الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء أعمال منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية بمشاركة إقليمية ودولية
بدء أعمال منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية بمشاركة إقليمية ودولية

بدء أعمال منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية بمشاركة إقليمية ودولية

يهدف لمتابعة الجهود الترويجية السياحية والاستعداد لاستثمار مشروع ميناء السلطان قابوس

ـ ميثاء المحروقية : نعمل باهتمام على تطوير أنشطة وحركة سياحة السفن السياحية العملاقة في منطقة الخليج العربي

انطلقت صباح أمس بفندق قصر البستان أعمال منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية والذي تنظمه وزارة السياحة بالتعاون مع مجموعة “Seatrade” العالمية على مدى يومين متتاليين بمشاركة الجهات الحكومية المعنية بقطاع سياحة السفن السياحية العملاقة في المنطقة بالإضافة إلى كبار مسؤولي شركات السفن السياحية العملاقة على مستوى العالم ووكلاء الملاحة وممثلي مكاتب السفر والسياحة في السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة: تتمتع السلطنة بصفة خاصة ومنطقة الخليج العربي بصفة عامة بموقع استراتيجي بحري مهم وبمقومات سياحية متميزة على امتداد سواحلها حيث نسعى إلى الاستفادة منها والترويج لها والعمل على تطوير حركة قطاع سياحة السفن السياحية العملاقة وما يرتبط بها من خدمات تعززها تنمية تشهدها المدن والموانئ الخليجية المرتبطة بهذا القطاع.
وأضافت سعادتها: نحن في السلطنة نسعى إلى تعزيز القطاعات السياحية المرتبطة بالجوانب التاريخية والبحرية التي مهدت للسلطنة دائما أدوارا حضارية رئيسية على المستويين الإقليمي والدولي وهو ما يحتاج منا أيضا إلى التعاون مع الجميع لتحقيق هذه التطلعات السياحية التي نطمح إليها مشيرا إلى أن المنتدى سيعمل على تطوير أنشطة وحركة سياحة السفن السياحية العملاقة في منطقة الخليج العربي ونتمنى أن يخرج هذا المنتدى بنتائج بارزة ومهمة تساعدنا في هذا الإطار .
وتم على هامش المنتدى عرض فيلم ترويجي سياحي عن السلطنة من إنتاج وزارة السياحة ومن ثم قدم سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية عرضا مرئيا حول دور قطاع الموانئ في تنشيط الحركة السياحية بالسلطنة حيث تناول سعادته الموانئ الرئيسية التي تستقبل حاليا حركة السفن السياحية العملاقة كميناء السلطان قابوس وميناءي خصب وصلالة بالإضافة إلى النظرة المستقبلية لتطوير الموانئ الأخرى لكي تتمكن من استقبال مثل هذه السفن وتحديدا موانئ شناص والدقم.
وتطرق سعادته في عرضه إلى مشروع ميناء السلطان قابوس بعد تحويله للأغراض السياحية والدور الحكومي التنموي في دعم قطاع الموانئ والبنية الأساسية المرتبطة بها وفي دعم قطاع السفن السياحية العملاقة.
واختتم سعادة وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية عرضه بالتأكيد على التزام حكومة السلطنة في دعم حركة الملاحة البحرية في المنطقة وتفعيل أوجه التعاون المشترك لما فيه المصلحة العامة.
كما ألقى كريس هايمان رئيس مجلس إدارة مجموعة “Seatrade” العالمية ومدير جلسات هذا المنتدى كلمة بمناسبة انطلاق فعاليات المؤتمر تطرق فيها إلى التطور المتصاعد الذي تشهده صناعة السياحة بصفة عامة في المنطقة والسياحة البحرية وقطاع السفن السياحية العملاقة بصفة خاصة حيث تعتبر اليوم وجهة واعدة لحركة السياحة القادمة من أوروبا والولايات المتحدة بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي الذي تعتبر من خلاله نقطة وصل هامة مع الأسواق الرئيسية الكبرى في شرق القارة الآسيوية كالهند والصين.
وأضاف مدير الجلسات النقاشية للمنتدى: نجتمع سنويا لأن التقنيات الحديثة والاختراعات الجديدة التي نشهدها يوميا تقدم تسهيلات كثيرة جعلت السفن السياحية العملاقة من الفخامة والراحة ما يستقطب المزيد من السياح والمهتمين في هذا القطاع بما يتطلبه منا ذلك من مواكبة وتطوير وتقديم كافة أشكال التسهيلات والدعم المناسبة له.
واختتم قائلا: نبدأ الآن العروض المرئية والجلسات النقاشية وحلقات العمل المصغرة التي نسعى من خلالها لتحقيق أهداف هذا المنتدى.
منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية والذي يقام سنويا في ضيافة إحدى المدن الواقعة على خط ملاحة السفن السياحية في المنطقة يسجل في دورته الحالية بمسقط الرقم الأكبر لعدد المشاركين وصناع القرار من ممثلي كبريات شركات السفن السياحية العملاقة التي تستهدف هذه المنطقة الاستراتيجية ذات المعابر الملاحية والاقتصادية المهمة على مستوى العالم حيث تسعى وزارة السياحة من خلال تنظيمها لهذا المنتدى الدولي إلى تحقيق جملة من الأهداف التي تصب في مصلحة نمو وتطوير قطاع سياحة السفن السياحية العملاقة في السلطنة.
وتهدف وزارة السياحة من خلال هذا المنتدى إلى متابعة الجهود الترويجية السياحية للسلطنة ومقوماتها ومنتجاتها السياحية بالإضافة إلى التحضير والاستعداد الأنسب لاستثمار مشروع ميناء السلطان قابوس عند اكتمال تجهيزاته ومراحله الرئيسية لتحويله للأغراض السياحية.
كما تهدف الوزارة إلى استمرار الجهود الرامية إلى تطوير قطاع السفن السياحية العملاقة والتي تتميز السلطنة من خلالها بموقعها الاستراتيجي الاقليمي وبتشغيلها في الفترة الحالية لعدد 3 موانئ لخدمة هذا القطاع هي ميناء السلطان قابوس بمسقط وميناءي خصب وصلالة حيث تؤكد الأرقام المتصاعدة سنويا في أعداد السياح القادمين للسلطنة من خلال هذا القطاع والتي بلغت حوالي 177 ألف سائح في العام الماضي أن السلطنة بصدد صناعة سياحية متنامية في قطاع السفن السياحية العملاقة.
يتضمن برنامج استضافة منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية العملاقة اجتماعات رسمية وحلقات عمل مصغرة على مدى يومين متتاليين بفندق قصر البستان حيث خصص برنامج اليوم الأول لاجتماعات ومناقشات الجهات الحكومية الرسمية ذات العلاقة بهذا القطاع في السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع ممثلي كبريات شركات السفن السياحية العملاقة فيما سيشارك ممثلو شركات السفر والسياحة في فعاليات اليوم الثاني الذي سيتناول تقديم ملخص لأبرز ما تم التوصل إليه من نتائج في اجتماعات اليوم الأول مع تقديم عروض مرئية وحلقات عمل مصغرة وجلسات نقاشية تتناول موضوعات الجدوى الاقتصادية لسياحة قطاع السفن السياحية العملاقة في الشرق الأوسط واستراتيجيات تطوير هذا القطاع بالإضافة إلى أهمية منطقة الشرق الأوسط كسوق سياحية واعدة في هذا القطاع على أن يختتم المنتدى أعماله ويقدم ملخص نتائج المنتدى في جلسة ختامية مساء يوم الأربعاء المقبل.

إلى الأعلى