الجمعة 26 فبراير 2021 م - ١٤ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عماني يفوز بجائزة محمد مكية للعمارة للعام 2020
عماني يفوز بجائزة محمد مكية للعمارة للعام 2020

عماني يفوز بجائزة محمد مكية للعمارة للعام 2020

مسقط ــ «الوطن»:
أعلنت مؤسسة تميز للعمارة في لندن الفائز بجائزة محمد مكية للعمارة للعام 2020، والمعروفة أيضًا باسم شخصية العام المعمارية الشرق الأوسطية للمهندس والإعلامي العماني علي بن جعفر اللواتي وهو أول عماني وخليجي يحصل على الجائزة منذ انطلاقها قبل عشرة أعوام. تُمنح الجائزة للأفراد والمبادرات والمؤسسات الذين روجوا وشجعوا وساهموا (بصورة مباشرة أو غير مباشرة) على تقدّم العمارة والبيئة المبنية في الشرق الأوسط في فترة محددة لمدة أربعة سنوات سابقة وتحمل هذه الجائزة المعمارية السنوية اسم المعمار العراقي الراحل الدكتور محمد صالح مكية ـ رحمه الله ـ الذي كان له ارتباط وثيق بالسلطنة وصمم فيها جامع السلطان قابوس الأكبر.
الفائز بجائزة محمد مكية للعمارة 2020 المهندس علي اللواتي، هو معماري ومقدم ومعدّ لبرامج إذاعية تبث على قناة إذاعة سلطنة عُمان، برامج مثل “الهندسة المعمارية في عمان” (2016) و”العمارة الإسلامية” (2017) و”العمارة المستدامة” منذ (2016 وحتى 2019) و“صنّاع العمارة” (2018) و”حكاية مبنى” (2019)، وغيرها من البرامج الإذاعية. وبينما كانت برامجه الإذاعية تُبث غالبًا باللغة العربية، أطلق في عام 2019 برنامجًا إذاعيًّا باللغة الإنجليزية بعنوان “صوت العمارة”. وله جمهور في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، وقد أهلته البرامج الإذاعية للترشّح للجائزة يث يكمن إنجازه في التعريف بالعمارة وخلق فضاء للمعماريين لتبادل الأفكار مع المجتمع مباشرة. وقد كانت القائمة القصيرة التي أعلنت في وقت سابق تضم 11 فردًا ومؤسسة الى جانب المهندس علي اللواتي من عدة دول (سوريا، الإمارات العربية المتحدة، مصر، العراق،إيران، المملكة المتحدة). وقال علي اللواتي للوطن: إنني فخور أن أكون أول عماني يحظى بشرف التكريم وحمل جائزة باسم المعماري القدير محمد مكية الذي أفنى عمره في خدمة العمارة وهذا دافع للمزيد من العمل على خطاه وخدمة المجتمع العمراني والبلد الغالي تحت القيادة الرشيدة لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ أيده الله ـ وإنني أنتهز هذه المناسبة لتوجيه الشكر لكل الداعمين في وزارة الإعلام وعلى رأسهم معالي الدكتور عبدالله الحراصي الموقر وسعادة محمد البلوشي والمسؤولين في الإذاعة الأفاضل هلال المشيفري وسالم الكثيري، ولا يفوتني أن أذكر الجندي المجهول حمد بن عامر الوردي والشكر موصول إلى لجنة التحكيم لاختيارها لي وتسليط الضوء على البرامج الإذاعية.

إلى الأعلى