السبت 28 نوفمبر 2020 م - ١٢ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / عبير الجابرية للوطن الرياضي: اهتمام حكومتنا الرشيدة مكن المرأة العمانية رياضيا وأوصلها لمستويات رياضية رفيعة
عبير الجابرية للوطن الرياضي: اهتمام حكومتنا الرشيدة مكن المرأة العمانية رياضيا وأوصلها لمستويات رياضية رفيعة

عبير الجابرية للوطن الرياضي: اهتمام حكومتنا الرشيدة مكن المرأة العمانية رياضيا وأوصلها لمستويات رياضية رفيعة

- تشرفت بالحصول على أول ميدالية تضاف إلى سجل الرياضة النسائية العمانية

حاورتها ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
في العام 2005 كنا نفاخر ونتغنى وننظر الى أولى الميداليات الغالية الرسمية التي حققتها المرأة العمانية في خزينة الانجازات الرياضية للسلطنة وهي الميدالية البرونزية في مسابقة التتابع وحققتها 4 بطلات لألعاب القوى؛ هن عبير الجابرية و هدى الخروصية وحنان الحبسية وأميمة الهنائية … واليوم نحن في 2020 لدينا خزائن عديدة من تلك الانجازات التي استطاعت الرياضية العمانية ان تترك أثرا ايجابيا في كل محفل تتواجد به .. ذكرى الــ18 من نوفمبر المجيد يعيد إلينا شريط الذكريات ليكون جسرا لانجازات اعظم خلال السنوات القادمة ، لف الشريط بنا مع اللاعبة المتألقة عبير الجابرية وحوارنا معها عن اول ميدالية تحظى بها السلطنة على النحو التالي :ـ
قالت عبير الجابرية : يوم 18 من نوفمبر المجيد نستذكر فيه إنجازات عظيمة. نتذكر منتخب التتابع لألعاب القوى في العام 2005في اسياد الدوحة بمسابقة 4 & 100 وحققنا الميدالية البرونزية التي أدخلت أولى الميداليات الرسمية للسلطنة، أتذكر هذا اليوم وكأنه كان بالامس بالفعل الانجاز كان مشرفا بالنسبة لنا كمنتخب نسائي يحمل اسم السلطنة الغالية وانجاز أول يسجل ضمن الإنجازات الاولى التي بدأت برصيد الانجازات الخاصة برياضة المرأة العمانية وقد مثلنا في المسابقة في تلك الفترة 4 فتيات هن ؛هدى الخروصية وحنان الحبسية وأميمة الهنائية .

رياضة المرأة في تطور مستمر
وقالت الجابرية : شهدت الرياضة النسائية تطورا ملحوظا على مدار ال 50 عاما وذلك من خلال المشاركات في المحافل المحلية والدولية نتيجة الاهتمام الواضح من قبل الوزارة وبالفعل ما ان تواجدت لجنة رياضة المرأة حتى توالت المشاركة والفرص بالنسبة لنا بالاضافة الى حقوقنا في المشاركات المحلية والدولية والاقليمية باتت واضحة من خلال الانجازات التي تحققت ولله الحمد نشكر الله على الجهود المبذولة من اجل رقي رياضة المرأة والسير بها قدما نحو العالمية وهناك الكثير من اللاعبات اللاتي شرفن السلطنة في اللعبات الفردية او الجماعية ولم تقتصر الانجازات على مستوى السباقات والمنافسات بل على الصعيد الفني والاداري .

متابعة وحرص على النجاح
أضافت الجابرية : هناك العديد من الرياضات تفوقت وبرزت فيها الرياضية العمانية ونحن نثمن الدور الفني والإداري في متابعة تلك المنتخبات والتي سعت الوزارة بشكل كبير لاحداث التميز في المجال الفني والاداري مما انعكس إيجابيا على بروز الرياضة العمانية من خلال المشاركة في الاستحقاقات الإقليمية والدولية وعقد برامج تطويرية في هذا المجال وبالتالي ظهرت اللاعبة والحكمة والمنسقة والمدربة وغيرها من الكوادر الرياضية التي تألقت فيها المرأة العمانية وكما ذكرت سابقا أن هذه الانجازات لم تأت من فراغ وإنما جاءت ترجمة لما صاحبها من اهتمام ورعاية .

الإنجاز لن تتوقف
وقالت الجابرية : بصراحة حين نستذكر الانجازات التي تحققت على ارض السلطنة وبالذات في قطاع الرياضة نراها مشرفة للرياضة والرياضيين العمانيين والفرحة تكون عارمة حين نحقق الانجازات وننال التكريم والتحفيز ونستلم الكؤوس ويرفرف العلم من خلال المشاركات وتمثيل السلطنة في جميع المسابقات الدولية والاقليمية والخليجية فهي بحد ذاتها ترجمة لكلمة شكرا من القلب لباني نهضة عمان المغفور له باذن الله تعالي السلطان قابوس طيب الله ثراه وامتثالا وسيرا على ذات العهد والنهج برعاية مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق ـ حفظه الله ورعاه ـ .

مواصلة المسير
واضافت الجابرية، نصيحة اقدمها لكافة اخواتي الرياضيات في مختلف الانشطة الرياضية بمواصلة المسير في هذه النهضة المتجددة ولا نتوقف عند حد معين بل علينا السير قدما بكل روح رياضية فعماننا الغالية تنتظر منا الكثير والكثير من الانجازات وخزينة السلطنة تطمح الى العديد من المراكز والميدالية في شتى اللعبات وان شاء الله ستظل طموحاتنا وامالنا خلال السنوات القادمة استكمال الإنجازات في هذا العهد الميمون.

كلمة أخيرة
واختتمت الجابرية حوارنا معها قائلة : احب اشكر كل من وقف معي وكان سببا في نجاحي؛ أهلي واصدقائي وشكرا خاصا لسعادة الاسماعيلية وخولة الرواحية؛ في مقدمة من كان لهن دور في دعم الرياضة النسائية ووقفتهن معنا لتحقيق الانجازات؛ كل عام وعماننا الغالية حكومة وشعبا بألف خير .

إلى الأعلى