الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تعليمية جنوب الباطنة تحصل على شهادة الأيزو على مستوى السلطنة
تعليمية جنوب الباطنة تحصل على شهادة الأيزو على مستوى السلطنة

تعليمية جنوب الباطنة تحصل على شهادة الأيزو على مستوى السلطنة

كتب ـ عبدالله بن عامر اللويهي :
حققت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة على شهادة الأيزو 9001/2008 ضمن أربع محافظات تعليمية على مستوى السلطنة والذي يعد إنجازا للعاملين في الحقل التربوي ، صرح بذلك الدكتور ناصر بن عبدالله العبري المدير العام للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة وقد جاء خلال لقائه بمديري الدوائر ونوابهم ورؤساء أقسام مجال المطابقة حيث تقدم بالشكر الجزيل للجميع على الجهد المبذول خلال الفترة السابقة من عمر تطبيق نظام إدارة الجودة في المحافظة .
وأعرب عبد العزيز بن محمد الغافري المدير المساعد لدائرة الشؤون الإدارية عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز معربا عن شكره وتقديره لكافة المسئولين بوزارة التربية والتعليم على هذا التوجه الإيجابي الكبير الذي يدعم نجاح مسيرة العمل داخل المحافظة .
وقال : إن لتطبيق نظام الجودة أهمية بالغة من حيث تقديم خدمات متميزة تحقق رضا المستفيدين من هذه الخدمة لتقدم في إطار منظم ووفق الأنظمة واللوائح وتكون بمزيد من الدقة والشفافية والسرعة خاصة وأن كل أقسام الدائرة تقدم خدمات مستمرة إن كان للعاملين داخل المديرية ، أو للعاملين داخل الميدان التربوي .
وقال أحمد بن ناصر العدوي : نُبارك للجميع حصول تعليمية مُحافظة جنوب الباطنة على شهادة الأيزو من بين أربع محافظات على مستوى السلطنة ،مشيرا إلى أن تحقيق هذا الإنجاز له أهمية إيجابية في نفوس العاملين داخل المديرية كون المحافظة تم اختيارها من بين المديريات التي تمثل الوزارة في هذا المجال كأول مرة ، وستكون ذات قيمة عالية في تجويد العمل وتحسينه بالصورة المستمرة .
وأعرب سعيد بن حمود الغافري منتدب بأعمال قسم ضبط الجودة عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يعتبر بداية حقيقية لتحقيق مجموعة من المكاسب منها تحقيق التمكين الوظيفي لدى العاملين في دوائر وأقسام مجال المطابقة ، والتنظيم والتسلسل المنطقي في تقديم الخدمة وإيجاد سلوك ديناميكي بين موظفي دوائر وأقسام مجال المطابقة ، وجود اتصال فاعل مع المستفيدين للاستجابة السريعة لطلباتهم إضافة إلى غرس ثقافة الجودة لتصبح سلوكا يمارس في جميع مجالات الحياة .
وقال حمد بن سالم البسامي أخصائي جودة : إن نظام إدارة الجودة وفر آليات لمراقبة وقياس جودة الخدمات المقدمة وأوجد أهدافاً واضحة ومحددة للخدمات ووضع لها مؤشرات حيث يعتبر ذلك من القيمة التي أضافها نظام إدارة الجودة والتي يتم قياسها بشكل دوري تبعاً لطبيعة المؤشر المتعلق بكل خدمة .
وتتفق أمل الجابرية ونادية الزدجالية أخصائيتا جودة على أن الجودة عملية تحسينية مستمرة، وهي مطلب نسعى إليه بهدف الارتقاء بالخدمات التي نقدمها للمستفيد ، إذ أن الجودة تعتبر متلقي الخدمة من أهم العناصر التي ينبغي التركيز عليها.

إلى الأعلى