السبت 16 يناير 2021 م - ٣ جمادى الأخرة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / لقب الكأس الغالية يبحث عن بطل جديد برعاية وزير الثقافة والرياضة والشباب
لقب الكأس الغالية يبحث عن بطل جديد برعاية وزير الثقافة والرياضة والشباب

لقب الكأس الغالية يبحث عن بطل جديد برعاية وزير الثقافة والرياضة والشباب

ظفار والعروبة وجها لوجه
فمن يكسب الرهان ويعانق الذهب !!

متابعة ـ صالح البارحي وعبدالعزيز الزدجالي :
■■ تحت رعاية صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، وعندما تدق عقارب الساعة تمام السادسة مساء اليوم ومن ساحة مجمع الرستاق الرياضي، يبدأ صراع الكبار بين العروبة وظفار على لقب كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم للموسم الرياضي 2019/‏2020م، حيث تتجه الأنظار إلى محافظة جنوب الباطنة لمعرفة بطل هذه النسخة من مسابقة أغلى الكؤوس، فالفريق الاحمر (ظفار) يتمناها تاسعة فيما يأمل العروبة أن تكون له الخامسة في تاريخ الفريقين، لقب ذهبي لا يعترف بأنصاف الحلول، فالفوز هو الحل الوحيد لمعانقة اللقب، ومن هنا تذوب الفوارق بين الطرفين وتنتهي مع صافرة عمر اليعقوبي كل التجهيزات، ليبقى صراع الميدان هو الفيصل بين فريقين عريقين لا زالا يبحثان عن الذهب مرات ومرات.■■

بدأ المدرب الوطني هيثم العلوي مدرب نادي العروبة حديثه عن استعدادات الفريق، حيث ذكر ان التحضيرات بدأت بعد الانتهاء من مباريات الدوري، و انصب التركيز على مواجهة الفريق في منافسات الكأس امام نادي عبري، وأضاف العلوي: المباراة صعبة على الفريقين بالرغم من ان الجميع يرشح نادي ظفار للفوز بحكم انه كان فريقا منافسا في الدوري وحقق الوصافة، الا اننا بنادي العروبة نمتلك لاعبين يتحلون بروح العمل الجماعي، لذا فكلنا ثقة بأنهم سوف يقدمون أفضل ما لديهم. العلوي ذكر بأن الغيابات تتمثل في اللاعب عبد الله صالح فيروز لظروف خاصة واللاعب يونس مبارك بسبب خضوعه لعميلة جراحية.
من جانبه تحدث قائد نادي العروبة احمد سليم عن جاهزية زملائه لهذه المواجهة المرتقبة، فقال: ان الجميع لديه الرغبة في نيل هذه الكأس ولله الحمد اللاعبون مستعدون لهذه المباراة ووضعوا نصب أعينهم الظفر باللقب الخامس.

في المقابل قال المدرب الوطني رشيد جابر مدرب نادي ظفار بأن تحضيرات الفريق بدأت مبكرا، بدءا من مرحلة الإعداد لاستكمال الدوري ومواجهة نادي النهضة في الكأس، رشيد قال أيضا بأنه لا توجد أية إصابات او غيابات عدا غياب المنذر العلوي بسبب الإصابة.
وأضاف أن الحصول على كأس جلالته كان ولا زال هدفا أساسيا لنادي ظفار، بالإضافة الى البطولة الآسيوية. الكابتن فايز الرشيدي، هو الآخر قال بأن الاستعداد لنهائي الكأس لم يكن طبيعيا، فهي مباراة تحقيق لقب تاريخي يضاف لخزينة النادي، فهي مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين. وهي بلا شك مهمة لكلا الطرفين.

