الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم ..في الجولة العاشرة لدوري عمانتل للمحترفين : العروبة للإبقاء على القمة وصحار جاهز للعب بأقصى همة
اليوم ..في الجولة العاشرة لدوري عمانتل للمحترفين : العروبة للإبقاء على القمة وصحار جاهز للعب بأقصى همة

اليوم ..في الجولة العاشرة لدوري عمانتل للمحترفين : العروبة للإبقاء على القمة وصحار جاهز للعب بأقصى همة

ظفار والنهضة في مواجهة من نار لكسب أغلى انتصار
الشباب والمصنعة لإظهار القدرات واستعادة زمن الانتصارات
متابعة ـ صالح البارحي ويحيى المعمري وطلال المخيني:

رحلة جديدة في بحر دوري عمانتل للمحترفين … صراع محتدم لحصد النقاط … مسيرة ظافرة لفرق ما معينة … مسيرة بها الكثير من المطبات لفرق أخرى … فيما فرق أخرى ما زالت تبحث عن هويتها التي فقدتها بين ليلة وضحاها دون علم بالأسباب … ثلاث نقاط لا غنى عنها إطلاقا لكل هذه الفرق مجتمعة … فالصدارة على صفيح ساخن … والقاع مذاقه مر وطريق الخروج منه يحتاج لعمل كبير … وفي الوسط صراع من نوع مختلف من أجل الوصول لمركز أفضل وقبله الهروب من براثن التراجع للوراء أكثر عن ذي قبل …
الجولة العاشرة ندخل أجواءها بدءا من السادسة إلا ربع مساء اليوم … لقاء الشباب والمصنعة في استاد السيب هو من يقص شريط مباريات هذه الجولة … فيما لقاء صحار والعروبة بمجمع صحار هو من يأتي ثانيا في وقت انطلاق صافرة هذه الجولة … واستاد السعادة سيشهد صراعا كبيرا بين ظفار والنهضة عند الثامنة والربع …
فيما تستكمل مباريات هذه الجولة عبر (4) لقاءات تقام غدا … حيث يلتقي صحم مع فنجاء بمجمع صحار وصور مع السويق بمجمع صور والنصر مع بوشر باستاد السعادة والخابورة مع السيب بمجمع صحار قبل أن تعود الفرق الصاعدة لدور الـ 16 للكأس الغالية بالظهور مجددا يومي الإثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع القادم إن شاء الله تعالى في رحلة جديدة نحو البحث عن اللقب الذهبي إن كان لها طريقا في معانقته بنهاية المطاف.

من أجل عيون الأحمر
من أجل إعطاء فرصة كافية لإعداد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لنهائيات آسيا التي ستقام في أستراليا بداية 2015م، فقد ارتأت لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة القدم تأجيل مباريات الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل للمحترفين حتى إشعارا آخر، وهو الأمر الذي سيكون ذا مردود إيجابي للفريق الذي قدم أداء جيدا في خليجي 22 مقارنة بظروف الإصابات التي لحقت بأبرز لاعبيه قبل السفر للرياض، ناهيك عن الإرهاصات التي كانت تسبق تلك المشاركة التي لم يتوقع لها الكثيرون الإيجابية بالشكل الذي ظهر عليه منتخبنا قبل الخروج من المربع الذهبي على يد قطر (1/3) في مباراة الأخطاء القاتلة للخطوط الخلفية.

