الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / عمانتل توقع اتفاقية للاستثمار في بناء أحد أكبر أنظمة الكوابل البحرية في العالم
عمانتل توقع اتفاقية للاستثمار في بناء أحد أكبر أنظمة الكوابل البحرية في العالم

عمانتل توقع اتفاقية للاستثمار في بناء أحد أكبر أنظمة الكوابل البحرية في العالم

الرواس: شبكتنا الدولية الواسعة والموقع الجغرافي الفريد للسلطنة جعلت عمانتل نقطة ربط رئيسية لشبكات الاتصالات العالمية في آسيا وأوروبا
مسقط ـ (الوطن): أعلنت عمانتل ـ الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة عن توقيعها إتفاقية مع 16 شركة اتصالات من مختلف أنحاء العالم لبناء كابل بحري حصري تحت مسمى ـ كابل آسيا وافريقيا وأوروبا AAE1 – وجديد لإستيعاب الطلب المتزايد على السعات العالية حيث تم التوقيع على اتفاقية البناء والصيانة (C & MA) رسميا في هونج كونج تمهيداً للبدء في أعمال بناء البنية الأساسية للمشروع.
يعتبر الكابل البحري الجديد أحد أنظمة الكوابل البحرية الفريدة من نوعها والذي سيمتد لمسافة 25,000 كلم مربع ليربط هونج كونج بسنغافورة عن طريق تايلند، وكذلك أفريقيا وأوروبا عن طريق السلطنة لتوفير طريق بديل ومختصر بين هونج كونج وسنغافورة وأوروبا، كما ستعمل شبكة عمانتل الدولية الواسعة على توفير مزيد من الحماية والتنوع في الخيارات لنظام كابل AAE-1 من خلال ربطه وتكامله مع أنظمة كوابل أخرى ومن أهمها نظام بوابة أوروبا وفارس السريعة EPEG – الذي دخل في الخدمة مؤخرا ويوفر سعات عالية بحيث يعمل كمسار بديل للكابلات البحرية الحالية ، ويمتد كابل بواوبة أوروبا وفارس السريعة EPEG من السلطنة إلى إيران ومن ثم من خلال مسار أرضي في اليابسة عبر إيران وأذربيجان وروسيا لينتهي في مدينة فرانكفورت الألمانية مساهما في توفير بديل يعتمد عليه في حالة وجود اختناقات على مسار آسيا وأوروبا.
سيعمل كابل آسيا وأفريقيا وأوروبا الجديد AAE-1 بتقنية 100 جيجا بايت / ثانية المتطورة التي تلبي احتياجات النمو المستمر في تطبيقات الخدمات الجديدة والتي بإستطاعتها نقل السعات العالية (400 تيرابايت) على طول المسار وهي إحدى المزايا الفريدة لهذا الكابل البحري الذي ينتهي عند سنغافورة إلا أنه يستمر عن طريق البر ليربط تايلاند وكمبوديا وفيتنام ومن ثم هونج كونج، كما أنه من ضمن مزايا الكابل الجديد وجود نقاط تواجد (Point of Presence PoP) في اثنين من أهم مراكز الإتصالات في آسيا (هونج كونج وسنغافورة) ووجود نقطة إرساء الشرق الأوسط بعمانتل مع ثلاثة من خيارات الاتصال الى أوروبا عبر فرنسا وايطاليا واليونان والتي ستوفر المرونة اللازمة للشركات المشاركة في الكابل وعملائها.
وتعليقا على ذلك قال الدكتور عامر بن عوض الرواس الرئيس التنفيذي لعمانتل: فخورون بمشاركة عمانتل في بناء الكيبل البحري الجديد “آسيا وأفريقيا وأوروبا AAE1″ الذي يعد واحداً من أكبر أنظمة الكوابل البحرية والذي سيعمل على تعزيز نمو أعمال الجملة للشركات المشاركة فيه حيث أنه سيساهم في ربطها عبر شبكة ذات جودة عالية ويعتمد عليها مشيراً إلى أن شبكة عمانتل الدولية الواسعة والموقع الجغرافي الفريد للسلطنة جعلت عمانتل نقطة ربط رئيسية لشبكات الإتصالات العالمية في آسيا وأوروبا.
وأضاف: حتى الآن لم تستطع انظمة الكوابل البحرية الحالية في المنطقة توفير التنوع المطلوب وهو ما كان يؤدي إلى حدوث انقطاعات واسعة في جميع انحاء المنطقة مسببة تراجعا لجودة الخدمات المقدمة وخاصة خدمات الانترنت للمشتركين الأفراد والتجاريين، ونعتقد أن استثمارنا في نظام كابل آسيا وأفريقيا وأوروبا AAE1 هو استثمار استراتيجي ليس فقط لعمانتل بل للسلطنة والمنطقة ككل.
من المتوقع ان يتم الانتهاء من أعمال بناء الكابل البحري الجديد AAE1 في عام 2016م ليساهم في ربط دول مختلفة مثل هونج كونج و فيتنام وكمبوديا وماليزيا وسنغافورة وتايلند والهند وباكستان وسلطنة عمان في آسيا وجيبوتي ومصر في أفريقيا واليونان وايطاليا وفرنسا في أوروبا.

إلى الأعلى