جاهزية ونجوم
بطبيعة الحال، فإن وضع الطرفين مختلف تماما في هذا الموسم ، فالفريق الاحمر (ظفار) أنهى موسمه في وصافة الترتيب العام لدوري عمانتل خلف السيب صاحب اللقب ، فيما الفريق الاخضر (العروبة) فقط أنهى موسمه بالسقوط للدرجة الأولى ، شتان بين النهاية للفريقين والتي تسبق لقاء اليوم المثير، إلا أن ذلك لم يعد في الحسبان، بل أصبح في طي النسيان وبات معانقة لقب اليوم هو مطمع الفريقين، كل لتحقيق هدفه بنهاية المطاف.

ظفار يأمل أن ينهي موسمه باللقب التاسع حتى يعوض خسارته للقب الدوري نظير التجهيزات الكبيرة التي حصل عليها الفريق قبل بداية الموسم الامر الذي جعله مرشحا فوق العادة لحصد لقب الدوري والكأس مجتمعين، إلا أن الرياح لم تأت بما يشتهيه في الدوري، وبات عليه أن يعوض تلك الخسارة بلقب الكأس الغالية حتى يضمه إلى خزينة إنجازاته، فيما العروبة ليس لديه ما يخسره إطلاقا، فهو يدخل المواجهة بفريق شاب وسط معنويات ليست بالجيدة جراء الهبوط للدرجة الأولى، إلا أن الامر قد انتهى وأصبح واقعا ومن هنا فإن مطمعه مع جماهيره أن يجد نفسه متوجا باللقب الغالي حتى يعوض موسمه الحزين ويقدم لجماهيره وادارته هدية لعلها ترضي تاريخ المارد في نهاية المطاف .

جاهزية الفريقين تبدو في القمة، حيث دخل ظفار معسكرا مغلقا في مسقط بداية من 21 نوفمبر الحالي حتى موعد لقاء اليوم، كان خلاله في قمة التركيز من كافة الجوانب، ناهيك عن الاجواء المثالية التي عاشها الفريق رفقة مجلس ادارته واعضاء اللجنة الفنية وجهازه الفني والاداري كذلك ، تنقلت تدريباته بين الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وملعب نادي الأمل التابع لوزارة الثقافة والرياضة والشباب وسط تكتم شديد، فيما استمرت تدريبات نادي العروبة في ملعبه بولاية صور قبل أن يدخل معسكرا مغلقا في ولاية بركاء ويجري تدريباته على ملعب نادي الشباب، وقبلها لعب مباراتين وديتين امام الخابورة صفر/‏2 ومسقط صفر/‏صفر، وبالتالي فإن الفريقين تجهزا للقاء بشكل مثالي كل حسب أهدافه بالنسبة للمدربين رشيد جابر وهيثم العلوي.

كتيبة الفريقين تضم العديد من النجوم، إلا أن ظفار يبدو مدججا بالنجوم، حيث الخبرة كبيرة بالنسبة لفايز الرشيدي ومحمد المسلمي وحارب السعدي وأحمد الخميسي ومحمد المعشري وقاسم سعيد ولوبيز وعلي سالم وبقية الرفاق، فيما العروبة يعتمد بشكل كبير على خبرة المحترف ديوب وخالد صالح وأحمد سليم وحمد الداودي مع مجموعة من الوجوه الشابة التي تقدم مستوى متميزا للغاية وخاصة عمر الصلتي الذي يعد أبرز أوراق العروبة في لقاء اليوم بسبب تحركاته المزعجة التي ساهمت بشكل مباشر في وصول الفريق إلى هذه المباراة رفقة يوسف ناصر والمعتصم مبارك.

مفاتيح اللعب
بطبيعة الحال ، فإن كل طرف من طرفي النهائي اليوم لديه مفاتيح لعب يعتمد عليها في تحقيق مبتغاه وهو الوصول لمعانقة اللقب الغالي، وهو ما سيجعل رشيد جابر مدرب ظفار وهيثم العلوي مدرب العروبة على أهبة الاستعداد للحد من خطورة هذه المفاتيح حتى لا تعمل بشكل مثالي في خلط الاوراق وبعثرتها بشكل غير محسوب.

