الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / النفط ينهي الأسبوع على هبوط جديد و(عمان) ينخفض دولارا .. وأسهم أوروبا وأميركا ترتفع

النفط ينهي الأسبوع على هبوط جديد و(عمان) ينخفض دولارا .. وأسهم أوروبا وأميركا ترتفع

نيويورك ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أنهى النفط تعاملات الأسبوع بهبوط جديد دون الـ69 دولارا للبرميل كان نصيب الخام العماني منه أكثر من دولار من الانخفاض ليغلق في بورصة دبي للطاقة عند 10ر67 دولار أميركي، فيما شهدت البورصات الأميركية والأوروبية ارتفاعا في ختام تعاملات الأسبوع أمس.
وبلغ أمس سعر نفط عمان تسليم شهر فبراير القادم 10ر67 دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ دولاراً أميركياً واحداً و24 سنتا عن سعر يوم أمس الأول الذي بلغ (34ر68) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم ديسمبر 2014م بلغ 86 دولاراً أميركياً و(96) سنتاً للبرميل مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ 10 دولارات أميركية و(30) سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر نوفمبر 2014م.
كما تراجعت أمس العقود الآجلة لخام برنت عن مستوى 69 دولارا للبرميل متجهة نحو إنهاء الأسبوع دون 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ 2010 مع تزايد الضغوط على الأسعار بعد أن خفضت السعودية أسعار شحناتها في مؤشر جديد إلى عزمها الإبقاء على مستويات الإنتاج في سوق يشهد وفرة في المعروض.
وخفضت السعودية الأسعار الشهرية لمبيعاتها من الخام إلى الولايات المتحدة وآسيا، بينما يتجه العراق لتصدير المزيد من النفط وهو ما يحول دون تعافي برنت بعد هبوطه حوالي 13 بالمئة الأسبوع الماضي.
وانخفض سعر الخام الأميركي 1.35 دولار إلى 65.46 دولار للبرميل.
وجاء خفض السعودية أسعار شحناتها من الخام للمشترين الآسيويين والأميركيين بعد أسبوع فقط من رفض المملكة دعم خفض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وقال نونان “هذه علامة أخرى على أنهم يريدون الإبقاء على مستويات الإنتاج.”
وقد تحتدم المعركة على حصص السوق في العام المقبل عندما يبدأ العراق في تصدير المزيد من النفط بعد أن توصلت بغداد إلى اتفاق مؤقت مع حكومة إقليم كردستان.
ومن المقرر أن تستأنف ليبيا أيضا تشغيل حقل الشرارة أكبر حقولها النفطية فور إنهاء غلق خط أنابيب وهو ما سيزيد المعروض في السوق.
وعلى صعيد الأوراق المالية صعدت الأسهم الأوروبية دافعة مؤشر داكس الألماني ليغلق عند مستوى قياسي بدعم من بيانات تظهر أن الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة سجلت في نوفمبر الماضي أكبر زيادة شهرية في حوالي ثلاثة أعوام.
وقالت وزارة العمل الأميركية إن أكبر اقتصاد في العالم ِأوجد الشهر الماضي 321 ألف وظيفة خارج القطاع الزراعي وهي أكبر زيادة منذ يناير 2012 وأعلى كثيرا من متوسط توقعات خبراء اقتصاديين في استطلاع لرويترز البالغ 230 ألف وظيفة.
وقال بيير مارتن المتعامل ببنك ساكسو “نعلم أن الاقتصاد الأميركي يتحسن بشكل مطرد لكن هذه الأرقام قوية جدا. إنها تزيد أجواء التفاؤل في السوق.”
وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى جلسة التداول مرتفعا 24.40 نقطة أو ما يعادل 1.77 بالمئة عند 1405.17 نقطة.
كما ارتفعت أمس الأسهم الأميركية عند الفتح بعد أن أظهرت بيانات زيادة أقوى كثيرا من المتوقع في الوظائف في الولايات المتحدة الشهر الماضي وقادت أسهم الشركات المالية صعود السوق مع تزايد التوقعات بأن يرفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع.
وبدأ مؤشر داو جونز الصناعي الجلسة مرتفعا 0.19 بالمئة عند 17933.30 نقطة، بينما صعد مؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 0.13 بالمئة إلى 2074.69 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 0.19 بالمئة إلى 4778.61 نقطة.

إلى الأعلى