الجمعة 5 مارس 2021 م - ٢١ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. عدد من طلبة مدارس السلطنة يعودون لمقاعد الدراسة بنظام التعليم المدمج
اليوم .. عدد من طلبة مدارس السلطنة يعودون لمقاعد الدراسة بنظام التعليم المدمج

اليوم .. عدد من طلبة مدارس السلطنة يعودون لمقاعد الدراسة بنظام التعليم المدمج

مسقط ـ «الوطن»:
يعود اليوم عدد من طلبة المدارس بنظام التعليم المدمج إلى مدارسهم في السلطنة كالصف الأول والرابع والخامس التاسع والحادي عشر، حيث تعتبر عودة تدريجية، حتى يكتمل جميع أعداد الطلبة بمختلف مراحلهم المدرسية، وذلك بناءً للقرارات الصادرة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد ـ 19)، خلال المؤتمر الصحفي الحادي والعشرين والذي عُقد يوم الخميس الماضي بمقر وزارة التربية والتعليم.
والذي أوضح خلاله سعادة الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي ـ وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم بأن قرار العودة التدريجية للمدارس سيخضع الاستمرار في تطبيق نظام (التعليم المدمج) للتقييم ووفق تطورات الحالة الوبائية، مشيرًا إلى أن عودة الطلبة التدريجية إلى مدارسهم تمت بناءً على العديد من المبررات أهمها النتائج الإيجابية في تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس وزيادة تمكين تلاميذ الحلقة الأولى من المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب وتدريس المناهج الجديدة.
وأكد سعادته أن هناك تقييمًا للوضع الصحي في البلد، وهناك اعتبارات أخرى على ضوئها سيجرى اتخاذ قرار عودة التعليم المباشر أو الاستمرار في التعليم المدمج للفصل الثاني، مضيفًا أن السيناريو المطروح في حالة استمرار الجائحة والوضع الوبائي هو العودة للتعليم عن بُعد، مشيرًا إلى أن التعليم المباشر سيكون بوضع مختلف خلال الفصل الثاني من هذا العام بما يتناسب مع الوضع الوبائي.
وقال الدكتور علي بن حميد الجهوري ـ مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط: إن الطلبة الذين يتلقون تعليمهم عن بُعد والذين سيباشرون تعلمهم في التعليم المدمج سيدرسون مواد التنمية الفردية من خلال المنصات داعيًا الطلبة إلى استخدام المنصات التعليمية للقيام بمختلف الواجبات والأنشطة والدروس التفاعلية.
وأوضح فيصل بن علي البوسعيدي ـ المدير العام المساعد لتقنية المعلومات بوزارة التربية والتعليم بأن المنصات التعليمية متزامنة مع عملية التعليم المدمج بالتطبيق الحالي ويطلب من الطلبة الولوج إلى هذه المنصات لعمل الواجبات والأنشطة والدروس التفاعلية التي يرفعها المعلم. وقال: إن الوزارة قامت بعمل بعض التحديثات للمنصات وهناك ثلاثة استطلاعات تهدف إلى رصد واقع استخدام المنصات والتحديات التي تواجه المدارس والمعلمين، كما أنها ترصد نسبة استخدامها من قبل المعلمين بالمدارس. وأضاف: إن المؤشرات تدل أنه توجد نسبة استخدام عالية جدًّا للمنصات التعليمية من قبل المدارس، وقد تجاوز حجم البيانات أكثر من ٧٠ مليون ميجا بايت وهناك أكثر من ١٥٠ ألف صف افتراضي تعمل بها وأكثر من ٣٠٠ ألف مستخدم نشط يوميًّا في الحصص المتزامنة وأكثر من ٣ ملايين مشاركة في المنصات.

إلى الأعلى