الأحد 17 يناير 2021 م - ٤ جمادى الأخرة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / وزير العدل الأميركي لا يرى علامات على تلاعب كبير في الانتخابات

وزير العدل الأميركي لا يرى علامات على تلاعب كبير في الانتخابات

بايدن لن يتخذ إجراء فوريا لإلغاء اتفاق التجارة مع الصين

واشنطن ـ وكالات: قال وزير العدل الأميركي وليام بار إن وزارته لم تتوصل إلى أي أدلة على حدوث تلاعب واسع النطاق في انتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي رغم استمرار مساعي الرئيس دونالد ترامب للطعن في النتيجة أمام القضاء.
وجاءت تصريحات أعلى مسؤول عدلي في إدارة ترامب في الوقت الذي قدم فيها محامو الرئيس الرسميون وغير الرسميين طعونا قضائية جديدة في النتائج التي أظهرت فوز الديمقراطي جو بايدن.
وفي تصريحات لوكالة أسوشيتد برس قال بار، الذي طالما اتهمه الديمقراطيون بإضفاء الطابع السياسي على إنفاذ القانون، إن فريق الادعاء لم يجد دليلا يدعم مزاعم ترامب بحدوث تلاعب واسع في نتائج الثالث من نوفمبر.
وقال “حتى تاريخه، لم نرصد تزويرا على نطاق من الممكن أن يؤثر في نتيجة الانتخابات”.
وذكرت حملة ترامب أن وزارة العدل لم تُجر تحقيقات كافية.
وبدأت حملة ترامب مسعى جديدا في ويسكونسن الثلاثاء وطلبت من أعلى محكمة بالولاية بحث إبطال 221 ألف صوت أدلى بها أصحابها دون الحضور بأنفسهم في مراكز الاقتراع، بدعوى أن هذه الأصوات تفتقر لمعلومات لازمة. وفاز بايدن في الولاية متقدما على ترامب بنحو 20 ألف صوت.
وفي دعوى قضائية منفصلة، طلبت محامية سابقة لترامب من قاض اتحادي إعلان ترامب الفائز في تلك الولاية. لكن أحد المتقدمين بالدعوى قال إنه تم ضمه للقضية دون علمه.
من جهة أخرى أوردت نيويورك تايمز أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لن يتخذ إجراء فوريا لإلغاء اتفاق التجارة المرحلة 1 الذي أبرمه الرئيس دونالد ترامب مع الصين.
وقال بايدن في مقابلة مع أحد الكتاب بالصحيفة إنه لن يتخذ إجراء فوريا فيما يتعلق بإلغاء رسوم جمركية تبلغ 25 بالمئة فرضها ترامب على نصف صادرات الصين تقريبا إلى الولايات المتحدة.
وبموجب الاتفاق، وافقت الصين على زيادة مشترياتها من المنتجات والخدمات الأميركية بما لا يقل عن 200 مليار دولار في 2020 و2021.

إلى الأعلى