في ظفار هناك الكثير من مفاتيح اللعب التي قام رشيد جابر يتجهيزها يأتي في مقدمتهم صلاح اليحيائي وعمر المالكي والاسباني لوبيز ومحمد المعشري وعلي سالم ومعتز صالح ويزيد المعشني، هذه الاسماء قد تصعب مراقبتها بشكل مثالي من قبل لاعبي العروبة نظرا للامكانيات التي يتمتعون بها والخبرة الميدانية الكبيرة كذلك، حيث الاستحواذ وبناء الهجمات من عدة جبهات في الملعب أصبح سمة بارزة في اداء ظفار خاصة بعد استلام الكابتن رشيد جابر لزمام الامور في قيادة الزعيم.

أما في العروبة، فتكاد مفاتيح اللعب محدودة، حيث يرتكز عطاء الفريق بشكل مباشر على عمر الصلتي في الجهة اليمنى الذي يشكل إزعاجا كبيرا لكل من يجابهه، وهو ما قام به في لقاء فريقه امام عبري وفلت في إحدى اللعبات ولعب كرة عرضية على رأس يوسف ناصر الذي يعتبر ثاني مفاتيح اللعب الرئيسية في العروبة ، بالاضافة إلى المحترف ديوب ومعه معتصم مبارك وثويني حديد، فيما يبقى خالد صالح وخبرة احمد سليم عاملا جيدا في الخط الخلفي للعروبة.

مشوار الفريقين
وصل ظفار إلى مباراة اليوم بعد مشوار مثير تخطى فيه المصنعة ينتيجة 4/‏صفر في دور الـ 32، ثم تجاوز السيب في أقوى مبارياته بدور الـ 16 بنتيجة 1/‏صفر، وفي دور الثمانية تجاوز نادي عمان 3/‏صفر ذهابا والتعادل صفر/‏صفر إيابا، وفي المربع الذهبي تخطى عقب النهضة بالتعادل 1/‏1 ذهابا في البريمي والتعادل السلبي في صلالة .

أما العروبة فقد وصل إلى المباراة النهائية لمسابقة أغلى الكؤوس عبر تخطيه عقبة مجيس 3/‏صفر بدور الـ 32، وتغلب على الخابورة 2/‏1 في دور الـ 16، وفي دور الثمانية تجاوز النصر ذهابا 1/‏صفر وخسر لقاء الاياب 1 /‏ 2 إلا أنه تأهل بفارق الاهداف الاعتبارية، وفي المربع الذهبي تخطى عقبة عبري بعد الخسارة 1 /‏ 2 في مجمع عبري قبل أن يتمكن من الفوز 1/‏صفر في لقاء الاياب بمجمع صور.

طاقم التحكيم
أسندت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم إدارة مباراة اليوم إلى طاقم تحكيم دولي مكون من عمر اليعقوبي حكما للوسط ويساعده حمد المياحي مساعد أول ورشاد الحكماني مساعد ثاني، وإسحاق الصبحي حكم رابع، وهيثم العامري حكم اضافي أول وزكري الهنائي حكم اضافي ثاني.

السالمي معلقا
يتولى التعليق على مباراة اليوم عبر شاشة القناة الرياضية بتلفزيون سلطنة عمان الزميل سالم السالمي الذي اعتاد على التواجد خلف المايكرفون في مثل هذه المناسبات الكبيرة ، وهو من المعلقين المخضرمين في مثل هذه الفعاليات التي تحتاج إلى كاريزما خاصة في التعامل مع احداثها .

من جانب آخر، أعلن عدد كبيرا من القنوات العربية نقل مباراة اليوم على الهواء مباشرة عبر شاشاتها ، وهو أمر اعتدنا عليه سابقا في مثل هذه المناسبات الكبيرة للكرة العمانية.

إلى الأعلى