الجمعة 5 مارس 2021 م - ٢١ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / قنديلُ الحضارةِ
قنديلُ الحضارةِ

قنديلُ الحضارةِ

هاشمية الموسوية:
وعمانُ قنديلُ الحضارةِ معلما
وطنُ التسامح في الخطوب تـبسَّـما

وطنُ الاُلــى فيه المفاوزُ روضةٌ
فيه حقول العلمِ باتتْ مغنمــا

للناظرينَ على ضفافكِ والنـدى
وُضِعَتْ له صُحُفٌ فصارت مُلهما

عَذْبَ القريض إليكَ حرفي ساجداً
مشكاةُ فجـرٍ بالسلامِ تكلّـــما

فاضَ الجمال على مُحيّـاكَ الذي
لازالَ عرشٌ والزمانُ به ســـما

يومٌ جديدٌ والهوى ترنيمةٌ
عهدٌ سعيدٌ ذاك غيثٌ قد همى

فتَيمّــمَ العشقُ الجميلُ وخافقي
وغدا يهرولُ حول أركان الحمــى

بَزَغَــتْ شموسُ المجدِ في غَسَقِ الدُجى
وتباشرتْ فرحاً لترقى الأنجما

وجداولٌ مُــدَّتْ على ظامي الثرى
ياموطني فيكَ الجمال ُتعاظَـــما

وعمانُ سيّدةُ الضياء منـــارةٌ
ألقٌ جميلٌ بالمعاني قد نما

قصصُ الكفاحِ على تخومِ غيومها
رسمتْ طريقاً للخلودِ تناغــما

أرضُ اللبانِ سفينةٌ ترسو بها
مُهَجُ القوافي والشعورُ ترنَّــما

في كوكب الأوطان ِتهفو أنفسٌ
وبريق ُشوقي في المدائنِ خيــّما

سلَّمْتَ مجداً في الضياءِ دروبه
شمساً تنيرُ الفلكَ تزهو دائما

سنسيرُ خلفك للمعالي والعلا
ونصونُ عزّاً نفتديه بالدما

ياهيثم السلطان جئتَ مُسدّدا
مجدَ الكرام به الحنينُ تيمّما

فجرٌ تربَّع بالحشا مُتأبّطاً
عهداً جديداً في السماء تنعمّا

شعبٌ يوحّدُ بالدعاء نداءَه
وغدا يناظرُ للأمانِ مُسالما

زاهٍ عليك العرشُ سلطان الوفا
تاج ُ الملوكِ بكم يناغي الأنجما

سعدتْ عمان بكم وطاب ملاذُها
واستبشرتْ غيثاً هنيئاً لا ظمأ

آياتُ مجدٍ قد تجلّى ضوءُها
فغدت بريقاً للعيان ومرسما

ياموطناً للسلم في آهاتنا
هذي قوافي الشعر صارت معلما

يزهو بكم حرف القصيد وشدوه
وبحور شعري في المساءتناغما

ياحاكماً حكم القلوب َبفضله
قدجاء يسمو للمسيرِ مُـتَّـمما

إنّا نفاخرُ حبكم طول المدى
ونهيمُ فيكم قائدا متكرما

سنكونُ حصناً شامخاً لاينثني
ثوب ُ الأمانِ مع السلامِ تزاحما

يبن السلاطين الذين توارثوا
شرفاً. علّواً. عزّةً ترقى السما

ماضون خلفك والحياةُ مواقفٌ
إن غارتْ الأيامُ صرنا ضيغما

إلى الأعلى