الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجمعية العمومية للسلة تصادق على تعديلات النظام الأساسي
الجمعية العمومية للسلة تصادق على تعديلات النظام الأساسي

الجمعية العمومية للسلة تصادق على تعديلات النظام الأساسي

كتب ـ عبدالله الجرداني:
صادقت الجمعية العمومية لكرة السلة أمس الأول على بعض التعديلات الواردة من وزارة الشؤون الرياضية في النظام الأساسي للاتحاد العماني، وذلك في الاجتماع الذي عقد بمبنى اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية وترأسه فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وبحضور أسعد بن مبارك الحسني أمين السر العام للاتحاد وأعضاء إدارة الاتحاد، بحضور 11 ناديا من أصل 12 ناديا مسددة لرسوم الاشتراك السنوي لعام 2014. وخلال الاجتماع صوت أعضاء الجمعية العمومية بحذف المادة 19/6 من النظام الأساسي وبموافقة 10 أندية عدا نزوى وكانت المادة تنص بعبارة: ( لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس إدارة الاتحاد وعضوية مجلس إدارة اتحاد رياضي آخر، أو عضوية مجلس إدارة ناد أو هيئة عضوا في الاتحاد ما لا يجوز الجمع بين عضوية المجلس والعمل بإحدى الهيئات الخاصة العاملة في المجال الرياضي).
وألقى فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة كلمة رحب في بدايتها بأعضاء الجمعية العمومية مهنئا الجميع بالعيد الوطني الـ44 المجيد، سائلا الله عز وجل أن يعيد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أرض الوطن سالما معافى، مشيدا بالنتائج التي تحققت خلال الفترة الماضية وخاصة ما حققه منتخب ناشئي السلة الذي حقق للسلطنة ثاني إنجاز في اللعبة عندما حقق المركز الثالث والميدالية البرونزية في البطولة الماضية بالبحرين وللمرة الثانية على التوالي، وقال إن هذه الإنجازات مؤشرات جيدة للتقدم الذي تحرزه اللعبة في المراحل السنية بعد تكثيف الاهتمام بالقاعدة، واعدا الجمعية العمومية ببذل المزيد من الجهود لمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، مؤكدا أن تطوير ونشر لعبة كرة السلة لا يأتي إلا بتضافر جهود الجميع من أجل تحقيق هذا الهدف، شاكرا أعضاء الجمعية العمومية ممثلي الأندية على دعمها ومساندتها المستمرة لخطط الاتحاد.
وأكد أن مجلس إدارة الاتحاد واللجان التي شكلها تبذل جهودا كبيرة من أجل نشر وتطوير اللعبة، مشيدا بجهود لجنة الحكام في تدريب وتأهيل الحكام من خلال إقامة الدورات التدريبية بالسلطنة وكذلك من خلال ترشيح عدد منهم لحضور دورات ومعسكرات دولية، الأمر الذي أسهم في بروز أكثر من حكم على الساحة الخليجية والدولية حيث شارك عدد من الحكام في تحكيم عدد من دوريات الاتحادات الخليجية. وأضاف أن المرحلة القادمة تحتاج إلى مزيد من الجهود لتحقيق الأهداف الإيجابية سواء على مستوى المنتخبات أو الأندية، موضحا أن لعبة كرة السلة تحتاج إلى نفس طويل لأن إعداد لاعب كرة السلة يحتاج إلى وقت ومواصلة للتدريبات حتى يصبح اللاعب أكثر عطاء، وحول نتائج المنتخب الأول قال لقد قدم منتخبنا الوطني الأول مستويات متطورة لكنه لم ينجح في تحقيق النتائج، لذلك فالاهتمام بالمراحل السنية الذي يقوم به الاتحاد سيصنع في القريب منتخبا أول قادرا على تحقيق نتائج جيدة بإذن الله تعالى، لكن ذلك يحتاج إلى جهد كبير وموازنة خاصة لإعداد المنتخبات الوطنية للاستحقاقات المختلفة كون المنافسين لنا منتخبات تحظى بالإعداد الجيد من خلال المعسكرات الخارجية .
بعدها استعرض اسعد بن مبارك الحسني أمين سر الاتحاد جدول أعمال الاجتماع الذي تضمن التصديق على محضر الاجتماع السابق، والإطلاع على ملاحظات وزارة الشؤون الرياضية حول النظام الأساسي للاتحاد لاعتماده ومناقشة المقترحات المقدمة من نادي الشباب حول حذف المادة 19/6 من النظام الأساسي للاتحاد واعتماده .
مناقشات ومطالبات
وساند البند الأول من الاجتماع حول محضر الاجتماعات عدة نقاشات من الأعضاء حيث تساءل جمعة المحرمي ممثل نادي السيب عن رد وزارة الشؤون الرياضية حول زيادة مخصصات الموازنة الخاصة بالاتحاد ورفعها أسوة بباقي الاتحادات الرياضية، رد أسعد الحسني بأن الوزارة ردت بالاعتذار، مما دفع ممثل السويق محمد الكيومي بمطالبة الاتحاد بإرسال رسالة مطالبة جديدة لوزارة الشؤون الرياضية توضح مبررات زيادة الميزانية ومطالبتها بتحقيق ذلك أسوة بباقي الاتحادات حيث صوت الجميع لتنفيذ هذا المقترح، كما تساءل ممثل نادي السيب عن الرسالة التي وجهت للشؤون الرياضية من قبل الجمعية العمومية حول بناء صالة لاتحاد السلة، حيث رد مجلس الإدارة أن الاتحاد اقترح بمشاركة الاتحادات الرياضية ووزارة الشؤون الرياضية لبناء صالة واحدة في السنة تخصص لأحد الاتحادات بحيث يساهم كل اتحاد بمبلغ مائة ألف وتساهم الوزارة بباقي المبلغ، لكن العرض قوبل بالرفض من الاتحادات والوزارة.
وخلال الاجتماع تم توزيع الكتيبات التي أصدرها الاتحاد العماني لكرة السلة والخاصة باللوائح الداخلية للاتحاد ومنها لائحة المسابقات واللائحة المالية ولائحة الحكام ولائحة المنتخبات الوطنية، وتضمنت تلك اللوائح عددا من المحاور المهمة التي تحدد العلاقات والحقوق والواجبات للفئات المستهدفة.

إلى الأعلى