السبت 27 فبراير 2021 م - ١٥ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / الكشف عن استراتيجية جديدة عنوانها الشفافية فـي التعامل فـي اللقاء الإعلامي الأول لوزير الإسكان والتخطيط العمراني
الكشف عن استراتيجية جديدة عنوانها الشفافية فـي التعامل فـي اللقاء الإعلامي الأول لوزير الإسكان والتخطيط العمراني

الكشف عن استراتيجية جديدة عنوانها الشفافية فـي التعامل فـي اللقاء الإعلامي الأول لوزير الإسكان والتخطيط العمراني

توطيد الثقة بين المواطن والوزارة و خطط لتسريع الأداء وإنجاز المعاملات

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
كشف معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني عن استراتيجية جديدة سوف تنتهجها الوزارة خلال المرحلة القادمة عنوانها (الشفافية)، وترتكز على محاور التحول والتخطيط والتمكين، وبما ينسجم مع توثيق العلاقة بين مشاريع الوزارة وطموحات المواطن.
جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي عقدته وزارة الإسكان والتخطيط العمراني أمس بفندق جراند ملينيوم الخوير وتحدث فيه وزير الإسكان والتخطيط العمراني عن برنامج “التحول” لعام 2020 – 2021م وسعي الوزارة عبر البرنامج إلى تحقيق أهداف رؤية “عُمان ٢٠٤٠م” وإحداث نقلة نوعية في مفهوم الإسكان والتخطيط العمراني.
وبيَّن معاليه أن الوزارة مستمرة في إعداد وتهيئة المُخططات اللازمة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من طلبات الأراضي وتتضمن خطة العام الجاري توزيع 23066 قطعة أرض بمختلف محافظات السلطنة.
وأوضح معاليه أن السلطنة تُعد ضمن الدول الخمس الأولى في العالم في نسبة التملك، حيث بلغت نسبة تملك الأسر العُمانية للسكن 91 بالمائة، فيما بلغ عدد الوحدات السكنية المنفذة خلال السنوات العشر الماضية 3188 والمساعدات السكنية 19561.
واستعرض معالي الدكتور وزير الإسكان والتخطيط العُمراني عدد الأراضي السكنية التي تم توزيعها خلال السنوات العشر الماضية، موضحًا بأنها بلغت 343629 قطعة أرض في مختلف محافظات السلطنة، وبلغ إجمالي طلبات الأراضي السكنية حتى نهاية ديسمبر الماضي 447612 طلبًا.
وقال معاليه إن العام الجاري سيشهد البدء في تنفيذ رؤية “عُمان 2040” والاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية وبداية الخطة الخمسية العاشرة (2021-2025) المتضمنة عدة برامج والتي من المتوقع أن تأتي بنتائج ملموسة على أرض الواقع موزعة وفقًا للأولويات الوطنية.
وأكد وزير الإسكان والتخطيط العمراني على مبدأ الشفافية والكفاءة والمساواة والتكاملية والاستدامة، مؤكدًا على أهمية تفهم المجتمع لجهود الوزارة.
كما بيَّن معاليه أنه تم تقليص 80 بالمئة من البريد المُحال إلى مكتب الوزير بعد منح الصلاحيات لمديري العُموم، موضحًا أنه تم إنجاز 7685 طلبًا لإثبات وتسجيل الملك خلال برنامج 100 يوم.
وقال إن استراتيجية الوزارة ترتكز على أربعة محاور؛ تتمثل في تعزيز الكفاءات وبناء القدرات والتحول الرقمي والحوكمة والتشريعات والهوية والتواصل، مشيرًا إلى أن الوزارة تقوم بمراجعة وإعداد التشريعات المتعلقة بقوانين الإسكان والسجل العقاري والتخطيط العمراني والتطوير العقاري ومبادئ وسياسات الحوكمة ومن المتوقع الانتهاء منها قريبًا.
وأوضح معاليه في كلمته أن هدف اللقاء الأول بالإعلاميين هو التحاور البنَّاء، مؤكدًا توجه الوزارة إلى تأسيس ثقافة البناء والتطور بما يتناسب مع المرحلة القادمة.
حضر اللقاء صاحبا السعادة وكيلا الوزارة وعدد من الموظفين والإعلاميين والصحفيين.

إلى الأعلى