـ قيود بريطانية على تصدير لقاحات الإنفلونزا
ـ النمسا تتجه نحو قيود جديدة
ـ 56 ألف إصابة جديدة في إيطاليا وإسبانيا
ـ 49 ألف إصابة جديدة بفرنسا
ـ بولندا تنصح المسنين بالمكوث في المنزل

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
أظهرت بيانات موقع وورلد ميترز أن إجمالي الإصابات حول العالم تخطت 46 مليونا، حيث بلغت 46 مليونا و8 الاف و782 حالة. فيما بلغ عدد الوفيات بالفيروس مليونا و195 ألفا و475 حالة. يأتي ذلك فيما أصدرت منظمة الصحة العالمية تحذيرا حول شدة التأثيرات الصحية طويلة الأمد لفيروس كورونا المستجد . وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في جنيف: “بالنسبة لعدد كبير من الناس ، فإن هذا الفيروس يعرضهم لمجموعة من الآثار الخطيرة طويلة الأمد “، مضيفًا أن هذه التأثيرات يمكن أن تؤثر على أي شخص، صغيرا كان أم كبيرا على حد سواء ، وسواء كانوا يعالجون في المستشفى أو في المنزل . وأضاف : “على الرغم من أن الأعداد الدقيقة للأشخاص الذين عانوا من التأثيرات طويلة المدى لم يتم تحديدها بشكل واضح بعد ، فقد تم الإبلاغ عن أعراض ومضاعفات ما بعد كوفيد 19 لدى كل المرضى الذين عولجوا بالمستشفى أو الذين يدخلوها على حد سواء “ . وذكر تيدروس أدهانوم أن “ ما يثير القلق حقًا هو الطيف الواسع من الأعراض التي تتقلب بمرور الوقت ، وغالبًا ما تتداخل ويمكن أن تؤثر على أي جهاز في الجسم.” ويمكن أن تستمر الأعراض التي تصيب المرضى السابقين لأشهر ويمكن أن تشمل الإرهاق الشديد أو مشاكل التنفس أو الخفقان أو مشاكل الذاكرة ، مما يمكن أن يجعل من المستحيل العودة إلى العمل أو الحياة اليومية.

خليجيا، ذكرت وكالة أنباءالإمارات أن اللجنة العليا لإدارة أزمة كوفيد19 بدولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت عن تشكيل “اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي من أزمة الجائحة” في إطار خطة تعزيز جهود الدولة في مكافحة الجائحة. وأضافت أن لجنة إدارة مرحلة التعافي تضم عددا من ممثلي الوزارات والهيئات الاتحادية، وإن أهدافها تتضمن “تحقيق الكفاءة لمرحلة التعافي من أزمة كوفيد19 من خلال تعزيز الإمكانيات والتدابير اللازمة للتعافي واستمرارية الأعمال والخدمات”. وقد أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل 5 حالات وفاة و1121 إصابة جديدة بالفيروس.

الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية تسجيل 2878 إصابة جديدة و47 حالة وفاة، ليصل مجموع الوفيات في العراق 10862 حالة. من جهة أخرى، استأنفت 3 معابر حدودية برية في الأردن عملها لاستقبال المسافرين بعد إغلاق دام أشهر، حيث اقتصرت على مركز حدود المدورة، وجسر الملك حسين، وجسر الشيخ حسين “المعبر الشمالي”، وفق إجراءات وضوابط لأعداد المسافرين خاصة بكل معبر. وفي الجزائر، قال خبير علم الفيروسات الجزائري الدكتور يحي مكي إن جينات كورونا أصبحت أكثر شراسة وخطورة من قبل. وقد نبهت وزارة الصحة الجزائرية، إلى أن وضع وباء كوفيد19 بات مخيفا ومقلقا جدا، فيما أصبحت المستشفيات ممتلئة عن آخرها بالمصابين بالمرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد. بدوره، فند السودان رسمياً خبر إصابة رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، بفيروس كورونا.ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، عن بيان لمجلس السيادة الانتقالي إن الاختبار لكشف كورونا، أثبت سلامة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، من الفيروس، وذلك بعد أسبوع من مخالطته “بعض من ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا”. وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 176 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا لفيروس كورونا المستجد، فضلا عن 11 حالة وفاة جديدة. فيما أعلنت وزارة الصحة العامة في لبنان تسجيل 1751 إصابة جديدة بالفيروس.

دوليا، تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز التسعة ملايين، إذ زاد عدد حالات الإصابة بواقع مليون في غضون أسبوعين فيما تجاوزت الوفيات 228 ألفا، بينما تواجه الدولة الأكثر تضررا في العالم عودة تفشي الوباء قبيل الانتخابات. من جهتها، قالت بريطانيا إنها ستفرض قيودا على تصدير لقاحات الإنفلونزا المستخدمة هذا الشتاء، مضيفة أن هناك إمدادات كافية في الوقت الذي تنفذ فيه برنامجا للتطعيم. وقال وزير الصحة مات هانكوك في بيان “هذا الإجراء سيحمي إمداداتنا من لقاحات الإنفلونزا، ضمن خططنا لإعطاء 30 مليون لقاح ضد الإنفلونزا قبل هذا الشتاء غير المسبوق”. وفي النمسا قفزت حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا بأكثر من الربع مسجلة رقما قياسيا اقترب من المستوى الذي تقول الحكومة إنه سيجعل المستشفيات تعمل بأكثر من طاقتها وذلك في الوقت الذي تعمل فيه لفرض قيود جديدة لوقف انتشار المرض. الى ذلك، قالت وزارة الصحة الإيطالية أنها رصدت 31084 إصابة جديدة بفيروس كورونا. بينما أظهرت بيانات وزارة الصحة الإسبانية أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا زاد 25595 حالة. يأتي ذلك بينما سجلت فرنسا 49215 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا. وفي بولندا قال رئيس الوزراء ماتيوز مورافيكي إنه يتعين على البولنديين الذين تزيد أعمارهم على 70 عاما البقاء في منازلهم لمدة أسبوعين.

إلى الأعلى