السبت 27 فبراير 2021 م - ١٥ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسابقة حول الحضور الفلسفي فـي الطرح العقائدي فـي كتابي: النور وجامع البسيوي

مسابقة حول الحضور الفلسفي فـي الطرح العقائدي فـي كتابي: النور وجامع البسيوي

تهدف إلى تشجيع الباحثين والمثقفين الشباب على البحث العلمي والابتكار

مسقط ــ العمانية: أعلن النادي الثقافي عن تنظيم مسابقة البحث العلمي لجميع الباحثين العمانيين بعنوان: (الحضور الفلسفي في الطرح العقائدي في كتابي: النور وجامع البسيوي). وحدد النادي الثقافي عددًا من الشروط التي تتيح للباحث التقدم للمسابقة والتي منها أن يكون البحث حديثًا، لم يسبق نشره ولم يتم التقدم به إلى أية جهة أخرى بأي شكل من الأشكال وأن تكون لغة البحث سليمة لغة وأسلوبًا، كما يجب أن يكون متسقًا مع شروط البحث العلمي وموثقًا بالمصادر والمراجع مطابقًا للبحوث العلمية التي تتسم بطريقة الطرح والجدة فيه والقدرة على استخدام المصادر ونقدها مع وضوح شخصية الباحث ورأيه وأن يكون البحث مكونًا من خطة بحثية واضحة المعالم. كما نوَّه النادي الثقافي بأهمية أن يقدم الباحث ملخصًا لا يزيد على 500 كلمة يتضمن المقدمة، وماهية البحث والمنهج المتبع والنتائج وأهم التوصيات، حيث إن البحث يجب أن لا يقل عدد صفحاته عن 50 ولا تزيد على 80. وسيقوم النادي بتشكيل لجنة علمية لتقييم بحوث المتقدمين الذين انطبقت عليهم شروط المسابقة وللجنة أن تحجب إحدى مراتب الفوز، أو أن يشترك فائزان في مرتبة واحدة مع تقديم تقرير خاص عن هذا الحكم وسيقدم رئيس لجنة التحكيم العلمية تقريرًا لرئاسة مجلس النادي متضمنًا نتائج التحكيم لكل البحوث المشاركة مع أسماء الفائزين، وسوف تخضع جميع البحوث للسرية التامة من إدارة النادي، وترفع إلى لجنة التحكيم بدون أسماء ورصد النادي الثقافي جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل بحيث يحصل الفائز الأول على 3000 ريال عماني والفائز الثاني يحصل على 2000 ريال عماني والفائز الثالث يحصل على 1000 ريال عماني. وحدد النادي يوم 27 مايو 2021 آخر موعد لتلقي المشاركة على أن يتم إعلان الفائزين بالجائزة يوم 10 من شهر نوفمبر 2021.
الجدير بالذكر أن هذه المسابقة تهدف إلى تشجيع الباحثين والمثقفين الشباب على البحث العلمي والوعي بأهميته، إضافة إلى تعزيز الثقافة الوطنية والتعريف بالمنجز العلمي والحضاري والعماني ولفت الانتباه إلى كتب التراث بغرض دراستها والكشف عن مكنوناتها العلمية والفلسفية، وتعزيز الانتماء والشعور بالفخر تجاه الرموز العلمية والقامات الفكرية والإسهام في بناء منظومة فكرية ناقدة وتفعيل دور الباحثين للدفع في بناء المجتمع فكريًّا وحضاريًّا من خلال الإلمام بالمصادر الأساسية.

إلى الأعلى