الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / كوريا الشمالية تنفي قرصنتها على (سوني)

كوريا الشمالية تنفي قرصنتها على (سوني)

سيئول ـ وكالات: نفت كوريا الشمالية أنها وراء الهجوم الإلكتروني الشهر الماضي على النظام الحاسوبي لشركة سوني بيكتشرز إنترتينمنت للإنتاج السينمائي في هوليوود.
ونقلت وسائل إعلام رسمية عن لجنة الدفاع الوطني قولها إن كوريا الجنوبية وراء “شائعة” تورط كوريا الشمالية، وهي تفعل ذلك من خلال تعاون وثيق مع الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية في كوريا الشمالية عن اللجنة قولها إن كوريا الجنوبية “حرصا على خدمة سيدها، نسبت الهجوم الإلكتروني دون أساس من الصحة إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وروجت رواية عن تورط كوريا الشمالية في إشارة إلى ما تكنه من مرارة قديمة حيال أبناء وطنهم”.
وأضافت اللجنة، التي تعد أهم هيئة لصنع القرار في كوريا الشمالية، قائلة “نحن لا نعلم أين تقع سوني بيكتشرز في أميركا، ولا المخالفات التي ارتكبتها لكي تكون هدفا للهجوم، ولا نشعر بالحاجة لمعرفة ذلك”.
يذكر أن موقع سوني تم اختراقه في هجوم في الرابع والعشرين من نوفمبر المنصرم. وتم نشر أفلام مسروقة وبيانات حساسة، مثل رواتب كبار مسئولي الشركة، عبر الإنترنت.
ووقع الهجوم في أعقاب انتقاد حكومة كوريا الشمالية بشكل حاد فيلما كوميديا لسوني بعنوان “الحوار” عن مخطط أميركي لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون.

إلى الأعلى