قمة في ظفار
قمة منتظرة سيشهدها مجمع السعادة بدءا من الثامنة والربع مساء اليوم … ظفار القادم من فوز كبير على السويق بثلاثية نظيفة بالجولة الماضية وثالث الترتيب برصيد (16) نقطة يواجه النهضة الذي هوى بشكل غريب من صدارة الدوري بنهاية الجولة الخامسة إلى المركز العاشر برصيد (10) نقاط وهو القادم من خسارة جديدة أمام صحار 1/2 بمجمع البريمي أمام مرأى جماهيره ومحبيه الذين ما زالوا يبحثون عن السبب في هذا التراجع المخيف للعنيد ..
بعيدا عن مركز ترتيب الفريقين … وبعيدا عن إرهاصات المباريات السابقة لكليهما في دورينا … وبعيدا عن النتائج التي حققها الفريقان في مواجهاتهما المختلفة بالمواسم الماضية … فإن الوضع اليوم بات مختلفا تماما … فالهدف بالنسبة لصاحب الأرض والجمهور (ظفار) هو حصد النقاط الكاملة من أجل السير قدما في صراع الصدارة التي يتربع عليها العروبة حاليا وكذلك رد الثأر للنهضة الذي كان سببا في إزاحة ظفار عن الوصول لنهائي الكأس الغالية في الموسم الماضي ومن ذات ملعب مباراة اليوم … فيما النهضة يأمل من لقاء اليوم الكثير والكثير يتقدم أبرز مطالبه العودة لنغمة الانتصارات التي فقدها الفريق من الجولة السادسة بعد أن تلقى (4) خسائر متتالية صعقت كل من له صلة بالنهضة لتعيد الفريق إلى المركز العاشر برصيد (10) نقاط بعد أن كان متصدرا لجدول الترتيب … وثاني المطامع هو الابتعاد عن المركز الحالي الذي بات يقربه تدريجيا من منطقة الخطر الذي لم يعتدها الفريق الأخضر منذ سنوات طويلة وهو البطل المتوج لدورينا في الموسم المنصرم ووصيف الكأس الغالية بذات الموسم … وثالث مطامعه استعادة الثقة بالنفس في الفريق الأخضر سواء للجهاز الفني أو الاداري أو اللاعبين الذين ما زالوا يتمنون الخروج من المأزق سريعا قبل استفحال الأمور …
النهضة يدخل مباراة اليوم أمام الزعيم الظفاري وهو يعاني الأمرين من خلال الغيابات في صفوفه مثل عبدالخالق فايل وعارف الشيبة للإصابة وهما اثنان يمثلان عمادة الدفاع الأخضر بطبيعة الحال ، فيما ينتظر عودة عصام فايل وأسعد المرزوقي لتشكيل إضافة جديدة للفريق النهضاوي بعد أن غابا في الفترة الماضية عن صفوف العنيد، في حين جاءت ردة فعل أخرى في الشأن الفني بتعيين خليفة المزاحمي مساعدا للمدرب محسن درويش وهما ثنائي حققا للنهضة إنجازات كثيرة في الفترة السابقة، كما أن زيارة المكرم الشيخ أحمد بن ناصر النعيمي الرئيس الفخري للنادي خلال اليومين الماضيين لتدريب اللاعبين ووعده لهم بمكافأة خاصة في حال تخطي عقبة ظفار اليوم هو أمر إداري بحت يضاف للدوافع المعنوية قبل مواجهة اليوم المثيرة.
ظفار لديه من الإمكانيات الكثير والتي أعادته للواجهة في توقيت مثالي للغاية، فهناك عاملا الأرض والجمهور في لقاء اليوم هذا أو لا، وهناك تألق العديد من لاعبيه في الوقت الراهن صعب من مهمة منافسيه وأعطت مؤشرا جيدا للغاية لإدارة النادي وجماهيره بأن ظفار يسير في الطريق الصحيح وقادر على أن يعود لتاريخه عبر هذا الموسم الذي يقدم فيه الكثير من الإيجابيات، فهو الآن في المركز الثالث وفرصته كبيرة في حالة الفوز اليوم على النهضة وتعثر العروبة في مزاحمة العروبة بشكل صريح هذا جانب، الجانب الثاني هو استمراره في نغمة الانتصارات التي استعادها الفريق على حساب السويق في الجولة الماضية بعد تعثر بالتعادل أمام المصنعة في الجولة الثامنة، والجانب الثالث هو رد الثأر للنهضة الذي حرمه من الكثير من الإنجازات التي كان يبحث عنها في الفترة الماضية، ورابعها هو تهيئة نفسية كبيرة للفريق الأحمر قبل مواجهة السيب في دور الـ 16 لمسابقة الكأس الغالية مساء الإثنين القادم إن شاء الله بذات ملعب مباراة اليوم.
ظفار والنهضة صراع الكبار في استاد السعادة … فهل ينجح ظفار في رد الاعتبار أمام النهضة أم أن العنيد النهضاوي يسجل عودته على حساب ظفار بعد أن غاب عن الانتصارات لأربع جولات متتالية !!!

