الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قارب عُمان للإبحار (الطيران العُماني) يستعد لجولة الإكستريم الختامية بأستراليا
قارب عُمان للإبحار (الطيران العُماني) يستعد لجولة الإكستريم الختامية بأستراليا

قارب عُمان للإبحار (الطيران العُماني) يستعد لجولة الإكستريم الختامية بأستراليا

توم سلينجسبي الحائز على الميدالية الأولمبية الذهبية رباناً للقارب
تغييرات في تشكيلة الطاقم بتواجد علي البلوشي بدلا من مصعب الهادي وهاشم الراشدي
يشهد قارب عُمان للإبحار-الطيران العُماني بعض التغييرات في تشكيلة طاقمه ضمن استعداده للجولة الثامنة والأخيرة من سلسلة سباقات الإكستريم 2014م، والتي ستقام خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر في مدينة سيدني الأسترالية، حيث سينضم إلى الطاقم كلّ من البحار العُماني علي البلوشي، والبحار الأسترالي توم سلينجسبي الحائز على ميدالية أولمبية ذهبية في فئة الليزر، والبحار الأسترالي جو نيوتن.
جاء دخول علي البلوشي إلى طاقم الفريق ليحل محلّ البحارين المخضرمين مصعب الهادي وهاشم الراشدي اللذين يركزان حاليا على استعداداتهما للمشاركة في الأولمبياد في فئة قوارب الـ49 التي تعد من قوارب السرعة بطاقم مكون من شخصين فقط، والتي دخلت إلى قائمة ألعاب الأولمبياد لأول مرة في أولمبياد سيدني عام 2000م، وسيبدآن في الحملة بدخول سباقات المنافسة الثنائية على قوارب جي 24 في مملكة البحرين في وقت لاحق من الشهر الجاري. وستكون مشاركة البلوشي في الجولة الأخيرة من سباقات الإكستريم 2014م فرصة له لتجربة بعض الإثارة في قوارب الإكستريم 40 وتعزيز مهاراته قبل انطلاق الدورة التالية من سباقات الإكسرتيم في عام 2015.
ويعدّ علي البلوشي من الكفاءات المحترفة ضمن فريق المنافسات المحيطية في مشروع عُمان للإبحار، وكان أحد أهم أعضاء الطاقم في منافسات الطواف الفرنسي وفي منافسات الطواف العربي إي.أف.جي. وقال علي البلوشي معبراً عن تطلعه لهذه التجربة: “أشعر بالحماس للمشاركة في هذه الجولة النهائية على متن قارب الطيران العُماني إلى جانب عدد من أفضل البحارة في رياضة الإبحار الشراعي”.
أما البحار الأسترالي توم سلينجسبي الذي يبحر أيضا ضمن “أوراكل تيم يو.أس.أيه” ضمن منافسات كأس أميركا، فينضم إلى طاقم قارب الطيران العماني بدلاً من الربان البريطاني روبرت جرينهالج الذي حصد لقب النسخة الأولى من بطولة الإكستريم عام 2007م، والذي خرج من تشكيلة الطاقم للمشاركة في الجولة الثانية من سباق فولفو المحيطي التي تنطلق من مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، وتبحر عبر المحيط الهندي إلى مدينة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة. وبالرغم أن مشاركة الربان سلينجسبي على متن قارب الطيران العماني تعد الأولى له في هذه الفئة، إلا أن مشاركته ستكون إضافة إيجابية لطاقم القارب، حيث أنه بطل لبطولة الليزر العالمية لخمس مرات، وحائز على ميدالية أولمبية ذهبية في أولمبياد لندن 2014م، وبطل في كأس أميركا للإبحار الشراعي، ولعب دور المخطط الاستراتيجي على متن قارب “أوراكل تيم يو.أس.أيه” 2013م، وسيسهم في دفع الفريق في استعداداته للدورة القادمة من منافسات الإكستريم.
وسيضم طاقم الربان سلينجسبي أربعة بحارة هم كايل لانجفورد، وتيد هاكني من الطاقم الأصلي للقارب، والبحار جوي نيوتن صاحب الخبرة في سباقات كأس أميركا للإبحار الشراعي. وسيركز سلينجسبي مع فريقه على توجيه القارب وتحقيق أعلى سرعة ممكنة، والسعي لختام الموسم بترتيب أفضل من المركز الثامن الذي يحتله القارب حالياً في الترتيب العام. وعلق الربان سلينجسبي على انضمامه لفريق الطيران العماني بأنه سعيد بتلقي الدعوة لتولي دفة القارب، وستكون فرصة فريدة له للإبحار على متن قارب متعدد البدن، ويأمل أن يسهم انضمامه في الصعود بالفريق في الترتيب العام. ويضيف سلينجسبي بأنه سيشارك في واحد فقط من السباقات التحضيرية للجولة بسبب انشغالاته في سباقات أخرى، ولكنه أبحر سابقاً مع بعض البحارة في الطاقم ويأمل بأن ينسجم الفريق مع بعضه في أسرع وقت.
طاقم فريق عمان للإبحار – الجولة الثامنة
توم سلينجسبي (أسترالي) – الربان وقائد الدفة وجو نيوتن (أسترالي) – مسؤول مقدمة القارب وكايل لانجفورد – (أسترالي) – مسؤول عارضة الشراع و تيد هاكني (أسترالي) – مسؤول الشراع وعلي البلوشي (عمان) – مسؤول مقدمة القارب
أما فريق عمان للإبحار الثاني الذي يبحر على متن قارب “الموج مسقط” للدفاع عن لقب البطولة الذي حافظ عليه لمدة عامين متتاليين، فسيعود إلى تشكيلته البحار إيد سميث محل البحار كينلي فاولر الذي يغيب عن الجولة الأخيرة بسبب إصابة طفيفة.
طاقم فريق الموج مسقط – الجولة الثامنة
لي ماكميلان (بريطاني) – الربان وقائد الدفة وبيت جرينهال (بريطاني) – مسؤول عارضة الشراع وناصر المعشري (عماني) – مسؤول مقدمة القارب وساره أيتون (بريطانية) – تكتيكي وإيد سميث (نيوزلندي) – مسؤول الشراع.

إلى الأعلى