الأربعاء 3 مارس 2021 م - ١٩ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / قطاعات الصناعة والمال والخدمات تصعد بتعاملات سوق مسقط الأسبوع الماضي
قطاعات الصناعة والمال والخدمات تصعد بتعاملات سوق مسقط الأسبوع الماضي

قطاعات الصناعة والمال والخدمات تصعد بتعاملات سوق مسقط الأسبوع الماضي

وسط توقعات إيجابية لأداء الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري

مسقط ـ العمانية: استأنف المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي صعوده بعد أسبوع من التراجع، وقفز بنهاية تداولات الخميس الماضي إلى 3747 نقطة مرتفعا 108 نقاط وسط صعود جماعي للمؤشرات القطاعية وأحجام التداول والقيمة السوقية في انتظار إعلان الشركات توزيعات الأرباح عن السنة المالية المنتهية في نهاية ديسمبر 2020م.
وسجل مؤشر قطاع الصناعة أفضل الارتفاعات بصعوده إلى 4609 نقاط مرتفعا حوالي 209 نقاط معززا مكاسبه التي حققها في الأسبوعين السابقين، وزادت مكاسب المؤشر منذ بداية العام الجاري بأكثر من 313 نقطة، وشهد مؤشر القطاع المالي صعودا بـ 81 نقطة، وارتفع مؤشر قطاع الخدمات حوالي 27 نقطة، وتمكن مؤشر السوق الشرعي من الارتفاع بنحو 13 نقطة.
ويأتي الأداء الجيد لسوق مسقط للأوراق المالية خلال الأسبوع الماضي مدعّما بتوقعات إيجابية بشأن تحسن أداء الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري بعد أن بدأت السلطنة تنفيذ الخطة الخمسية العاشرة (2021 – 2025) التي تستهدف تحقيق التوازن المالي وتطوير بيئة الاقتصاد الكلي وتحقيق الاستدامة المالية مع توسيع قاعدة التنويع الاقتصادي وتحفيز النشاط الاقتصادي بالشراكة مع القطاع الخاص وتطوير آليات وبرامج الهياكل الإنتاجية وتحقيق تنمية متوازنة للمحافظات وزيادة دخل الفرد للمواطنين.
وسجلت العديد من شركات المساهمة العامة خلال العام الماضي أداء جيدا على الرغم من تأثيرات جائحة كورونا، الأمر الذي انعكس إيجابا على سوق مسقط للأوراق المالية في الوقت الذي تعزز فيه أسعار النفط من مكاسبها ليتجاوز سعر نفط عُمان يوم الأربعاء الماضي مستوى 56 دولارًا أميركيًا للبرميل، في حين أن سعر النفط في تقديرات الموازنة العامة للدولة يبلغ 45 دولارًا أميركيًا للبرميل؛ ما يعني قدرة السلطنة على تقليص العجز المتوقع في الموازنة إن استمرت أسعار النفط في التعافي.
وشهدت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي ارتفاعا في قيمة التداول وعدد الصفقات المنفذة بأكثر من 80 بالمائة، لترتفع قيمة التداول إلى 5ر9 مليون ريال عماني مقابل 2ر5 مليون ريال عماني في الأسبوع الذي سبقه، وقفز عدد الصفقات المنفذة من 1741 صفقة إلى 3224 صفقة.
وصعدت القيمة السوقية للشركات المدرجة بالسوق بنهاية الأسبوع الماضي إلى 20 مليارا و5ر338 مليون ريال عماني مسجلة مكاسب تقدر بنحو 99 مليون ريال عماني، وجاءت هذه المكاسب نتيجة لارتفاع أسهم العديد من الشركات التي تم تداولها الأسبوع الماضي خاصة الشركات القيادية التي تمتلك رؤوس أموال مرتفعة كـ “عمانتل” التي زاد سهمها بمقدار 48 بيسة وأغلق على 752 بيسة، و”أوريدو” التي ارتفع سهمها 34 بيسة وأغلق على 418 بيسة، إضافة إلى عدد من البنوك: بنك ظفار وبنك صحار والبنك الوطني العماني والعديد من الشركات الصناعية، وبلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسعارها الأسبوع الماضي 29 شركة مقابل 19 شركة تراجعت أسعارها و18 شركة حافظت على مستوياتها السابقة.
وسجل سهم الجزيرة للمنتجات الحديدية أعلى صعود مرتفعا بنسبة 5ر24 بالمائة وأغلق على 218 بيسة، مضاعفًا مكاسبه التي حققها في الأسبوعين السابقين لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام الجاري 81 بيسة، وكان السهم قد أنهى تداولات العام الماضي عند 137 بيسة، وقالت الشركة في وقت سابق إن أرباحها الصافية – بحسب النتائج المالية الأولية – ارتفعت العام الماضي إلى 1ر3 مليون ريال عماني مقابل 308 آلاف ريال عماني في عام 2019. وشملت قائمة الشركات الأكثر ارتفاعا من حيث نسبة صعود السهم جلفار للهندسة والمقاولات التي ارتفع سهمها بنسبة 9ر20 بالمائة وأغلق على 52 بيسة، وأسمنت عمان التي ارتفع سهمها بنسبة 6ر11 بالمائة وأغلق على 288 بيسة، والمها للسيراميك ارتفع سهمها بنسبة 4ر10 بالمائة وأغلق على 254 بيسة، والمدينة للاستثمار ارتفع سهمها بنسبة 9 بالمائة وأغلق على 24 بيسة. وتصدر سهم الشرقية للاستثمار الأسهم الخاسرة متراجعا بنسبة 4ر9 بالمائة وأغلق على 134 بيسة، وتراجع سهم كلية مجان بنسبة 8ر6 بالمائة وأغلق على 149 بيسة، وهبط سهم الوطنية العمانية للهندسة والاستثمار بنسبة 9ر5 بالمائة وأغلق على 95 بيسة. وعلى مستوى الشركات الأكثر تداولا من حيث قيمة التداول حلت “أوريدو” في الصدارة بأكثر من مليونين و26 ألف ريال عماني مستحوذة على 3ر21 بالمائة من إجمالي قيمة التداول.
وجاءت الجزيرة للمنتجات الحديدية في المرتبة الثانية بمليون و71 ألف ريال عماني ثم النهضة للخدمات بـ 958 ألف ريال عماني، وجاء بنك مسقط رابعا بـ 717 ألف ريال عماني ثم جلفار للهندسة والمقاولات بـ 660 ألف ريال عماني.

إلى الأعلى