الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بعد الكشف عن العديد من التجاوزات والأهمال في إعداد الأطعمة .. المطالبة بتطبيق القوانين والاشتراطات الصحية وتتبع المخالفين
بعد الكشف عن العديد من التجاوزات والأهمال في إعداد الأطعمة .. المطالبة بتطبيق القوانين والاشتراطات الصحية وتتبع المخالفين

بعد الكشف عن العديد من التجاوزات والأهمال في إعداد الأطعمة .. المطالبة بتطبيق القوانين والاشتراطات الصحية وتتبع المخالفين

جوخة العامرية لـ (الاقتصادي):
الأسياخ والشواية الحديدية هي طرق غير صحية وذلك لإمكانية تفاعل الحديد مع الغذاء والذي قد يتسبب في العديد من الأمراض على المدى البعيد
كتب ـ عبدالله الشريقي:
تعتبر الاشتراطات الصحية واحدة من الجوانب الهامة والرئيسية التي يجب الحرص عليها والالتزام بها عند الإعداد للأطعمة بكافة أنواعها ومع أهمية متابعة تطبيقها لضمان سلامة المستهلكين خاصة في ظل الإهمال والتجاوزات التي يتم تسجيلها، حيث كشفت مؤخرا وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه والهيئة العامة لحماية المستهلك عن تجاوزات خطيرة في إعداد وجبات الطعام في النسبة الأغلب من مطاعمنا سوء من خلال استخدام السلع الفاسدة أو من حيث الكيفية التي يتم بها إعداد الطعام مما يدقع ناقوس الخطر لضرروة الوقوف على كل هذه التجاوزات والإهمال في إعداد الوجبات والأطعمة في مطاعمنا أو ممن يمارسون هذه المهنة في الطرقات دون أي تصاريح أو موافقات مما قد يودي بحياة المستهلك.
وفي هذا الموضوع يطرح الـ “الوطن الاقتصادي” قضية اخرى هامة تتعلق بمدى تطبيق المطاعم للأساليب الصحية في عملية أستخدام الشويات والأسياخ لشوي اللحوم الذي تم التحذير منها لعدم مطابقة بعضها للمواصفات والمقاييس الصحية المناسبة فقد انتشرت في السنوات الأخيرة الماضية الكثير من المطاعم والأشخاص الذي ينتشرون في الطرقات ممن يقومون بعمليات شوي اللحوم بالطريقة التقلدية عبر استخدام الشويات الحديدية مع عدم مرعاة الجوانب الصحية الاخرى مثل عمليات التنظيف والتغليف وطرق إعداد اللحوم حيث يرتاد هذه المطاعم والإماكن يوميا المئات والآلاف من محبي هذه النوع من المأكولات الشعبية التي تحظى بإقبال واسع هذا بجانب مراقبة المطاعم التي تقدم وجبات الشورما والمشاكيك والتزامها بالشروط الصحية المناسبة في إعداد الأطعمة عن طريق استخدام الوسائل الحديثة في عمليات إعداد الطعام.
وحذرت جوخة بنت عبدالله العامرية اخصائية تغذية بدائرة التغذية في وزارة الصحة من خطورة استخدام الأسياخ الحديدية والشواية الحديدية غير المطابقة للمواصفات والمقاييس مشيرة بأن بعضا من هذه المواد هي غير صحية لإمكانية تفاعل الحديد مع الغذاء والذي قد يسبب العديد من الأمراض على المدى البعيد.
وأكدت في تصريح لـ “الوطن الاقتصادي” ضرورة أن تكون أجهزة الطبخ مصنوعة من معدن غير قابل للصدأ وقابل للتحريك لتسهيل عملية التحريك. وكطرق بديلة يمكن استبدال السكين اليدوي في تقطيع لحوم الشاورما بالسكين الكهربائي الذي يسهل تعقيمه تجنّبًا لمخاطر الإصابة بالأمراض السرطانيّة التي تُسبّبها تطاير برادة السكين أثناء السن لتسهيل التقطيع .. كما قالت من المهم أن يكون المطعم والمكان مجهزا بأجهزة تكييف بحيث لا تزيد درجة حرارة الموقع عن (15) درجة مئوية، كما من المهم أن تكون أجهزة ومعدات إعداد الشاورما من معدن غير قابل للصدأ (الاستنليس ستيل).
وحول قيام بعض المطاعم بتجميد اللحوم التي تم اذابتها حذرت العامرية من إعادة تجميد اللحوم التي تم إذابتها مطلقاً وذلك لمنع تكاثر البكتريا التي تنشط بعد إذابة الثلج والتي قد تتسبب في فساد اللحوم.
وأشارت جوخة بنت عبدالله العامرية اخصائية تغذية بدائرة التغذية في وزارة الصحة: يجب على المطاعم التي تقوم بإعداد الشوارما وبيع المشاكيك بأن تتناسب مساحتها مع حجم العمل على ألا تقل عن (16م2) ستة عشر مترا مربعا، ويكون داخل حدود المطعم وأن يكون مجهزا بقاعدتين من معدن غير قابل للصدأ (الاستينلس ستيل) لا يقل طول الواحدة منها عن متر واحد تخصصان لعمليات تحضير وإعداد الأغذية، وبمغسلة ذات كفاءة عالية من معدن غير قابل للصدأ كما يجب أن يكون مجهزا بمغسلة للأيدي تعمل بضغط القدم أو أية وسيلة أخرى غير اللمس المباشر باليد ، ومزود بمواد مطهرة ووسيلة للتجفيف. وأن يكون مزودا بمصدر للمياه الصالحة للشرب لاستخدامات الطبخ ومزودا بآوان زجاجية أو معدنية غير قابلة للصدأ لحفظ التوابل والمواد الأخرى ذات أغطية محكمة الغلق. بالاضافة الى ذلك يجب أن تكون هذه المطاعم مزودة بأوعية للنفايات مقاومة للحريق ذات أغطية تفتح بالقدم ومجهزا ببرادات لحفظ الأغذية المحضرة، على أن يخصص لها مكان منفصل بالمطبخ كما يجب أن تتم إذابة اللحوم والدواجن المجمدة لاستعمالات نفس اليوم فقط تحت ظروف صحية مناسبة.

إلى الأعلى