الجمعة 26 فبراير 2021 م - ١٤ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / اللجنة العليا تقرر حظر إقامة المناسبات الجماعية وتعليق الفعاليات ذات الطابع الجماهيري
اللجنة العليا تقرر حظر إقامة المناسبات الجماعية وتعليق الفعاليات ذات الطابع الجماهيري

اللجنة العليا تقرر حظر إقامة المناسبات الجماعية وتعليق الفعاليات ذات الطابع الجماهيري

تدارست ارتفاع أعداد الإصابات والمرقدين وعدم التزام الكثيرين

■ تأجيل فتح التعليم المباشر فـي الجامعات والكليات وإرجاء التوسع فـي التعليم المدمج بالمدارس الحكومية
■ تعليق إقامة الفعاليات والمناشط والمؤتمرات الدولية داخل السلطنة
■ توصية بتجنب سفر المواطنين والمقيمين للخارج إلا للضرورة القصوى

مسقط ـ العمانية:
عقدت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيدـ19) اجتماعًا أمس برئاسة معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، بحضور أصحاب السمو والمعالي أعضاء اللجنة، وذلك في ديوان عام وزارة الداخلية لمتابعة تطوُّرات هذه الجائحة، وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنب انتشارها، والتعامل مع آثارها المختلفة.

وقد خُصِّصَ هذا الاجتماع لمناقشة التطورات الخطيرة التي تشهدها العديد من دول العالم فيما يتعلّق بالجائحة، والمتمثّلة في مخاطر السلالات الجديدة من فيروس (كوفيد ـ19) وتفشّي الإصابات بها، والارتفاع الحاد لعدد الإصابات والوفيّات، وما يفرضه ذلك من ضغط شديد على النظم الصحيّة، إضافة إلى الإجراءات المتّخذة عالميًا في التعامل مع هذه الأوضاع المستجدّة، والتي تأتي على رأسها قرارات الإغلاق بمختلف أشكاله ومستوياته، وإيقاف الكثير من الأنشطة الاقتصاديّة وغيرها، إضافة إلى منع السفر بين العديد من دول العالم، ومنع الحركة بين المناطق داخل الدولة الواحدة.

وتدارست اللجنة كذلك ما لوحِظَ من ارتفاع في أعداد الإصابات والمُرقّدين في غرف العناية المُركّزة وأجنحة المستشفيات في السلطنة، إضافة إلى عدم التزام الكثيرين بالضوابط الاحترازية المعتمدة من قبل الجهات المختصّة، والتي تأتي على رأسها إقامة التجمّعات الكبيرة للمناسبات الاجتماعية وغيرها والمشاركة فيها، وعدم لبس الكِمامة وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، إضافة إلى عدم التزام بعض المؤسسات بالضوابط التي وُضِعَت من قبل الجهات المختصّة للسماح لها بممارسة أنشطتها.

وبناءً على توصية الفريق الفنّي المختص فقد قررت اللجنة العليا بدءًا من اليوم الخميس 28 يناير 2021 م وحتى إشعار آخر حظر إقامة المناسبات الجَمَاعيّة مهما كانت، وتأجيل فتح التعليم المباشر في الجامعات والكليّات، وتأجيل التوسّع في التعليم المدمج للمراحل الدراسيّة بالنسبة للمدارس الحكوميّة، وتعليق إقامة الفعاليات والمناشط والمؤتمرات الدوليّة داخل السلطنة، وتعليق إقامة الفعاليات والأنشطة المحليّة ذات الطابع الجماهيري، ويشمل ذلك الأنشطة الرياضيّة والمعارض بشتى أنواعها.

وتوصي اللجنة العليا بتجنّب سفر المواطنين والمقيمين إلى خارج السلطنة خلال الفترة القادمة إلا للضرورة القصوى، خصوصًا مع إقدام العديد من الدول على تشديد إجراءات التنقّل والسفر، وتوصي كذلك بالحدّ من سفر المواطنين والمقيمين إلى خارج السلطنة في مهمات رسمية ومشاركات خارجيّة. وتؤكد اللجنة العليا على أنها في متابعة دائمة لمستجدات جائحة كورونا (كوفيدـ19) محليًّا وعالميًّا، وتشدّد على أن الوضع المتعلّق بالفيروس وسلالاته المتحوّرة الجديدة ينطوي على خطورةٍ شديدة للغاية، وأن على الجميع الالتزام بالتعليمات والضوابط المعتمدة، حمايةً لأنفسهم وذويهم وزملائهم في مواقع العمل وسائر أفراد المجتمع من هذا المرض وأخطاره التي قد تصل، لا قدّر الله تعالى، إلى الوفاة، كما تؤكد اللجنة أنها ستتخذ القرارات المناسبة وفقًا للمستجدات والتطوّرات حمايةً لأفراد المجتمع من انتشار هذا المرض، وتعزيزًا لقدرة المنظومة الصحية والعاملين فيها على التعامل مع هذه الجائحة وغيرها من الأمراض.

حفظ الله تعالى الجميع من كلّ سوء ومكروه.

إلى الأعلى