السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مباحثات سودانية روسية حول تعزيز العلاقات ورسالة من أمبيكي للبشير بشأن دارفور

مباحثات سودانية روسية حول تعزيز العلاقات ورسالة من أمبيكي للبشير بشأن دارفور

الخرطوم ـ من أحمد حنقة:
وصل فجر أمس الأربعاء إلى العاصمة السودانية الخرطوم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، للمشاركة فى منتدى التعاون العربي الروسي الذي سيعقد بالسودان غدا، وأجرى مباحثات ثنائية مع نظيره السوداني علي كرتي تناولت العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها.
وتناولت المباحثات السودانية الروسية العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتفعيل كل المسارات الاقتصادية والسياسية إلى جانب دفع أعمال اللجنة الوزارية المشتركة التي ستنعقد أعمالها بموسكو في الفترة من العاشر إلى الثاني عشر من ديسمبر الجاري.
وكانت وزارة الخارجية الروسية ذكرت على موقعها الإلكتروني، إن زيارة رئيس الدبلوماسية الروسية تعد الأولى له إلى السودان منذ انفصال الجنوب في عام 2011.
واعتبرت الوزارة أن الزيارة تأتي في لحظة حساسة بالنسبة للسودان، وتهدف إلى “التأكيد على استعداد موسكو للمساهمة في تسهيل إتمام عملية التسوية بين الأطراف السودانية على أساس القانون الدولي المعروف، وحل مهمة التطبيع الدائم في دارفور على قاعدة تنفيذ اتفاق السلام الموقع في مايو 2011 بالدوحة”.
وشددت وزارة الخارجية الروسية على أن موسكو تولي أهمية كبيرة لتعزيز آليات العمل الجماعي المتبادل مع جامعة الدول العربية كمنظمة عربية عامة ذات نفوذ”.
وأضافت “أن الاجتماع المرتقب يوفر إمكانات إضافية لتبادل الآراء حول المشاكل الإقليمية والدولية الملحة، والاتفاق على الخطوات الضرورية لتعزيز التعاون الروسي العربي متعدد الأطراف”.
على صعيد آخر تسلم الرئيس السوداني عمر البشير، رسالة من رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي، تتعلق بمساري المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة في إقليم دارفور ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.
ونقل الرسالة للبشير ، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان ودولة جنوب السودان هايلي منقريوس.
ووصف منقريوس في تصريحات عقب اللقاء، الأجواء التفاوضية في أديس أبابا بالمتقدمة.
وكانت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى رفعت المفاوضات لتستأنف اليوم الخميس بسبب ارتباطات رئيس الآلية باجتماعات في العاصمة الألمانية برلين تتعلق بالشأن السوداني.
وقال منقريوس “لقد سلمت للبشير رسالة خطية من أمبيكي تطرقت إلى التقدم في المحادثات من أجل استقرار السلام في السودان.
وأوضح المبعوث الأممي أن الطرفين يعكفان على إنجاح المفاوضات من أجل المشاركة في عملية الحوار الوطني التي أعلن عنها في وقت سابق الرئيس البشير.
وأضاف أن اللقاء تطرق إلى نتائج المحادثات التي جرت بأديس أبابا بين وفدي الحكومة مع الحركة الشعبية قطاع الشمال حول المنطقتين ومع الحركات المسلحة بدارفور والتي تهدف إلى تقريب وجهات النظر للمشاركة في الحوار الوطني.

إلى الأعلى