صدارة العروبة ورغبة صحار
عاد المارد من بعيد … فضرب بيد من حديد … وأصبح على الصدارة وحيد … نقاط ثمينة جناها (كانو) ورفاقه في الجولات الماضية وآخرها الفوز على النصر بهدف نظيف رفعت رصيده إلى (19) نقطة متربعا على صدارة دورينا … العروبة في مواجهة صعبة للغاية مساء اليوم بساحة مجمع صحار أمام الفريق الأخضر (صحار) الذي تذوق طعم الانتصار للمرة الأولى في الجولة الماضية على حساب النهضة في مجمع البريمي بعد أن قلب تخلفه إلى فوز ثمين استعاد معها ثقته كاملة قبل مواجهة اليوم ..
صحار والعروبة في مباراة جماهيرية منتظرة هي كمثيلاتها التي يكون بها الفريق الصحاري طرفا ناهيك عن أنها على أرضه وبين جماهيره التي باتت أكثر ثقة عن ذي قبل في فريقها المحبوب، العرباوية يدركون تماما بأن ثمن النقطة في هذا التوقيت يعني تهديدا مباشرا لصدارته في حالة استفاد فنجاء من لقائه غدا أمام صحم، وبالتالي تضييق الخناق عليه أكثر عن ذي قبل خاصة في ظل القوة التنافسية التي يحظى بها دورينا الآن، وباعتقادي بأن العروبة في لقاء اليوم لن يألوا جهدا في أن يستفيد من النشوة التي يعيشها الفريق في هذا الموسم حتى الآن، فهو الفريق الذي لم يخسر خلال (4) جولات متتالية جمع خلالها (10) نقاط من أصل (12) نقطة ممكنة دفعت بالفريق بشكل مثالي جدا في مقدمة الركب، وقبلها دفعة معنوية أخرى بالوصول لدور الـ 16 لمسابقة الكأس الغالية والتي يأمل من خلالها العرباوية أن يسجلوا عودة قوية في المسابقة الأغلى كذلك، ومن وجهة نظري الشخصية بأن التوليفة الحالية للمارد العرباوي قادرة على إعادة كتابة التاريخ بعد فترة توقف عن التواجد بالسجلات الذهبية التي كان آخرها الفوز بكأس جلالته لكرة القدم 2010م على حساب فنجاء بركلات الترجيح في استاد الشرطة، فوجود أحمد كانو وعيد الفارسي وسعد سهيل وعبدالسلام عامر واحمد سليم وحسن مظفر وعبدالله فيروز وعبدالله عبدالهادي وابراهيم سبيت وبقية الرفاق كافية بأن تعيد العرباوية لإنجازاتهم السابقة بكل جدارة واستحقاق.
يغيب عن العروبة في لقاء اليوم ناصر الشملي للإصابة ويعود عبدالله عبدالهادي للفريق بعد فترة توقف، وقبلها يغيب الفرنسي فيليب عن قيادة الفريق في لقاء اليوم الذي سيتولى زمام أموره مساعده سعيد الفارسي نظرا لارتباط الأول بالحصول على شهادة تدريبية في فرنسا والذي سيعود لقيادة العروبة في لقاء الكأس أمام مرباط إن شاء الله تعالى.
أما صحار فيدخل مواجهة اليوم أمام العروبة وهو في حال جيدة وروح معنوية عالية بعد تحقيقه للفوز الأول في الدوري على حساب النهضة في الجولة التاسعة بهدفين مقابل هدف رغم تقدم النهضة بهف الشلهوب إلا أن الأخضر أدرك التعادل عن طريق هدافه عبدالله الشبلي ومدافعه الأردني أحمد أبوحلاوة وأضاع ركلة جزاء وتمكن حارسه السوري محمود اليوسف من صد ركلة جزاء للنهضة في الدقائق الأخيرة من المباراة، وتخلص صحار من الحظ العاثر الذي يلاحقه رغم المستويات الكبيرة التي يقدمها لاعبوه. هذا الفوز أعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة لمواصلة العطاء والاستمرار على سكة الانتصارات وهذا ما اتضح في تدريبات الفريق بعد العودة من البريمي حيث ركز المدرب الوطني ابراهيم اسماعيل على رفع معدل اللياقة البدنية والتركيز على النواحي الهجومية مع معالجة الأخطاء الدفاعية والالتزام بالجوانب التكتيكية. صحار أنهى تدريباته بالأمس بوجود أعضاء مجلس الإدارة ولفيف من الجماهير استعداداً لمواجهة المتصدر ومن الواضح أن الأخضر الصحاري سيغير طريقة لعبه ولن يكون سهلاً وسيحاول من البداية الضغط على العروبة الذي يطمح بتحقيق الفوز لمواصلة تصدره لدوري عمانتل للمحترفين. صحار في المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط ويمني النفس بتجاوز العروبة وإضافة نقاط جديدة لرصيد الأخضر.

