Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

السلطنة تشارك في النسخة العاشرة لمهرجان المحامل التقليدية بقطر

01

تسلط الضوء على العلاقة المتينة بالبحر وتعكس التراث الأصيل

متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي :
تشارك عدد من الفرق المختصة بشؤون البحر من السلطنة ضمن فعاليات النسخة العاشرة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية والذي ينطلق اليوم وتستمر فعالياته إلى الخامس من الشهر الجاري بمشاركة دولة قطر ودولة الكويت وجمهورية العراق، وزنجبار، حيث يقام المهرجان على شاطىء كتارا تحت رعاية صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.
وتتميز الدورة العاشرة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية ببرنامج من المسابقات والعروض البحرية التراثية، بالإضافة إلى باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تعكس تراث الآباء والأجداد وتسلط الضوء على علاقتهم القديمة والمتينة بالبحر وتهدف إلى استعادة المخزون الثقافي واحياء الموروث الشعبي والمحافظة عليه، حيث تشتمل هذه الفعاليات على معارض المقتنيات التراثية البحرية للدول المشاركة، والأجنحة الخاصة للحرف اليدوية التقليدية، وحلقات العمل لصناعة السفن والمشغولات البحرية القديمة، بالإضافة إلى المسابقات البحرية التراثية التي ستقام طيلة أيام المهرجان، وتشمل (الشوش والحداق والتفريس)، كما تتميز الدورة العاشرة للمهرجان بمشاركة الفرقة الشعبية العمانية التي ستقدم عروضها الفنية في الفترتين الصباحية والمسائية خلال أيام المهرجان.
وقال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” : ” إن الدورة العاشرة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية تنطلق هذا العام وسط مواصلة التدابير والاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ـ كوفيد 19 ، مشيرا إلى أن المهرجان يستند إلى النجاح الباهر الذي حققه في السنوات الماضية كأهم ملتقى ثقافي وتراثي دولي يستعيد التراث البحري بكل أصالته وفنونه وتقاليده، وذلك من خلال فعاليات وأنشطة تسهم في نقل هذا التراث العريق الى الأجيال المعاصرة، منوها بالمكانة الاستثنائية الذي يحظى بها المهرجان كل عام في قلوب جمهوره وزواره .
وأضاف (السليطي) أن مهرجان كتارا للمحامل التقليدية يحظى باهتمام واسع من قبل الباحثين والمهتمين على مستوى المنطقة والعالم، لما يقدمه من لوحات تراثية تعكس العادات والتقاليد والارتباط القوي بحياة البحر، وتجسد التواصل مع الماضي بما يحمله من قيم نبيلة وتقاليد عريقة تمتد إلى الحاضر، منوها بجهود كتارا المتواصلة بالاهتمام بالتراث والمحافظة على الهوية الوطنية وعمقها الحضاري “.
الجدير بالذكر أن مهرجان كتارا للمحامل التقليدية يقام سنويا على شاطىء كتارا، وقد عكس في دوراته السابقة لما يحتويه من أنشطة ومسابقات تراثية وفعاليات فنية وثقافية ثراء التراث البحري وتظهر ثقافة أهل البحر بصورتها الحقيقية ومعالمها الواقعية، كما رسخ المهرجان مكانته كوجهة بارزة للتراث والثقافة والسياحة ، معززا دوره في صون التراث البحري الأصيل والمحافظة على عادات وتقاليد الآباء والأجداد.


تاريخ النشر: 30 نوفمبر,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/406747

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014