الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / عدوان إسرائيلي على ريف دمشق

عدوان إسرائيلي على ريف دمشق

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
شنت إسرائيل عدوانا على سوريا مستهدفة منطقتين آمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس وقرب مطار دمشق الدولي المدني دون خسائر بشرية وفق ما أعلن الجيش السوري معتبرا أن هذا العدوان يأتي في سياق الدعم الإسرائيلي للإرهابيين.
وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية “في اعتداء سافر قام العدو الإسرائيلي بعد ظهر اليوم (أمس) باستهداف منطقتين آمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس ومطار دمشق الدولي المدني ما أدى إلى خسائر مادية في بعض المنشآت”.
وأضافت القيادة العامة في بيان “يأتي هذا العدوان المباشر الذي قامت به إسرائيل لنصرة الإرهابيين في سوريا بعد أن سجلت القوات المسلحة انتصارات هامة في دير الزور وحلب ومناطق أخرى”.
وتابعت القيادة العامة “إن هذا العدوان يؤكد ضلوع إسرائيل المباشر في دعم الإرهاب في سوريا إلى جانب الدول الغربية والإقليمية المعروفة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جبهة النصرة ذراع القاعدة في بلاد الشام وارهابيو داعش وخاصة بعد الضربات المتلاحقة التي تلقتها من الجيش العربي السوري”.
وأكدت القيادة العامة في ختام بيانها أن مثل هذه الاعتداءات “لن تثنيها عن مواصلة حربها على الإرهاب بكل أشكاله وأدواته وأذرعه على كامل تراب الوطن”.
من جهتها أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بشدة “العدوان الإسرائيلي الجبان”.
وقالت القيادة في بيان “إن هذا العدوان لم يفاجىء السوريين الذين يعلمون حق العلم أن العدو سوف يسارع لنجدة حليفه العدو الإرهابي ورفع معنوياته إثر الضربات الموجعة التي تلقاها من بواسل جيشنا العربي السوري في دير الزور وحلب والغوطة وكل مكان من تراب الوطن المقدس”.
وأكدت القيادة في بيانها أن “السوريين جميعا ماضون في محاربة الصهيونية والتكفيرية والإرهاب وأن العدوان سيزيدهم إصرارا على متابعة كفاحهم حتى تحقيق النصر”.
وأوردت القناة العاشرة الإسرائيلية خبر الغارات الإسرائيلية داخل الأراضي السورية ونسبته الى وسائل إعلام أجنبية فيما أشارت القناة الثانية الإسرائيلية إلى أن مصادر رسمية إسرائيلية رفضت التطرق الى الموضوع عند سؤالها.
في غضون ذلك أفادت الأنباء بوقوع انفجار بالقرب من جامع السلطانية في محيط قلعة حلب وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحين. وأوضحت مصادر أن التفجير حصل في نفق تحت الأرض في محيط خان الشونة في المدينة القديمة.

إلى الأعلى