لقاء جماهيري
صحار ذو القاعدة الجماهيرية العريضة يستضيف العروبة المتصدر في الجولتين الماضيتين في لقاء جماهيري خاصة من جانب صحار الذي لديه قاعدة جماهيرية عريضة تسانده اينما كان فريق جيد استطاع الفوز في الجولة الماضية. العروبة يذهب الى صحار للحفاظ على الصدارة وبمعنويات مرتفعة بعد فوزه على النصر في الجولة الماضية على النصر الفريق لديه كل المقومات للظفر بالثلاث النقاط والمعنويات بلا شك ستكون عالية للاخضر، المارد العروبة يلعب من أجل البقاء في اعلى الترتيب وربما تخدمه الظروف والنتائج الأخرى لابتعاد الفريق والتحليق في القمة استعد جيد للقاء من خلال الجهود التي قام بها مجلس الادارة والمتابعة المتواصلة من قبل سعادة عبدالله بن سالم المخيني رئيس مجلس الادارة ومتابعة من قبل أعضاء النادي ومحبيه وتواجدهم مع الفريق من أجل تعزيز الفريق ورفع الروح المعنوية والتغلب على الضغوطات.
(الوطن الرياضي) تابع استعدادات الاخضر واستطلع بعض الاراء حول هذا اللقاء في البداية تحدث سعادة عبدالله بن سالم المخيني رئيس مجلس الادارة نادي العروبة قال الفريق لديه الرغبة والعزيمة ونحن واثقون بأنه سيقدم افضل ما لديه للمحافظة على سمعة نادي العروبة واعتلاء القمة وندرك تماما بأن المهمة ليست بالسهلة والفريق لديه الاصرار وبذلنا كل جهودنا لتجاوز الضغوطات على اللاعبين ورفع الروح المعنوية وتهيئة الجو الملائم للعمل وتعزيز الفريق كما أن الجهود التي تبذل من قبل الإخوة أعضاء مجلس الادارة واعضاء النادي ومحبي العروبة تصب في مصلحة الفريق ونحترم دون شك فريق صحار وصحار فريق ذو عناصر شابة تتمتع بالحيوية والنشاط وهذا سيخدم اللقاء من الناحية الفنية نحن جاهزون تماما لخوض هذه المباراة وذلك بعد الاستعداد الجيد لها ونحن على ثقة كبيرة بالجهاز الفني الذي هيأ الفريق بدنيا ومعنويا ونطمح حصد نقاط المباراة والتوفيق من الله .
وقال سعيد الفارسي مدرب الفريق بعد رحيل الفرنسي فيلب لتكملة كورس دراسة بالتدريب ان : الفريق جاهز من الناحية الفنية ولديه المعنويات العالية والعزيمة والاصرار في تقديم المستوى الافضل وندرك بأن اللقاء ليس سهلا خاصة وأننا نلعب خارج أرضنا وفريق صحار فريق جيد ولديه عناصر قادرة على تقديم المستوى الجيد وتعاملنا في التدريب على السلوب الذي سنلعب به اللقاء وكل لقاء له طريقته واسلوبه واضاف الفارسي فريق العروبة في تصاعد من حيث الأداء وعملنا على رفع الضغوطات عن اللاعبين وعودة الموقوفين ستعزز الفريق ونتطلع الى تقديم مستوى يليق بمكانة العروبة وسمعته والصدارة ونأمل في الحفاظ على الصدارة وكجهاز فني لدينا الثقة في اللاعبين وروحهم العالية ونجوم العروبة لن يبخلوا بجهد من أجل تحقيق النتيجة الايجابية والتوفيق من الله وحول غياب مدرب الفريق فليب قال المدرب غادر لتكملة بعض التأهل للحصول على رخصة دولية في مجال التدريب ونعمل معا بنفس الاستراتيجية وهناك جهود وتعزيز من قبل مجلس الادارة وأعضاء النادي ومحبيه.
• فيما قال سمير فايل اداري الفريق الأول ان اللقاء سيكون جيدا وكل فريق يبحث عن الفوز ولديه الامكانيات الفنية والعزيمة واللقاء لن يكون سهلا للفريقين لكن العروبة بمشيئة الله قادر على تحقيق النتيجة الايجابية وفريق صحار فريق جيد ولديه عناصر قادرة على تقديم المستوى الممتع ونتطلع للثلاث نقاط والحفاظ على الصدارة وثقتنا كبيرة في إمكانية اللاعبين وعزيمتهم .
• وقال حسن مظفر كابتن العروبة: نتطلع لتقديم مستوى افضل مع لاعبي فريق صحار واللقاء لن يكون سهلا ونتطلع إلى الفوز والحفاظ على الصدارة وفريق صحار فريق جيد ويمتلك عناصر شابة وفريق نشط داخل الملعب ونحترمه ونأمل في الحفاظ على الصدارة .
• فيما قال رياض سبيت حارس المرمى ان لقاء اليوم سيكون صعبا وخاصة اننا نلعب خارج ارضنا وجود عناصر جيدة بالفريقين وكل فريق يتطلع للفوز ولدينا العزيمة والاصرار والروح والمعنويات عالية ونتطلع الى الحفاظ على الصدارة بتوفيق الله .
• وقال إبراهيم الزدجالي: الحمدلله مستوى الفريق في تصاعد من الناحية الفنية وارتفاع مستوى اللياقة البدية وعودة المصابين ونحن عازمون على الظهور بمستوى جيد ونتطلع لتحقيق الفوز نعلم ان المهمة ليست بالسهلة وفريق صحار جيد ويلعب على أرضه وبين جماهيره سنبذل قصارى جهدنا للبقاء في اعلى الترتيب.
• تشكيلة فريق العروبة
رياض سبيت وعبدالسلام عامر و ناصر الشملي وحسن مظفر وسعد سهيل وأحمد سليم واحمد مبارك ( كانو ) وعيد الفارسي وعبدالله صالح فيروز وابراهيم الزدجالي وعبدالله صالح عبدالهادي .

