السبت 27 فبراير 2021 م - ١٥ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / الاكتئاب والتوتر يساهمان فـي ضعف الاستجابة المناعية للقاح
الاكتئاب والتوتر يساهمان فـي ضعف الاستجابة المناعية للقاح

الاكتئاب والتوتر يساهمان فـي ضعف الاستجابة المناعية للقاح

■ 5 وفيات و3453 إصابة جديدة بالإمارات
■ لبنان يشتري2.1 مليون جرعة من «فايزر»
■ 1400 إصابة فـي المدارس السورية
■ تونس تفرض حجرا صحيا لمدة أسبوع
■ الجزائر تتسلم نصف مليون جرعة من لقاح «سبوتنيك»
■ أميركا تتوقع وصول وفياتها بكورونا لنصف مليون
■ أسوأ أسبوع بالمكسيك
■ فرنسا تقدم موعد حظر التجول ليبدأ من السادسة
■ تطعيم أكثر من مليون فـي ألمانيا
■ إيطاليا تعيد فتح المتاحف فـي المناطق الأقل تضررا

جنيف ـ عواصم ـ ـ وكالات:

كشف بحث أعدته المجلة الطبية العلمية أن الاكتئاب والتوتر من الممكن أن يسببا ضعفا في استجابة الشخص المناعية للقاح كوفيد19، الأمر الذي قد يؤدي إلى تقصير المناعة ضد الفيروس. وأوضحت الطبيبة جانيس كيكولت جلاسر ضمن فريق البحث ومديرة معهد أبحاث الطب السلوكي في جامعة ولاية أوهايو الأميركية أنه من الممكن القيام ببعض الأشياء البسيطة لتعظيم الفاعلية الأولية للقاح مثل النوم وممارسة الرياضة، حيث يوصي مؤلفو البحث أي شخص يخطط للحصول على لقاح “كورونا” يجب أن يتأكد من حصوله على قسط كاف من النوم في الليلة التي تسبق تطعيمه، وكذلك ممارسة تمارين قوية في فترة الـ24 ساعة السابقة أيضا”. وكانت أكدت تقارير نشرت سابقا أنه “تم ربط النوم بتوليد استجابة ناجحة للقاحات أخرى، بما في ذلك الإنفلونزا والتهاب الكبد “إيه” و”بي”. يأتي ذلك فيما بلغ عدد الإصابات جراء فيروس كورونا حول العالم 95 مليونا و42 ألفا و 542 حالة.
خليجيا، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل 5 حالات وفاة و3453 إصابة جديدة بالفيروس. الى ذلك، وقع وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية اتفاقا نهائيا لشراء2.1 مليون جرعة من لقاح “فايزرـ بيوإنتيك” المضاد لفيروس كورونا من المتوقع وصولها على دفعات اعتبارا من فبراير. في سوريا كشفت هتون الطواشي مديرة الصحة المدرسية بوزارة التربية أن عدد الإصابات في المدارس السورية بلغ 1400 إصابة وتشمل 600 طالب و800 من المدرسين والكوادر التربوية. بدورها أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية تسجيل 887 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و 54 حالة وفاة. في تونس قالت وزارة الصحة إنها ستفرض حجرا صحيا موجها لمنع التظاهرات والتجمعات عقب الحجر المفروض حاليا. وبحسب موقع “راديو تونس” فقد قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة ومديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، أنه سيتم إقرار حجر صحي موجه بداية من اليوم الاثنين حتى يوم 24 يناير الجاري. في المغرب أعلنت وزارة الصحة تسجيل 1240 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا. في السياق كشف الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا بالجزائر جمال فورار عن استعداد بلاده لتسلم نصف مليون جرعة من اللقاح الروسي “سبوتنيك5” وذلك قبل نهاية شهر يناير الجاري.
دوليا، قال رون كلين، كبير موظفي البيت الأبيض المقبل بإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، إنه يتوقع وصول عدد وفيات فيروس كورونا بالولايات المتحدة إلى نصف مليون شخص الشهر المقبل. وأدلى كلين بتصريحاته في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست”، بحسب ما نقلت “رويترز”. بدورها شهدت المكسيك أسوأ أسبوع في ظل الجائحة بتسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات الجديدة وأكثر من سبعة آلاف وفاة. من جهتها قررت فرنسا تقديم موعد بدء ساعات حظر التجول ساعتين ليبدأ من السادسة مساء وينتهي في السادسة من صباح اليوم التالي، للحد من انتشار الإصابة بفيروس كورونا، وخصوصا من خلال سلالته الأكثر عدوى.من جهته أعلن معهد روبرت كوخ في ألمانيا أن عدد من تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى الآن وبعد أقل من 3 أسابيع من بدء عملية التطعيم بلغ أكثر من مليون شخص. الى ذلك، تعتزم إيطاليا السماح للمتاحف والمواقع الثقافية في بعض أنحائها في ما تطلق عليه “المناطق الصفراء”وهي الاقل تضررا من الفيروس، بإعادة فتح أبوابها ابتداء من اليوم الاثنين، بما في ذلك مدينة بومبي الرومانية القديمة المحمية. بدورها أعلنت الحكومة النمساوية تمديد الإغلاق لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد لمدة أسبوعين آخرين. بدوره أعلن مدير معهد علم الأوبئة في روسيا، التابع للهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة في مجال حماية حقوق المستهلك ورفاه الإنسان “روس بوتريب نادزور” فاسيلي أكيمكين، أن المعهد طور اختبارا للكشف عن كوفيد19، والذي يسمح باكتشاف الفيروس في 60 ـ 90 دقيقة.
آسيويا، أنهت الصين امس الاول بناء مستشفى من 1500 غرفة لمرضى كوفيد19 لمكافحة زيادة الإصابات التي شهدتها الصين في الآونة الأخيرة. وقالت وكالة أنباء الصين “شينخوا” الرسمية: إن “المستشفى هو واحد من 6 مستشفيات تضم 6500 غرفة في المجمل يجري بناؤها في نانجونج جنوب بكين في مقاطعة خوبي”. في الهند تعثرت حملة التطعيم في أول أيامها بسبب خلل اعترى تطبيق (كوـ وين) المستخدم في تنسيق الحملة، حسبما أفاد عدة مسؤولين مشاركين في برنامج التطعيم. على صعيد متصل بدأ عدد من الماليزيين العاملين في سنغافورة في تلقي لقاح “فايزرـ بيوإنتك” المضاد لفيروس كورونا. من جهتها تعتزم وزارة الصحة اليابانية توسيع ما تسمى بـ”اختبارات المستضد” للكشف عن فيروس كورونا بالنسبة للأشخاص، الذين ليس لديهم أي أعراض، طبقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “إن.إتش.كيه”.

إلى الأعلى