الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بعد فيرجسون .. أوباما يريد شرطة بكاميرات

بعد فيرجسون .. أوباما يريد شرطة بكاميرات

واشنطن ـ وكالات: اقترح الرئيس الأميركي باراك أوباما تخصيص أموال لتطوير استخدام عناصر الشرطة كاميرات نقالة أثناء عمليات التدخل.
وبعد أولى التظاهرات التي أعقبت مقتل مايكل براون الشاب الأسود الذي قضى برصاص شرطي أبيض في التاسع من أغسطس في فيرجسون (ميزوري وسط) في ظروف مثيرة للجدل، تعالت أصوات للمطالبة بتجهيز جميع عناصر الشرطة في الولايات المتحدة بكاميرات صغيرة تعلق في الرقبة أو على البذلة أو حتى على النظارات.
وكان بن كرامب محامي براون أيد استخدام هذه الكاميرات وقال “لا يمكننا أن نفقد شابا آخر في ظروف غير واضحة”.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست “لاحظنا أن هذه البرامج كانت مفيدة جدا في حالات عدة”، لافتا إلى استخدام شرطة بوسطن لمعدات عسكرية خلال اعتداء أبريل 2013، حين انفجرت قنبلتان قرب خط وصول ماراثون المدينة.
واقترح أوباما خطة لاستثمار 263 مليون دولار على ثلاث سنوات لتجهيز وتدريب قوات الأمن. ويشمل المبلغ برنامجا بقيمة 75 مليون دولار لتمويل شراء حتى 50 ألف كاميرا نقالة بالتعاون مع السلطات المحلية.

إلى الأعلى