السبت 27 فبراير 2021 م - ١٥ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / في مونديال اليد: بداية جيدة لقطر ومتعثرة لتونس وتسجيل أول إصابة بـ”كوفيد-19″
في مونديال اليد: بداية جيدة لقطر ومتعثرة لتونس وتسجيل أول إصابة بـ”كوفيد-19″

في مونديال اليد: بداية جيدة لقطر ومتعثرة لتونس وتسجيل أول إصابة بـ”كوفيد-19″

القاهرة – أ.ف.ب: بدأ المنتخب القطري، المتوج بطلا للقارة الآسيوية في النسخ الأربع الأخيرة، حلمه بتكرار إنجاز عام 2015 حين حل وصيفاً، بأفضل طريقة بالفوز على نظيره الأنجولي 30-25 في مونديال اليد المقام في مصر والذي سجل اول إصابة بفيروس “كوفيد-19″ وكانت في صفوف الدنمارك حاملة اللقب، فيما بدأ منتخب تونس مشواره متعثرا بخسارته أمام بولندا 28-30، وبعد أن ظهر بشكل مغاير لنسخة عام 2015 حين حل وصيفا باكتفائه بالمركزين الثامن والثالث عشر عامي 2017 و2019، يمني بطل آسيا النفس بالذهاب بعيدا بمشاركته العالمية الخامسة تواليا والثامنة في تاريخه، وحسم المنتخب القطري الشوط الأول من مباراته مع رابع بطولة إفريقيا الأخيرة عام 2020 في تونس، بنتيجة 14-13 بعد أن كان متخلفا معظم فتراته، قبل أن يعزز تقدمه خلال الشوط الثاني من اللقاء الذي أقيم على صالة برج العرب بالإسكندرية.
ومن المقرر أن يلتقي منتخب قطر في الجولة المقبلة الأحد مع نظيره الياباني ثالث بطولة آسيا، فيما يلعب منتخب أنجولا مع نظيره الكرواتي. ويتأهل الى الدور الرئيسي من البطولة التي تقام بمشاركة 32 منتخبا عوضا عن 24 للمرة الأولى، أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل من المجموعات الثماني، على أن توزع المنتخبات على أربع مجموعات يتأهل منها البطل والوصيف الى ربع النهائي.
وفي المجموعة الرابعة، حققت الدنمارك حاملة اللقب وبطل أولمبياد ريو 2016 فوزا سهلا في مستهل مشوارها على البحرين المشاركة للمرة الثالثة تواليا والرابعة في تاريخها نتيجة حلولها رابعة في بطولة آسيا لعام 2020، بنتيجة 34-20 بعدما أنهت الشوط الأول متقدمة بفارق تسعة أهداف 19-10 رغم افتقادها للاعبين بسبب “كوفيد-19″. وسجلت الدنمارك أول إصابة بالفيروس بحسب ما أفاد الاتحاد الوطني للعبة، كاشفا أنه تم عزل لاعبه إميل ياكوبسن وزميله في غرفة اقامتهما بالفندق مورتن أولسن، معربا عن امله في أن تكون نتيجة فحص الاخير سلبية. وكان فيروس “كوفيد-19″ سببا في انسحاب منتخبي التشيك والولايات المتحدة عشية انطلاق البطولة الاربعاء بسبب كثرة حالات الإصابة بالعدوى في صفوفهما، وحل مكانهما منتخبا مقدونيا الشمالية وسويسرا.

إلى الأعلى