الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جماهير دار الأوبرا السلطانية مسقط على موعد مع أبهى صور العزف على الكمان لـ “ماكسيم فينجيوروف”
جماهير دار الأوبرا السلطانية مسقط على موعد مع أبهى صور العزف على الكمان لـ “ماكسيم فينجيوروف”

جماهير دار الأوبرا السلطانية مسقط على موعد مع أبهى صور العزف على الكمان لـ “ماكسيم فينجيوروف”

مسقط ـ (الوطن):
ينتظر جمهور دار الأوبرا السلطانية في التاسع من الشهر المقبل عازف الكمان وقائد اوركسترا موسيقى الحجرة البولندية “ماكسيم فينجيروف” الحائز على جائزة “جرامي” حيث يعد أحد أكثر الفنانين نشاطاً في العالم، فقد قدم حفلات موسيقية بيعت تذاكرها بالكامل بمصاحبة أكبر فرق الأوركسترا والقادة في العالم، كما قدم حفلات عزف منفرد في كل المدن الكبرى، وهو خبير في التقاليد الروسية الشهيرة لصناعة الموسيقى، ويحظى بشهرة عالمية كبيرة كموسيقي على أعلى مستوى لا يكل ولا يمل من البحث عن وسائل جديدة للتعبير الإبداعي.
ويحرص ماكسيم فينجيروف حاليا على تقسيم وقته بالتساوي بين تقديم عروض العزف على الكمان، وقيادة الأوركسترا، والتدريس، لإبهار جماهيره في جميع أنحاء العالم، ويستمتع بالجمع بين العزف على الكمان وقيادة الأوركسترا في الحفلات الموسيقية، فيقوم بالعزف المنفرد في أحد مقطوعات الكونشرتو الشهيرة مع قيادة الأوركسترا خلال النصف الأول من العرض، ثم قيادة الأوركسترا بنفسه في عمل سيمفوني خلال النصف الثاني. وقد شهد عام 2013 انطلاق فعاليات مهرجان “فينجيروف” السنوي في طوكيو باليابان بمصاحبة ماكسيم الذي يقدم مجموعة متنوعة من البرامج، والصفوف المتقدمة، وحلقات العمل الموسيقية. أما موسم 2013 – 2014 فسيتضمن فترة إقامة في مركز “باربيكان” في لندن لتقديم خمسة برامج مختلفة تعكس التنوع الفريد لمواهبه الفنية. ومن الأنشطة الأخرى القيام بجولة كبرى على المدن أوروبية ومدن الشرق الأقصى كعازف منفرد وقائد أوركسترا بمصاحبة أوركسترا موسيقى الحجرة البولندية، وجولة في الصين مع المايسترو لونج يو، والعديد من الحفلات المنفردة حول العالم المخصصة لتقديم الأعمال الرومانسية.
وقد تأسست أوركسترا موسيقى الحجرة البولندية في الأصل عام 1972 كأوركسترا للأوبرا في وارسو، ثم أدركت أن التركيز الأكبر يجب أن ينصب على تقديم الحفلات الموسيقية، فابتعدت عن عالم الأوبرا. وبعد سنوات من العمل مع موسيقيين شباب موهوبين تحت توجيهات قائد أوركسترا شاب مثلهم هو يرجي ماكسميوك، جاءت النتائج مذهلة. وسرعان ما حظيت الأوركسترا بالشهرة كواحدة من أفضل فرق أوركسترا الحجرة. فقدمت العديد من الحفلات الموسيقية بمصاحبة أشهر العازفين المنفردين في أعرق قاعات الحفلات في العالم، ولاقت استحسان النقاد والجماهير وجذبت أنظار الجميع.
وقدمت أوركسترا موسيقى الحجرة البولندية حفلاتها في أوروبا، والولايات المتحدة، واليابان، وأستراليا، ونيوزيلندا في أهم قاعات الحفلات مثل مركز “باربيكان” في لندن، وقاعة “ألبرت هول”، وقاعة “آشر” في إدنبرة، وقاعة “كونسيرت جيباو” في أمستردام، ومركز “كينيدي” في واشنطن، ومركز “لينكولن” وقاعة “كارنيجي هول” في نيويورك، وقدمت عروضها بمصاحبة عازفين منفردين مثل جيمس جالواي، وهنريك سيرينج، وكيري تي كاناوا، وجيديون كريمر، ويهودي مينوهين، ومارثا أرجريتش، وآخرين. وكان من أبرز قادة الأوركسترا يرجي ماكسميوك، وشارل دوتوا، ويهودي مينوهين، وليوبولد هاجر، وهانس جراف، ومستسلاف روستروبوفيتش.

إلى الأعلى