الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يسيطر على مطار دير الزور ويعيد الانتشار

الجيش السوري يسيطر على مطار دير الزور ويعيد الانتشار

دمشق ـ (الوطن):
بات الوضع في مطار دير الزور العسكري شرق سوريا تحت سيطرة الجيش الذي أعاد انتشاره في القطاعات والنقاط التي فقد السيطرة عليها في حويجة المريعية، حيث كبد مسلحي داعش خسائر في الأرواح والعتاد واستولى على دبابةٍ كانت بحوزة المسلحين وهي من نوع “T 52″ وقتل سائقها.
وكان الجيش السوري صد هجوماً عنيفاً لمسلحي “داعش” على محيط المطار، وأوقع العشرات منهم بين قتيلٍ وجريح، ووقعت الاشتباكات في منطقة حويجة المريعية القريبة من أسوار مطار دير الزور العسكري.
وكان ما يسمى المرصد السوري قال إن “عددا من عناصر الجيش السوري قتلوا إثر تفجير مسلح من داعش لنفسه بعربة مفخخة ليل الأربعاء، عند بناء المسمكة الواقع في محيط مطار دير الزور العسكري”، وأفاد عن اشتباكات عنيفة تبعت التفجير في منطقة حويجة المريعية القريبة من أسوار مطار دير الزور العسكري، كما أشار إلى مقتل ما لا يقل عن 7 عناصر من المسلحين.
من جهةٍ ثانية سجلت اشتباكات عنيفة بين ما يسمى جيش الإسلام ومسلحي “داعش” في بئر قصب بريف دمشق الشرقي، فيما قتل أبو عاصم القرشي أحد أمراء داعش السعوديين في اشتباكات عين العرب.
في غضون ذلك وقعت وحدات من الجيش اصابات مباشرة في صفوف التنظيمات الإرهابية بريف حمص الشرقي وفي قرية سنيدة بريف حماة الجنوبي.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش “قضت على عدد من الارهابيين وأصابت آخرين في نقطة الهيل بريف تدمر وفي قرية رحوم بريف حمص الشرقي”.
وتتابع وحدات الجيش ملاحقة فلول “داعش” بعد طرده من حقل الشاعر النفطي وفرار العديد من أفراده الى قرية رحوم جنوب غرب محافظة الرقة التي تعد أبرز معاقل التنظيم في المنطقة.
وفي ريف حماة الجنوبي أفاد المصدر بأن وحدات اخرى من الجيش “أردت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرية سنيدة” التابعة لمنطقة السلمية.
الى ذلك أقرت التنظيمات الارهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل الإرهابي أحمد اسماعيل زيدان أحد افراد ما يسمى لواء المجاهدين التابع لـ “فيلق الشام”.
كما قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في محيط جبل الأربعين وبنش ومعرة النعمان والشيخ سنديان بريف إدلب.
وفي حلب وريفها قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في النيرب وصلاح الدين وبني زيد وبيانون والليرمون وكفين وحريتان والراشدين الرابعة.

إلى الأعلى