الأحد 17 يناير 2021 م - ٤ جمادى الأخرة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / ترجمة صادقة للاهتمام السامي

ترجمة صادقة للاهتمام السامي

لم يكن الاحتفال بنهائي كأس جلالة السلطان المعظم مجرد أمسية كروية مميزة شهدت تويج فريق نادي ظفار بطلًا لهذه النسخة من مسابقة أغلى الكؤوس فقط، بل كان الاحتفال من ناحية مستوى الحدث والتنظيم ومكان إقامته معبِّرًا حقيقيًّا، وترجمة صادقة للاهتمام السامي الذي يوليه حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لقطاع الرياضة والشباب.
فعلى مستوى الحدث جاء التنظيم لائقًا بمستوى هذه المسابقة الغالية، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية التي أوجبتها مكافحة انتشار فيروس كورونا، غير أن ذلك لم يحُل دون خروج الحدث بهذا الشكل.. فبعد انتهاء المباراة بشوطيها الإضافيين وركلات الترجيح، وقبل تسليم الكأس الغالية، عكست الاحتفالية المبسطة حُسن التنظيم من خلال الأضواء الملونة والليزر الذي غطَّى مجمع الرستاق الرياضي، بالإضافة إلى أغنية وطنية بمناسبة النهائي عبَّرت عن الحدث الرياضي الكبير؛ ليتم توزيع الجوائز مع مراعاة البروتوكول الطبي، حيث تسلم اللاعبون جوائزهم بأنفسهم من المنضدة، وبعدها الالتقاء براعي المناسبة صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم وزير الثقافة والرياضة والشباب على المنصة الرئيسية لالتقاط الصور التذكارية.
ومن ناحية مكان الإقامة، فإن احتضان مجمع الرستاق الرياضي لهذا الحدث عزَّز من موقع هذا الصرح كإضافة نوعية جديدة للبنية الأساسية الرياضية في السلطنة، والذي يشتمل على استاد رياضي لكرة القدم، وملعب هوكي، وآخر لكرة القدم المعشب للتدريب، وملعبيْن للتنس وحوض سباحة أولمبي مغطَّى، وصالة رياضية متعددة الأغراض، والمرافق الرياضية الأخرى، مع جهوزيته لمتطلبات النقل التلفزيوني.
وتكاملت هذه المقومات لتعطي صورة مشرِّفة للرياضة العمانية التي تحظى بالرعاية السامية الكريمة لجلالة السلطان المعظم ـ أيده الله.

المحرر

إلى الأعلى