مباراة مرتقبة
المدرب الوطني ابراهيم البلوشي وصف مباراة اليوم بأنها مباراة مرتقبة وفي غاية الصعوبة مع الفريق المتصدر وقال: سندخل المباراة بروح مباراتنا امام النهضة والتي حققنا فيها الفوز بهدفين واستطعنا إضافة ثلاث نقاط ثمينة ،فريقي عاقد العزم على مواصلة الصحوة ، فريق العروبة فريق كبير ونحن نحترمه ولكن لن نخشاه ، العروبة يملك لاعبين خبرتهم كبيرة ونحن نملك روح الشباب وهدفنا التقدم نحو المناطق الدافئة ، وأشاد البلوشي بالدور الكبير لمجلس الإدارة وعملهم الدائم على تهيئة الظروف المناسبة للفريق.

جاهزون
هداف الفريق عبدالله الشبلي تحدث عن مباراة اليوم امام العروبة وقال: مباراة اليوم ستكون سجالا بين الفريقين وكبيرة في الأداء، ونحن نعلم حجم المسؤولية الملقاة علينا وقادرون على تجاوز المتصدر، فريقنا جاهز والجميع تواجد في التدريبات والتفاؤل موجود لتحقيق نتيجة إيجابية ومواصلة الانتصارات بعد فوزنا على النهضة في عقر داره، نقدم الشكر الكبير لمجلس الإدارة على وقفتهم الجادة مع الفريق ومع اللاعبين ونشكر الجماهير التي تساندنا في كل مباراة. أحمد الخميسي اللاعب المتألق على الجهة اليمنى لصحار قال صدارة العروبة لا تهمنا، ما يهمنا هو ان نلعب بكل قوة ولا وجود للتهاون وسنسعى لتحقيق النتيجة التي ترضي الجماهير وتلبي طموحاتنا، فوزنا على النهضة أبعد الحظ العاثر الذي يلازم الفريق والحمد لله على ذلك، قادرون على المواصلة والتقدم إلى الأمام والابتعاد عن المناطق الخطرة، نتمنى مساندة الجماهير التي نكن لها كل الاحترام ولن ننسى وقوفها الدائم.
غيابات
سيغيب عن صحار اليوم حارسه السوري محمود اليوسف والمدافع بدر الجابري بسبب الإيقاف بالبطاقات الملونة ومحمد فارس بداعي الإصابة.

