السبت 27 فبراير 2021 م - ١٥ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / اللقاحات لا تدمر جهاز المناعة.. والإصابات تتجاوز 99 مليونا عالميا
اللقاحات لا تدمر جهاز المناعة.. والإصابات تتجاوز 99 مليونا عالميا

اللقاحات لا تدمر جهاز المناعة.. والإصابات تتجاوز 99 مليونا عالميا

■ الكويت تقلص أعداد القادمين إليها 80%
■ مصر تطلق حملة التطعيم وتتعاقد على لقاح «أسترازينيكا»
■ المغرب يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل
■ توزيع 41.4 مليون جرعة لقاح فـي أميركا
■ تحذير بريطاني من انتقال العدوى من المطعمين إلى آخرين
■ انخفاض عدد المرضى بوحدات الرعاية الفائقة فـي فرنسا
■ إيطاليا تنتقد إبطاء شركات الأدوية تسليمها اللقاحات

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
تؤكد الجمعية الإسبانية للقاحات أنه لا دليل علميا على أن اللقاحات قد تشكل خطرا يدمر جهاز مناعة الذين يتلقونها. وجاء رد كل من رئيس الجمعية الإسبانية للقاحات أموس جارسيا روخاس، والمتحدث باسم الجمعية الإسبانية للطب الوقائي جوليان دومينجيز، على مقال مترجم لطبيب عظام يدعى جوزيف ميركولا عنوانه “كيف يمكن للقاح ضد كورونا تدمير جهاز مناعتك”. حيث انتشر المقال في الأسابيع الماضية على منصتي “تويتر” و”فيس بوك”، ويرفض جارسيا روخاس فكرة المقال على أساس أن كبار السن في دور رعاية المسنين “حصلوا للتو على اللقاح وهم سعداء للغاية” رغم أن الجهاز المناعي يضعف مع تقدم العمر، وشدد على أن “اللقاحات ليس لها أي خطر”، مشيرا إلى أن “الآثار الجانبية التي تسببها، وهو ما يهمنا، موصوفة تماما في التجارب السريرية وتشبه تلك الموجودة في اللقاحات الأخرى’’ حيث يتمثل الخطر الأكبر في عدم استخدامها، لأن الوباء تسبب بالفعل في أكثر من مليوني وفاة. يأتي ذلك فيما بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد 99 مليونا وألف و حالة.
خليجيا، قالت مصادر وصحف كويتية إن إدارة الطيران المدني الكويتية طلبت من شركات الطيران تقليص عدد المسافرين إلى الكويت في كل رحلة، بحيث يكون إجمالي القادمين للكويت ألف راكب فقط يوميا بدلا من خمسة آلاف، تجنبا لانتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا. بدورها أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل 9 حالات وفاة و3579 إصابة جديدة بالفيروس.
الى ذلك، بدأت مصر حملة التطعيم بلقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا. وأوضحت الوزارة أن التطعيمات آمنة وخضعت لكافة التحاليل التي أثبتت فاعليتها، مشيرة الى أنه تم تخصيص أكثر من 36 مركزا بالجمهورية ستتولى توزيع اللقاح على المصريين وفي مقدمتهم الفئات الأولى بالتطعيم وهم الطواقم الطبية في مستشفيات العزل والصدر والحميات ثم أصحاب الأمراض المزمنه وكبار السن. من جهة ثانية أعلنت مصر رسميا عن تعاقدها على لقاح “أسترا زينيكا” من تطوير جامعة “أكسفورد” البريطاني المضاد لفيروس “كورونا” المستجد. من جهته أعلن المغرب أنه سيبدأ حملة تطعيم ضد فيروس كورونا الأسبوع المقبل بواسطة لقاح “سينوفارم” الصيني . وقد أعلنت وزارة الصحة تسجيل 925 إصابة جديدة بفيروس كورونا. في الجزائر قالت السلطات إن موعد وصول لقاحات كورونا لم يحدد بعد. في فلسطين أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة 11 وفاة، و533 إصابة جديدة.
دوليا، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن تطعيمات الوقاية من كوفيد19 ستبدأ خلال الأسابيع المقبلة في بلاده، لكنه لم يفصح عن تفاصيل بخصوص اللقاحات الأجنبية التي ستستخدمها إيران. وقد أعلنت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 89 حالة وفاة و 5945 إصابة جديدة بكورونا. في البرازيل ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 82ر8 مليون. بدورها قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها وزعت أكثر من 41.4 مليون جرعة لقاح للوقاية من فيروس كورونا أعطت منها 20.5 مليون جرعة حتى مساء امس الاول. وأوضحت المراكز أنها توزع نوعين من اللقاح هما “مودرنا” و”فايزرـ بيوإنتيك” مضيفة أن أكثر من ثلاثة ملايين فرد حصلوا على الجرعة الثانية.
في بريطانيا حذر نائب رئيس الهيئة الوطنية للرعاية الصحية جوناثان فان تام من أن الأشخاص الذين حصلوا على التطعيم ضد فيروس كورونا مازال من الممكن أن ينقلوا العدوى لآخرين، مضيفا أن عليهم الاستمرار في اتباع قواعد الإغلاق. وقد أظهرت بيانات رسمية أن إجمالي عدد الحاصلين على الجرعة الأولى من اللقاح في بريطانيا يبلغ الآن 5.86 مليون شخص. الى ذلك، تراجع عدد المصابين بعدوى كوفيد19 في وحدات الرعاية الفائقة بفرنسا بواقع 16 حالة إلى 2896، وهو أول انخفاض في أسبوعين. بدورها تتجه السويد لفرض حظر ومنع الدخول إليها بشكل مؤقت للقادمين من النرويج البلد الأوروبي الشمالي. ونقلت “رويترز” عن وكالة الأنباء السويدية تأكيدها أن السويد تعتزم فرض حظر مؤقت على دخول النرويج بسبب انتشار شكل جديد من الفيروس التاجي في الدولة المجاورة. في سياق اخر، انتقد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إعلان عدد من شركات الأدوية تقليص كمية جرعات اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المفترض تسليمها لبلاده أو إبطاء التسليم، وذلك ضمن أزمة برزت مؤخرا وأثارت جدلا على الصعيد الأوروبي فيما تكافح الدول لتوفير اللقاحات لمواطنيها. من جهتها بدأت ألمانيا في تطبيق قواعد دخول مشددة على القادمين من أكثر من 20 دولة تم تصنيفها بأنها مناطق عدوى عالية الخطورة بفيروس كورونا.

إلى الأعلى