السبت 28 نوفمبر 2020 م - ١٢ ربيع الثانيI ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / ظفار ينقل معسكره إلى مسقط والعروبة يخوض لقاءين وديين بحثا عن الجاهزية التامة
ظفار ينقل معسكره إلى مسقط والعروبة يخوض لقاءين وديين بحثا عن الجاهزية التامة

ظفار ينقل معسكره إلى مسقط والعروبة يخوض لقاءين وديين بحثا عن الجاهزية التامة

استعدادا للنهائي الحلم في مسابقة أغلى الكؤوس

كتب ـ صالح البارحي :
تصوير : اللجنة الإعلامية بالناديين :

منذ إعلان موعد المباراة النهائية لمسابقة كأس صاحب الجلالة لكرة القدم والتي حدد لها تمام الساعة السادسة مساء الأحد القادم على ساحة مجمع الرستاق الرياضي بمحافظة جنوب الباطنة تحت رعاية صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب ، ارتفعت وتيرة الاستعدادات في المعسكرين الاخضر والاحمر ، وذلك بحثا عن الجاهزية التامة قبل المواجهة المنتظرة بين الفريقين العريقين ظفار والعروبة ، الأمر الذي بدأ معه مجلسا إدارة الفريقين رفقة اللجان الفنية والجهاز الفني تكثيف الاستعدادات وصولا لأفضل مرحلة من مراحل التهيئة البدنية والنفسية للاعبي الفريقين قبل صافرة البداية ، ما يعني أن المواجهة ستكون نارية ومثيرة لاسباب عديدة أهمها حدة المنافسة بين الطرفين طيلة السنوات الماضية بعيدا عن الجوانب الأخرى ، وبعيدا عن سقوط العروبة للدرجة الأولى في هذا الموسم ، حيث إن الطرفين يدركان تماما بأن البطولة الحالية هي تعويض لهما عما لم حققاه في الموسم الماضي بعد أن حصل ظفار على الوصافة خلف السيب بطل الدوري وهو ما يعد خسارة كبيرة لطموحات الزعيم قبل بداية الموسم والتجهيزات التي قام بها ، فيما هبوط المارد العرباوي للمظاليم هي أكبر خسائر القلعة الخضراء على مر التاريخ بطبيعة الحال .

ظفار في مسقط

نقل ظفار معسكره إلى مسقط بدءا من أمس الأول ، حيث وصلت بعثة الفريق الأحمر صباح السبت قادمة من محافظة ظفار ، وقد خاض الفريق بقيادة مدربه رشيد جابر أول تدريب له على ساحة الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في تمام الساعة السادسة مساء ذات اليوم ، وهو التدريب الذي تركز على إزالة الإرهاق بشكل مباشر .
الجدير بالذكر ،أن تدريبات الفريق المتبقية سيخوضها على ساحة ملعب نادي الأمل التابع لوزارة الثقافة والرياضة والشباب ، حيث اختاره الجهاز الفني بسبب قربه من مقر إقامة الفريق بفندق نوفوتيل السيب .

.. والعروبة يواصل العمل

من جانبه ، تواصلت تدريبات المارد العرباوي بقيادة مدربه هيثم العلوي ومساعده سعيد الرقادي بشكل يومي على ساحة ملعب نادي العروبة في ولاية صور ، تخللت تلك التدريبات مباراتان وديتان لعبها الفريق الأخضر أمام الخابورة خلال الأسبوع الماضي على ساحة ملعب نادي السيب الفرعي وخسرها المارد صفر/2 ، فيما خاض أمس الأول لقاء وديا ثانيا أمام مسقط وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي على ساحة ملعب نادي العروبة .
من جانب آخر ، فإن بعثة الفريق ستصل إلى مسقط يوم الخميس القادم ، وسيدخل معسكرا مغلقا في أحد فنادق ولاية بركاء ، أما التدريبات اليومية فسيخوضها الفريق الأخضر على ساحة ملعب نادي الشباب في بركاء كذلك .
محمود المخيني : مباراة كبيرة وسنبارك للفائز
وصف محمود بن علي المخيني رئيس مجلس إدارة نادي العروبة مواجهة فريقه أمام نادي ظفار في نهائي الكأس الغالية بأنها مواجهة كبيرة بين فريقين كبيرين لهما تاريخ طويل ملئ بالإنجازات وزاخر بالعديد من الاسماء التي خرجت منهما رفدا للمنتخبات الوطنية والكرة العمانية بصفة عامة ، مشيدا في ذات الوقت بالعمل الكبير الذي تسير عليه تدريبات فريقه والروح المعنوية العالية التي يتمتع بها لاعبوه بحثا عن إنجاز إضافي للعروبة خاصة بعد الهبوط غير المتوقع للدرجة الأولى ، وأن يكون اللقب بمثابة التعويض للجماهير عن الإخفاق الذي حدث في الموسم الماضي .
وأضاف المخيني : نعلم مدى قوة الفريق المنافس للكثير من الأسباب أهمها الخبرة الميدانية التي يتمتع بها لاعبوه وجهازه الفني ، وكذلك الطموح الكبير في تعويض ما فاتهم في الدوري بهذا الموسم ، وبالتالي فإننا نحترم طموحات ظفار وجماهيره ولكننا عازمون على رسم فرحة على شفاه الجماهير العرباوية بإذن الله تعالى ، مؤكدين على أن المباراة ستشهد تنافسا بين الفريقين نظرا لما عرف عن لقاءاتهما طيلة السنوات الماضية من إثارة وندية ، ودائما نهائيات الكؤوس لا تخضع للمقاييس والمعايير مهما كانت الفوارق بين الطرفين ، ومن هنا نسعى لأن نقدم مباراة تليق بالمسابقة الغالية وأن ترضي طموحات الجماهير والمتابعين بالوسط الرياضي داخليا وخارجيا ، وفي النهاية سنبارك للفائز ونربت على كتف الخاسر بكل روح رياضية .
مطلب مشترك
بعد أن أعلن مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم السماح لعدد ( 100 ) شخص من جماهير الفريقين بالحضور للمباراة لمساندة الفريقين ، تلقى مجلس إدارة الفريقين آلاف الاتصالات من جماهيرهما بحثا عن فرصة للتواجد بمدرجات ملعب المباراة ، الأمر الذي زاد من الضغط الكبير على المعنيين بالفريقين في كيفية التعامل مع الموقف بشكل مثالي ، قبل أن يتفق طرفا الحوار على مخاطبة الاتحاد العماني لكرة القدم رسميا بطلب زيادة عدد الحضور الجماهيري للمباراة المرتقبة .
ولا زال مجلس ادارة الناديين بانتظار الرد النهائي من قبل اتحاد القدم سواء بالإيجاب أو الرفض لحسم موضوع الجماهير .

إلى الأعلى