الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ستة شعراء ينثرون إبداعاتهم الشعرية في أمسية “عهد ووفاء” بـ”إزكي”
ستة شعراء ينثرون إبداعاتهم الشعرية في أمسية “عهد ووفاء” بـ”إزكي”

ستة شعراء ينثرون إبداعاتهم الشعرية في أمسية “عهد ووفاء” بـ”إزكي”

كتب ـ يعقوب بن محمد الرواحي
نظم فريق سيماء السفالة التابع لاتحاد الفرق الرياضية بولاية إزكي مؤخرا بمقر الفريق أمسية شعرية وطنية بعنوان “عهد ووفاء” أحياها عدد من الشعراء في مجال الشعر الفصيح والنبطي ، وذلك بمناسبة الإطلالة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والاطمئنان على صحته، وتزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد، رعى فعاليات الأمسية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية، بحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولايتي إزكي وسمائل وعدد من المشايخ والمدعوين وعدد كبير من أبناء بلدة سيماء والقرى المجاورة لها ومحبي الشعر ومتذوقيه، امتلأت بهم ساحة الحفل.
بدأت فعاليات الأمسية بإلقاء مقدم برنامج الأمسية محمد بن علي الرواحي بعضا من الأبيات الشعرية الترحيبية، ثم طلب من راعي المناسبة وجميع الحضور الوقوف دقيقة واحدة للدعاء لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم بالشفاء والعافية والعمر المديد، فيما بعد ألقى رئيس الفريق والمشرف العام على الأمسية محمد بن شامس الرواحي كلمة اللجنة المنظمة رحب فيها براعي الأمسية والحضور وأشار من خلالها بأن الأمسية تأتي مشاركة من أبناء بلدة سيماء السفالة أفراح السلطنة بمناسبة الإطلالة السامية والاطمئنان على صحة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد. مضيفاً: إن هذه الأمسية تضم كوكبة من نجوم الشعر العماني الذين جاءوا لمشاركة إخوانهم أبناء بلدة سيماء السفالة للتعبير عن وفائهم والولاء الصادق للمقام السامي ، واعتزازاً منهم للمنجزات العظيمة التي تحققت منذ بزوع عهد النهضة المباركة.
بعد ذلك بدأت فعاليات الجولة الأولى من الأمسية والتي أدارها الشاعر فهد بن يوسف الأغبري بمشاركة الشعراء الدكتور سيف بن يوسف الأغبري وهشام بن ناصر الصقري وفهد بن سالم العويسي الذين قدموا جملة من قصائدهم الوطنية والغزلية، حيث قدم الشاعر الدكتور سيف الأغبري ثلاث قصائد شعرية بعنوان (عشق حتى الثمالة ، أهواك يا وطني ، رحماك من نار الهوى) كما ألقى الشاعر هشام الصقري ثلاث قصائد هي (لأنك للأرواح قابوس ، كلما وجهت قلبي ، يا سيدي)، فيما قدم الشاعر فهد الهنداسي قصائد (حييت إزكي ، لكن قابوس فيه الشعر مختلف ، تحية لسيماء) وبعد انتهاء الجولة الأولى قام راعي المناسبة بتكريم الشعراء المشاركين وأعضاء اللجنة المنظمة، ثم قدم عرض مرئي عن بلدة سيماء وما تزخر به من معالم سياحية وتاريخية وتراثية، بعدها استؤنفت فعاليات الأمسية بإقامة الجلسة الثانية التي شارك فيها كل من الشاعر حمود بن علي الرواحي الذي قدم ثلاث قصائد وطنية (هامة الجوزاء ، ثمار المنجزات ، صحاف المجد)، والشاعر راشد بن مبارك الهنداسي بثلاث قصائد أيضا هي (سجلوا رقمي ، أنا أقرر ، على مرأى) ، فيما ألقى الشاعر حمود بن وهقه اليحيائي ثلاث قصائد هي (دعوى للتعايش ، أهواك يا وطن ، معنى الشعر).
وفي ختام الأمسية قدم محمد بن شامس الرواحي هدية تذكارية لراعي الأمسية .

إلى الأعلى