الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تُغير على القدس وتعتقل عشرات المرابطين من الأقصى
قوات الاحتلال تُغير على القدس وتعتقل عشرات المرابطين من الأقصى

قوات الاحتلال تُغير على القدس وتعتقل عشرات المرابطين من الأقصى

القدس المحتلة:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الأربعاء، 22 مواطنا بينهم إمرأتان من مدينة القدس المحتلة ومحافظتي الخليل وبيت لحم، تخللها عمليات دهم وتفتيش للمنازل.
ففي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال 13 فلسطينيا، بينهم إمراتان ، بعد دهم منازلهم.
وشملت حملة الاعتقالات عضو لجنة إقليم القدس بحركة فتح عبير زياد، من منزلها بحي الثوري بسلوان جنوب المسجد الأقصى، وعدد من أبناء عشيرة عويس بحي راس العامود ببلدة سلوان، وهم: محمد عزيز عويس، ومجد عبد الله عويس، ومحمد حسين عويس.
كما طالت الاعتقالات كذلك: أيوب أبو عصب، ولؤي زعاترة، وحسين درويش، وأحمد غريب، ومعتصم غيث.
واعتقلت قوات الاحتلال فجرا، الشاب حمزة الشويكي بعد دهم منزله بحي الثوري بسلوان جنوب الأقصى المبارك، ومحمد الزغير، كما اعتقلت شابا بالقرب من حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، وتم تحويل كافة المعتقلين إلى مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة المقدسة، وسيتم تقديمهم لمحكمة الاحتلال في وقت لاحق ، للنظر في تمديد اعتقالهم.
وفي وقت لاحق، اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال المقدسية منتهى أبو سنينة، خلال محاولة دخولها للمسجد الأقصى المبارك، من جهة باب الأسباط، حيث تم اقتيادها بسيارة تابعة لشرطة الاحتلال إلى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة. علمًا أنها احتجزت الثلاثاء هويتها الشخصية، وحولتها مركز تحقيق “بيت الياهو” في باب السلسلة.
وخلال توجه أبو سنينة امس الأربعاء ، لاستلام هويتها حاولت الدخول للأقصى من باب الأسباط، وأخبرت الشرطة المتمركزة على الأبواب بأنها متوجهة إلى “بيت الياهو” لاستلام هويتها، ولكنه جرى اعتقالها وتحويلها إلى مركز تحقيق “القشلة”.
وفي الوقت نفسه، جدّدت مجموعات من المستوطنين اليهود منذ ساعات الصباح اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة، وسط حراساتٍ مشددة ومعززة توفرها لهم شرطة الاحتلال الخاصة.
فيما واصل المستوطنون اقتحاماتهم لباحات المسجد من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.
وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس لـــ ( الوطن ) إن نحو 28 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح على مجموعات، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته، كما اقتحمت المسجد مجموعة كبيرة من السياح اليهود.
وأوضح أن إحدى المجموعات حاولت استفزاز النساء المرابطات والاحتكاك بهم، لافتًا إلى أن المسجد الأقصى يشهد تواجدًا مكثفًا للمصلين من أهل القدس والداخل المحتل وطلاب المدارس.
وذكر الدبس أن قوات الاحتلال المتمركزة على البوابات ما تزال تحتجز البطاقات الشخصية للنساء والشبان قبل الدخول للأقصى.
وتُنفذ المجموعات الاستيطانية جولات مشبوهة واستفزازية في العديد من نواحي المسجد المبارك، في حين يرقب حُرّاس المسجد والمصلون تحركات وتصرفات المستوطنين لمنع أي محاولة لأداء شعائر أو طقوس تلمودية خلال اقتحاماتهم.
وقال أحد حراس المسجد تأكيده تواجد عدد كبير من المصلين، وطلبة المجالس العلمية، وطلبة عدد من مدارس القدس في المسجد المبارك.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان، وهم: نادر ربحي طقاقطة (30 عاما) من بلدة بيت فجار جنوبا، وحسين أحمد عبد ربه (26 عاما)، وعبدالله صقر(25 عاما ) من مخيم عايدة شمالا، بعد دهم منازلهم وتفتيشها.
ومن محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال ستة مواطنين من بلدة بيت عوا جنوب غرب المحافظة. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال داهمت البلدة، واعتقلت ستة مواطنين بعد تفتيش منازلهم، وهم: معتصم أبو اذريع، وياسر عبد الرحمن مسالمة، ومحمد قاسم مسالمة، وسائد ابراهيم أبو الجمال، وبكر عبد الكريم مسالمة ورأفت نمر مسالمة.
كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن علي مناصرة، من بلدة بني نعيم شرق الخليل، وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراتها.
من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل مدينة الخليل، ومنطقة الكرنتينا، ومخيم الفوار جنوبا، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في هوياتهم، وأعاقت حركة تنقلهم إلى أعمالهم ومصالحهم.

إلى الأعلى