الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / راوية البوسعيدية تستقبل وفد مجلس الأعيان الأردني
راوية البوسعيدية تستقبل وفد مجلس الأعيان الأردني

راوية البوسعيدية تستقبل وفد مجلس الأعيان الأردني

فيما زاروا أماكن عدة بمحافظة مسقط
استقبلت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس معالي إبراهيم بن عبدالرحمن الغبابشة رئيس لجنة الصداقة البرلمانية بمجلس الأعيان الأردني والوفد المرافق له من أعضاء اللجنة، كما حضر اللقاء سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وعدد من أعضاء مجلس الدولة وعدد من المسؤولين بالوزارة حيث بحث الطرفان العلاقات العمانية الأردنية القائمة في مجال التعليم العالي، وتحدثت معاليها عن مسيرة التعليم العالي بالسلطنة ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة وأهم التخصصات المطروحة فيها.
كما أشاد سعادته بالعلاقات المشتركة بين مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة والمؤسسات التعليمية بالأردن وأشار إلى ارتباط عدد من مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة بمؤسسات تعليمية أردنية ككلية الزهراء للبنات والتي ترتبط بجامعة عمان الأهلية وكلية عمان للإدارة والتكنولوجيا والتي ترتبط بجامعة اليرموك، وأشار كذلك إلى كرسي صاحب الجلالة العلمي والذي يحمل عنوان:(وحدة الدراسات العمانية) وتم انشاؤه بجامعة آل البيت الأردنية منذ عام 1997.
ومن الطرف الأردني تحدث معالي ابراهيم الغبابشة عن دور المنح المتبادلة في تعزيز التبادل العلمي والمعرفي بين البلدين كما أشاد بالدور الكبير الذي يلعبه نادي الطلاب العمانيين بالأردن في مناقشة وبحث أوضاع الطلبة العمانيين هناك وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية.
من جهة أخرى قام صباح أمس معالي إبراهيم الغبابشة رئيس لجنة الصداقة البرلمانية من مجلس الأعيان بالمملكة الأردنية الهاشمية والوفد المرافق الذي يزور السلطنة حالياً بزيارة إلى متحف قوات السلطان المسلحة وقد اصطحبهم مدير المتحف في جولة شملت أروقة المتحف المتعددة اطلع خلالها الوفد على المخطوطات والمجسمات التاريخية ذات العراقـة العمانية الدالة على فنـون العمارة المتنوعة بقلعة بيت الفلج كما استمع الوفد الزائر إلى شرحٍ وافٍ عن التـطور الذي حظيت به قوات السلطان المسلحة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه.
وقد أعرب الوفد في كلمته التي دونها في سجل الزيارات عن سروره بزيارة المتحف وما شاهده من روعة البناء والإرث الحضاري الذي تزخر به السلطنة وما تنعم به من مظاهر التقدم والنماء، مشيداً بالمتحف وما يحتويه من مقتنيات.

إلى الأعلى