لجنة دعم ومتابعة صحار
شكل مجلس ادارة نادي صحار مؤخراً لجنة لدعم ومتابعة الفريق الأول لكرة القدم برئاسة عبدالرحمن القاسمي نائب رئيس النادي وعضوية مانع الجابري أمين السر وسلطان الروشدي ويوسف الشافعي وخالد العلوي ويونس الشيزاوي وخالد اللاهوري وحمدان الشيزاوي وذلك لتقديم الدعم التنظيمي والمادي والمعنوي اللازم للجهازين الفني والإداري، وتقوم اللجنة بالمتابعة اليومية للتدريبات وعقد الاجتماعات الدورية بعد كل مباراة والسعي المستمر لتوفير الموارد المالية للرواتب والمكافآت، وقد قطعت اللجنة شوطاً كبيراً في مهامها مع تلبية احتياجات الفريق في المرحلة المقبلة.

ارتياح شديد
تحدث مانع الجابري أمين سر نادي صحار بأن الفوز الذي تحقق على النهضة في الجولة التاسعة كان له طابعه الخاص والجميع في صحار كان ينتظر من الفريق تحقيق الفوز الأول حتى يعكس المستوى الرائع الذي يقدمه اللاعبون في المباريات السابقة والتي وقف الحظ العاثر في طريق صحار، وقال الجابري: نحن في مجلس الإدارة على يقين كامل وثقة كبيرة في رجال الأخضر أن يتجاوزوا مشكلة الدقائق الأخيرة ، واليوم سنقدم مباراة كبيرة أمام المتصدر العرباوي، ونتمنى أن نحقق نتيجة ترضي جماهيرنا الوفية. وأضاف عمرالشيزاوي المنسق الإعلامي بأن الشارع الرياضي في صحار يسوده ارتياح كبير بعد الفوز الذي طال انتظاره والذي تحقق على حساب النهضة، وهذا سيكون له وقع إيجابي على الفريق خصوصاً أن الفريق يقدم مستويات جيدة، والموسم الماضي كانت الانطلاقة بعد فوزنا على النهضة أيضاً وتقدمنا إلى الأمام ونأمل أن يتكرر ذلك، جمهور صحار يستحق أن يرى فريقه يتقدم في جدول الترتيب وينافس، في المقابل فإن الجماهير الصحارية استعدت جيداً لمواجهة اليوم أمام المارد العرباوي وجاء ذلك على لسان محمد بن ضاعن الروشدي رئيس مجلس الجماهير الذي أثنى على الحضور المتميز واللافت للجماهير في كل مباريات الأخضر رغم النتائج غير المرضية إلا أن الجميع ظل يساند ويقطع المسافات البعيدة حيث تحدث الروشدي قائلاً : نهنئ مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين على نتيجة الفوز أمام النهضة، ونحن مع الفريق أينما ذهب وارتحل ، وسنظل نؤازر في كل مباراة، وأضاف الروشدي: فريقنا قادر على المواصلة وتحقيق النتائج الإيجابية، فوزنا على النهضة هو بداية الانتصارات، ومباراة العروبة اليوم هي لتأكيد تلك الانطلاقة، فالجميع مدعو اليوم للحضور والوقوف مع الأخضر والمساندة حتى نهاية المشوار.

استياء كبير
تباينت الاراء حول قرار لجنة الانضباط باتحاد الكرة الذي وجه إنذاراً نهائياً للنادي بحق جماهير التماسيح على خلفية قنابل الدخان التي تواجدت في مدرجات ملعب مجمع صحار في مباراة صحم وصحار في الجولة السادسة والتي شهدت أكبر حضور جماهيري في دوري هذا الموسم ، فالبعض تساءل عن أسباب صدور هذا القرار المجحف بحق الجماهير الصحارية وأنه قرار لا يشجع على حضور المباريات ، ورأى البعض الاخر أن ذلك يضفي أجواء جمالية على التشجيع المثالي ويزيد الحماس في الملعب ولا يؤثر بتاتاً على سير المباراة ، وقام مجلس جماهير صحار بحملات وتحركات كبيرة لتشجيع الجماهير على الحضور والوقوف مع الفريق في مباراة اليوم، وتكفل البعض بوجبات مجانية وجوائز تشجيعية للجماهير الصحارية.

