الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / هيثم بن طارق يفتتح أعمال ندوة (المجالس البلدية) بقصر البستان
هيثم بن طارق يفتتح أعمال ندوة (المجالس البلدية) بقصر البستان

هيثم بن طارق يفتتح أعمال ندوة (المجالس البلدية) بقصر البستان

نظمتها وزارة الداخلية

محسن الشيخ : الندوة ستخرج ببعض الآراء والمقترحات التي سيتم نقلها للجهات العليا

خالد البوسعيدي : أوراق العمل ستسهم في تطوير عمل المجالس وتتيح تبادل الآراء والأفكار

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :
افتتح صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة أمس أعمال ندوة (المجالس البلدية) والتي تنظمها وزارة الداخلية بفندق قصر البستان وتستمر يومين وتهدف إلى ترسيخ مبدأ مشاركة المواطن مع الحكومة في اتخاذ القرارات التي تخدم المصلحة العامة .
حضر الافتتاح معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة ورؤساء المجالس البلدية وأعضاء المجالس وجمع غفير من المهتمين ومقرري المجالس البلدية من مختلف محافظات السلطنة .
وأكد سموه في تصريح له عقب حفل الافتتاح على أهمية دور المجالس البلدية في تنمية وتقديم الخدمات للمجتمع معرباً سموه عن أمله في أن يخرج المشاركون في الندوة بتوصيات توفق بين مطالب المواطنين والبلديات والمجتمع الوطني .
وقال سموه : إن وزارة الداخلية تقوم بجهد كبير في مجال توفير متطلبات المجالس وأن هذه الندوة تثري وتطور هذه المجالس وتعتبر من التجارب الفريدة كما أراد لها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ باعتبارها تجربة خاصة بالسلطنة .
من جانبه قال معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط : إن هذه الندوة تأتي تتويجاً للجهود التي تبذلها وزارة الداخلية وستقوم بدراسة وتقييم التجربة الرائدة التي تبنتها السلطنة في العام 2011 بإصدار قانون المجالس البلدية وإجراء الانتخابات في 2012 واختيار ممثلين للمجلس البلدي من قبل المواطنين من أجل الرقي بمستوى الخدمات المقدمة من البلديات ونقل وجهة نظر المجتمع إلى المسؤولين في البلديات .
وبين معاليه أن الندوة بما تناقشه من محاور مهمة سوف تثري العمل البلدي وتساهم في تطويره نوعياً ، متوقعاً الخروج ببعض الآراء والمقترحات التي سيتم نقلها للجهات العليا مستقبلاً مشيرا إلى أن المجلس البلدي يركز على الخدمات التي تقدمها البلديات للولاية بينما يقوم مجلس الشورى باختصاصات أرحب وأوسع مؤكدا في الوقت نفسه أن المجلسين مكملان لبعضهما .
وقد ألقى سعادة المهندس خالد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية كلمة الوزارة أوضح فيها أن الوزارة بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية قامت بالإعداد والتحضير لندوة المجالس البلدية التي تأتي بعد عامين من تشكيل المجالس في كل المحافظات بعد أن تم تعريف هذه المجالس بأدوارها التنموية التي حددها قانون المجالس البلدية ولائحته التنفيذية .
ورأى سعادة المهندس وكيل وزارة الداخلية أن أوراق العمل التي تقدم في الندوة سوف تسهم في تطوير عمل هذه المجالس والتي من شأنها إيجاد المزيد من التعارف وإتاحة المجال لتبادل الآراء والأفكار المختلفة ومناقشة الجوانب المتعلقة بمحاور الندوة في إطار المصلحة العامة ودعم مسيرة عمل العمل البلدي .
وتناقش الندوة التي يشارك فيها رؤساء وأعضاء ومقررو المجالس البلدية على مدى يومين عدة محاور منها قانون المجالس البلدية ولائحته التنفيذية والمجالس البلدية من واقع التشريعات والقوانين ومهام واختصاصات هذه المجالس ودورها في تنمية وتطوير الخدمات البلدية ودور أعضاء المجالس وأبعاد المجالس التنموية والخدمية ومتطلبات نجاح عمل هذه المجالس .
وتتناول الندوة في يومها الثاني (اليوم ) عددا من المحاور منها دور مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في رفد عمل المجالس البلدية ودور المؤسسات الحكومية في دعم ومساندة هذه المجالس والشراكة بين المجالس البلدية ومؤسسات القطاع الخاص في عملية تطوير العمل البلدي اضافة إلى ما يتصل بتواصل المجالس البلدية مع المجتمع ودورها في تعزيز قيم العمل والتوعية الإعلامية وأهميتها في التعريف بدور المجالس البلدية وإنجاحها وتسعى الندوة إلى توضيح العديد من الجوانب المتعلقة بقانون المجالس البلدية ولائحته التنظيمية وإبراز الدور المنوط بها في تنمية وتطوير الخدمات ومتطلبات نجاحها من خلال عدد من الاختصاصات تتضمن تقديم الآراء والتوصيات بكل ما يتعلق بالجوانب الخدمية والتنموية وتطويرها في نطاق المحافظة وفي حدود السياسة العامة للدولة وخططها وقد تم خلال حفل الافتتاح تقديم عرض مرئي عن مسيرة المجالس البلدية في السلطنة واستعراض محاور جلسات الندوة .

إلى الأعلى