الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة مباحثات بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني
جلسة مباحثات بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني

جلسة مباحثات بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة ، صباح أمس ، بمكتبه بمقر المجلس بالبستان وفد لجنة الصداقة البرلمانية من مجلس الأعيان بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي يزور السلطنة بدعوة من مجلس الدولة ، برئاسة معالي إبراهيم الغبابشة ، حيث تهدف الزيارة إلى تعزيز العلاقات البرلمانية والتعاون بين المجلسين في المجالات البرلمانية.
في مستهل اللقاء رحب معالي الدكتور رئيس المجلس برئيس وفد لجنة الصداقة البرلمانية من مجلس الأعيان الأردني والوفد المرافق له ، متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة ومؤكدا في ذات السياق عمق الروابط الأخوية التي تربط بين السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية وتميزها في كافة الأصعدة.
وأشار معاليه في حديثه إلى تفرد العلاقات العمانية الأردنية منذ نشأتها وتعميقها من خلال الرعاية السامية لها من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه – وجلالة الملك عبد الله بن الحسين الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية ، وعلى حرص القيادتين على تطويرها وتعميقها في مختلف المجالات ، مثمنا معاليه الدور الذي سوف تلعبه لجنتا الصداقة في تعزيز وتعميق الروابط والعلاقات البرلمانية بين البلدين الشقيقين ومتمنيا لأعضاء اللجنتين كل التوفيق والنجاح.
من جانبه أعرب الغبابشة عن سعادته والوفد المرافق له لزيارته السلطنة والتي تتزامن واحتفالات السلطنة بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد مهنئا السلطنة حكومة وشعبا بعيدها الوطني المجيد ومتمنيا للسلطنة دوام التقدم والازدهار وأشاد رئيس اللجنة بالتطور التنموي الذي تشهده السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد وأكد على العلاقات التاريخية المتأصلة والضاربة القدم وعلى القواسم المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين وأعرب عن تطلعه من خلال اللجنة إلى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات البلدين بما يسهم في تحقيق مصالحهما في كافة المجالات.
حضر المقابلة عدد من المكرمين والمكرمات أعضاء مجلس الدولة وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس.
من جانب آخر عقدت اللجنتان العمانية والأردنية جلسة مباحثات استعرضتا العلاقات التي تربط البلدين وسبل تعزيزها وتوطيدها في مختلف المجالات وقد استهل الجلسة المكرم محمد المسروري من الجانب العماني، بالترحيب بالوفد الزائر، ومؤكدا في ذات الصدد حرص اللجنة وهدفها في تحقيق كل ما من شأنه تفعيل العلاقات بين البلدين وتعزيز الروابط بينهما، كما بحثت سبل العمل والتعاون الثنائي على صعيد العلاقات الثنائية البرلمانية.
واستمع الوفد الزائر خلال الجلسة إلى شرح تفصيلي عن ملامح مسيرة الشورى في السلطنة ومراحل تطورها قدمه حمود بن راشد الشعيبي الأمين العام المساعد لشؤون مركز المعلومات والبحوث بالمجلس كما اطلع خلال جولة تعريفية على مرافق المجلس وأجهزته .
جدير بالذكر أن الزيارة التي تستغرق خمسة أيام ستتضمن لقاءات مع عدد من المسؤولين بالسلطنة بالإضافة إلى زيارة عدد من المعالم والمنجزات الحضارية والتاريخية العمانية .
من جانبه استقبل سعادة الشيخ عبدالله بن خليفة المجعلي نائب رئيس مجلس الشورى صباح أمس بمقر المجلس معالي إبراهيم غبابشة رئيس لجنة الأردنية العمانية والوفد المرافق له بمجلس النواب بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للسلطنة تستغرق عدة أيام.
وخلال اللقاء رحب سعادة نائب رئيس المجلس بمعالي الضيف والوفد المرافق له ، متمنيًا لهم طيب الإقامة في السلطنة ، ومشيدا بالعلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشتركة بين الدولتين الشقيقتين ، في مختلف المجالات خاصة في الجوانب البرلمانية والاقتصادية والثقافية ، كما قدم نبذة عن مسيرة الشورى في السلطنة وتطورها التدريجي بداية من المجلس الاستشاري الذي تأسس عام 1981 وانتهاء بمجلس الشورى الذي تمّ إنشاؤه عام 1991.
من جانبه شكر معالي إبراهيم غبابشة سعادة نائب الرئيس على حفاوة الترحيب وكرم الضيافة، مشيدًا بالعلاقات التاريخية العريقة بين السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية متمنيا المزيد من سبل التواصل المستمر بين البلدين سواء في الجوانب البرلمانية وتعزيز التعاون في شتى المجالات التي تخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

إلى الأعلى