الشباب والمصنعة لقاء متكافئ
الشباب والمصنعة لقاء متكافئ إلى حد بعيد … صراع مرتقب بعنوان صريح … أبناء العمومة في مهمة محددة … الشباب خسر لقاءه الماضي أمام صحم 2/3 وهي الخسارة التي أعادته للمركز الرابع برصيد (15) نقطة بعد أن كان يمني النفس بأن يبقى أقرب من الوقت الحالي بجانب صدارة دورينا … حيث فرط في ثلاث نقاط ثمينة كانت كافية بأن تجعله بفارق نقطة واحدة خلف العروبة المتصدر الحالي لدورينا … فيما المصنعة سجل نتائج متقلبة ساهمت في تراجعه للمركز التاسع برصيد (11) نقطة كان آخرها تعادل أمام صور بهدف للجميع … وبات يبحث عن مخرج سريع من المأزق الذي يمر به الفريق الأحمر بعد أن كان مجيدا في بداية مشواره بدورينا …
الفريقان خارج حسابات المسابقة الغالية بعد خروجهما من دور الـ 32 … ولم يبق لهما سوى التفكير المباشر في الدوري المحلي الذي يحتاج إلى عمل مكثف من أجل تحقيق الهدف المنشود كذلك …
المصنعة في لقاء اليوم سيعاني الكثير بسبب غيابات عديدة في صفوفه وستكون إضافة غير جيدة للسهام الحمراء بطبيعة الحال في ظل التراجع غير المحبذ في عطاء ونتائج الفريق الذي فقد (4) نقاط متتالية في الجولتين الماضيتين بتعادلين (1/1) مع ظفار وصور على التوالي، حيث يغيب عنه قائده عبدالله الهنداسي الذي حصل على البطاقة الحمراء في اللقاء الأخير واحمد القريني للإيقاف بالإنذارات الثلاثة وخالد الهاجري للإصابة وبات يحتاج إلى فترة لا تقل عن ثلاثة اسابيع وخالد اليحيائي للإصابة كذلك، وهذه كلها أسماء يحتاجها الفريق في هذا التوقيت بالذات، الأمر الذي أجبر الجهاز الفني للفريق الأحمر بقيادة البوسني كوزيك الاستعانة بمحسن الخميسي وأيمن النعماني من الفريق الأولمبي، بالاضافة إلى عودة ناصر العلي بعد الإيقاف من أجل سد النقص الذي سيكون ظاهرا بشكل كبير في صفوف المصنعة.
الشباب بعد أن ضرب بقوة في شباك فنجاء بثلاثية لهدف في الجولة الثامنة وضعه الكثيرون في مقدمة الفرق التي ستنافس في المسابقتين بشكل مباشر حتى النهاية، إلا أنه صعق محبيه بالخروج من الكأس الغالية على يد صور بهدف نظيف قبل أن يتلقى هزيمة جديدة في الدوري على يد صحم بالجولة الماضية بنتيجة 2/3 الأمر الذي أسهم في تراجعه للمركز الرابع الذي يقبع فيه حاليا، وبات على مدربه مبارك سلطان العمل على إخراج الفريق من تبعات الخروج المبكر من المسابقة الأغلى ومن بعدها الخسارة بدورينا على الرغم من الأسماء الكثيرة التي يضمها في صفوفه في مقدمتها البرازيلي لوكاس ومحمد الغساني ومحمد السيابي وزكي عبيد وبقية الرفاق في الفريق الابيض، ومن هنا فإن مباراة اليوم ستضعه على المحك خاصة وأنه يلاقي فريقا منقوصا من أبرز عناصره ناهيك عن أهمية النقاط الثلاث بالنسبة له لوضعه في مقدمة الركب قبل فوات الأوان واستمرار غياب نغمة الانتصارات عن الصقور لأطول فترة ممكنة قد تكون نتائجها وخيمة في نهاية المطاف.
من باب أولى، فإن زحام جدول الترتيب بتقارب النقاط بين الفرق سواء في مقدمة الترتيب أو وسط الجدول وحتى في القاع هو أمر يشير إلى حدة المنافسة بين كافة الأطراف، وهو ما يبشر بمباريات ساخنة لا بد أن تكون كذلك إذا ما اراد أطرافها الوصول للهدف المنشود، ومن هنا فإن فارق النقاط الأربع بين الشباب والمصنعة ستكون بمثابة الدافع القوي لكلا الطرفين في سبيل الاقتراب من الصدارة بالنسبة للشباب كهدف رئيسي واستعادة نغمة الانتصار مجددا ، في حين هي بمثابة فرصة ذهبية للابتعاد عن مراكز الخطر بالنسبة للمصنعة وقبلها استعادة نغمة الانتصارات كذلك … فمن يحقق مبتغاه بلقاء أبناء العمومة .

إلى الأعلى